ما هو الفراغ الدستوري

ما هو الفراغ الدستوري

ما هو الفراغ الدستوري، بدأ البحث بشكل كبير عن هذا التساؤل خلال الساعات الأخيرة وذلك نتيجة ما تشهده العراق من أحداث فاقمت من أزمتها السياسية وتعارك القوى السياسية فيها لعدم نجاح البرلمان في اختيار رئيس جديد للجمهورية العراقية ونتيجة لذلك فإن العراق تكون بذلك قد دخلت في الفراغ الدستوري، ومن خلال موقع مقالاتي سنتعرف على الفراغ الدستوري والآثار المترتبة عليه.

ما هو الفراغ الدستوري

إنّ الفراغ الدستوري يُعرف بأنه غياب النُظم والتشريعات القانونية بسبب إسقاط الدستور في دولة ما مما يؤدي إلى تفكك مؤسسات الدولة وتعطيل مرجعيتها الدستورية، أما بالنسبة لفراغ السلطة فهي الحالة التي يفقد الشخص سيطرته على شيء ما ولا يوجد من ينوب عنه، وغالبًا ما تحدث في الأمور السياسية للدول كغياب الرئيس أو رئيس الوزراء ونحوهم من المسؤولين لسبب ما كالوفاة أو المرض أو العزل أو الخطف، وعند حدوث هذا الفراغ تستغل قوى أخرى وتسعى لملء الفراغ والسيطرة عليه فور حدوثه، وربما تكون هذه القوى عبارة جماعات مسلحة أو انقلاب عسكري أو ظهور ميليشيات مسلحة وظهور زعيم حرب دكتاتوري.

الآثار المترتبة على الفراغ الدستوري

هناك العديد من الآثار السلبية التي تترتب على الفراغ الدستوري والتي لها تأثير سلبي على الحياة العامة والمصالح العامة في البلدان التي يحدث بها، وفيما يلي أبرز الآثار المترتبة على ذلك:

  • إنّ القرارات التي تتخذها السلطة التنفيذية وتصدرها تعتبر غير شرعية.
  • ستتولد الكثير من المشكلات نتيجة عدم قدرة الحكومة الجديدة على إصدار قانون الموازنة المالية.
  • تسبب تعطل في المصالح العامة ومصالح المواطنين، كما وتعطل عمل المؤسسات ودوائر الدولة.
  • لها تأثير سلبي على المؤسسات الأجنبية بداخل البلاد.
  • تهديد الجانب الأمني وربما يؤدي إلى انفلات الأمن في البلاد.
  • عدم الاعتراف الدولي بشرعية الحكومة الجديدة ومن يمثلها.

شاهد أيضًا: أين تقع أربيل على الخريطة

الفراغ الدستوري في العراق

دخلت العراق يوم الأربعاء بتاريخ 6 أبريل 2022م الفراغ الدستوري وذلك عقب انقضاء المهلة المخصصة لانتخاب رئيس جمهورية جديد للعراق، وقد ازدادت الأزمة السياسية في عدم قدرة البرلمان العراقي على إكمال نصاب جلسته لاختيار رئيس، والتي تحتاج إلى نصاب ثلثي أعداد النواب، وتتجه الأنظار حاليًا نحو المحكمة الاتحادية العليا لكي تقوم بإصدار قرار جديد بشأن مهلة منصب الرئيس، ومن جهة أخرى سارع الإطار التنسيقي الشيعي إلى بيت هادي العامري للتباحث وتدارس الخطوات المقبلة، كما ويصروا على تعطيل عمل الدستور في البلاد طالما أن الكتلة الأكبر لم تكن من الشيعة كما يريدها مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، كما وأعلن الاتحاد الوطني الكردستاني عن اجتماعه مع الإطار التنسيقي لتدارس مبادرته الجديدة، ولم يُعرف بعد ما ستؤول إليه الأحداث في العراق نتيجة ما تشهده في الوقت الحالي.[1]

تأثير الفراغ الدستوري على العراق

نتيجة ما تمر به العراق من فَراغ دِستوري من غياب الرئيس وغياب الحكومة والبرلمان فإن ذلك سيؤثر سلبًا عليها حيث ستتولى شؤون وإدارة البلاد حكومة تصريف الأعمال والتي تفتقر للكثير من الصلاحيات المدعومة من قبل البرلمان وسيؤدي إلى تعطيل عمل المؤسسات ودوائر الدولة وتفككها وتعطيل العمل بالدستور العراقي وغياب الأمن وتعطل مصالح المواطنين، وأيضًا كنا قد ذكرنا خلال المقال الآثار المترتبة عليه والتي من المتوقع أن تؤثر على العراق خلال الفترة الحالية التي تشهد بها هذا الفَراغ.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال وأجبنا على تساؤل ما هو الفراغ الدستوري، وتعرفنا من خلال سطوره على تعريف الفراغ الدستوري والآثار السلبية المترتبة عليه وتعرفنا على ما تشهده العراق حاليًا من فراغ دستوري وما له من تبعات سلبية عليها.

المراجع

  1. ^ alkhaleej.ae , العراق.. فراغ دستوري مع انتهاء مهلة انتخاب الرئيس , 07/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>