ما نوع النسيج العضلي في الأمعاء ؟

ما نوع النسيج العضلي في الأمعاء ؟

ما نوع النسيج العضلي في الأمعاء ؟ يوجد في جسم الإنسان عدة أنواع من العضلات ، وهي متمثلة في ثلاثة أنواع مختلفة من الأنسجة العضلية، وتتميز الأمعاء بنسيج خاص يحدد خواص العضلات المكونة للأمعاء، سوف يقدم لنا موقع مقالاتي هذا المقال للإجابة عن سؤالنا ومعرفة المزيد عن أنواع العضلات الموجودة في جسم الإنسان.

ما نوع النسيج العضلي في الأمعاء ؟

تتكون الأمعاء عند الإنسان من نسيج عضلي خاص، يتمتع بخاصية الانقباض والانبساط، مما يساعد جدار الأمعاء الدقيقة على تحريك الكتلة الطعامية (الكيلوس) من بداية المعي وحتى نهايته، ويساعد في امتصاص تلك المواد والماء من جدار المعي الداخلي بواسطة الزغابات إلى الدورة الدموية، ويساعد جدار الأمعاء الغليظة على إخراج البراز عبر المستقيم إلى الشرج إلى خارج الجسم، وتسمى الأنسجة العضلية المكونة للأحشاء بما فيها الأمعاء الأنسجة العضلية الملساء، ومنه فإننا نرى أن إجابة السؤال ما نوع النسيج العضلي في الأمعاء ؟ هي:

  • الجواب الأنسجة العضلية الملساء.

شاهد أيضًا: هي أقصى قوة يمكن أن تنتج عن وجود عضلة واحدة أو حتى مجموعة كبيره من العضلات التي توجد في الجسم

أنواع العضلات

هناك ثلاثة أنواع رئيسية لأنواع العضلات في جسم الإنسان، حسب خواصها وطبيعتها، فهناك عضلات إرادية يمكن التحكم بحركاها بشكل واعي، بحسب الغاية من تحريكها، وهناك عضلات لا إرادية، لا يمكن للإنسان أن يتحكم بعملها وحركتها، وهناك نوع ثالث هو النوع المكون لعضلة القلب، والأنواع هي:

  • عضلات لا إرادية ملساء: وهي عضلات لا إرادية لا يستطيع الإنسان التحكم في عملها وحركتها، مثل عضلات الأحشاء، كالمعدة والأمعاء الغليظة والدقيقة، وعضلات الجهاز التنفسي.
  • عضلات إرادية مخططة: وهي عضلات يستطيع الإنسان التحكم بعملها، وسميت مخططة بسبب وجود خيوط الأكتين و الميوزين، مثل العضلات الهيكلية.
  • عضلة القلب: وهي عضلة مخططة لا إرادية، ولذلك تم تصنيفها على أنها نوع ثالث من أنواع العضلات، لا يمكن للإنسان التحكم في عملها، ولها آلية خاصة في العمل، مختلفة عن آليات عمل الن عين السابقين.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حول أنواع العضلات، وتم التعرف على إجابة سؤال نوع النسيج العضلي في الأمعاء ؟ هي: الجواب الأنسجة العضلية الملساء، وتم التعرف على أنواع العضلات الثلاثة والفرق بينها.

المراجع

  1. ^ www.britannica.com , smooth muscle , 20/01/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.