ما معنى التطبيع مع الكيان الصهيوني

ما معنى التطبيع مع الكيان الصهيوني

ما معنى التطبيع مع الكيان الصهيوني فإثر الحروب التي قامت بين العرب والكيان الصهيوني قررت منظمة الأمم عقد اتفاقيات ومعاهدات سلام بين الطرفين لضمان الأمن والسلام العالميين، لكن الكيان الصهيوني خل بجميع الاتفاقيات والمعاهدات؛ مما أدى لاندلاع الحروب والنزاعات في العالم مرة أخرى ومقتل وتشريد الآلاف، بل الملايين من العرب، وعبر موقع مقالاتي سنسلّط الضوء على كل ما يخص هذا الموضوع بالتفصيل. 

التطبيع العربي الإسرائيلي

التطبيع العربيّ الإسرائيليّ هي الاتفاقيات التي قامت بين العرب والإسرائيليين كمحاولة منع سفك الدماء، إلا أن الكيان الصهيوني نقض جميع هذه الاتفاقيات فهو كيان لا يهمه سوى السلطة، ولا يأبه بالأمان والسلام العالميين، فقد قامت بين إسرائيل والدول العربية نزاعات جمّة راح نتيجتها الآلاف من الضحايا والمشردين؛ مما خلق حالة من التوتر السياسي بين الطرفين والنزاعات المستمرة؛ مما دفع عدداً من الدول العربية بتوقيع معاهدات واتفاقيات للسلام بينها وبين الكيان الصهيونيّ.

شاهد أيضًا: كم عدد اليهود في العالم

ما معنى التطبيع مع الكيان الصهيوني

إن التطبيع مع الكيان الصهيونيّ واحد من المصطلحات السياسيّة الذي يشير إلى جعل العلاقات طبيعية بين إسرائيل والدول العربيّة، فبعد أن عم التوتر والخلاف بين الطرفين، بسبب ممارسة الصهاينة المخلّة بالأخلاق والمخالفة لحقوق الإنسان، عمل كل من الطرفين على إصلاح العلاقات وجعلها متينة وقوية ومحو أي أثر للخلاف والقطيعة والتطبيع لغةً يحمل معنى تسوية أي تسوية العلاقات والعمل على إصلاحها.

 شاهد أيضًا: كم عدد الفلسطينيين في القدس

ما هي عملية التطبيع الاجتماعي؟

عملية التطبيع الاجتماعي تعنى بسعي الدول العربية وإسرائيل على خلق معرفة شاملة بين الطرفين وتبادل الخبرات والمعلومات للسعي لتقّدم البلدين، وازدهارهما معرفياً عن طريق الوصول لحالة من التواصل الاجتماعي المستمر وتبادل الخبرات والمعارف والمعلومات، وما ينتج عنهما من تفاهم وأفكار بناءة ومبدعة تسمو بالطرفين لأعلى مراتب المعرفة والتقدم. 

شاهد أيضًا: من هو رئيس اسرائيل الحالي

ما هي الدول التي تطبع مع اسرائيل؟

هناك مجموعة من الدول العربية عملت على التطبيع مع إسرائيل لضمان سلامة أرضها وحماية شعبها من الحروب والنزاعات التي تسبب سفك الدماء والخسائر الفادحة بالأرواح والأموال، ومن الدول العربية التي قامت بالتطبيع مع إسرائيل:

  • التطبيع المغربي: فقد انضم المغرب اليوم الخميس إلى قائمة الدول التي قامت بالتطبيع مع الكيان الصهيونيّ الإسرائيلي وليصبح بهذا المغرب العربي سادس دولة عربية تقوم بتطبيع مصالحها مع مصالح الكيان الصهيوني الإسرائيلي.
  • التطبيع المصري: فقد قامت مصر بالتطبيع مع الكيان الصهيونيّ الإسرائيلي بعد خسارتها لشبه جزيرة سيناء، وكانت أول دولة عربية تقوم بالتطبيع مع الكيان الصهيونيّ؛ مما سبب لها حالة قطيعة من الدول العربية دامت لسنوات.
  • التطبيع الإماراتي والبحريني: فقد وقعت معاهدة سلام بين الأطراف الثلاثة، وكان الكيان الصهيونيّ الإسرائيلي المستفيد الأول من هذه المعاهدة فقد قامت علاقات دبلوماسية متينة بين الأطراف الثلاثة مكنت الكيان الصهيوني من تحقيق مصالح لم يكن ليحققها قط.
  • التطبيع الأردني: وقعت الأردن مع الكيان الصهيوني الإسرائيلي معاهدة سلام بعد حالة من الحرب بين الطرفين، إلا أن رغم الخلاف والنزاع الذي كان بينهما، إلا أن الطرفين كانا يمتلكان مصالح مشتركة، وقرر تعزيز هذه المصالح بتوقيع معاهدة السلام بينهما.
  • التطبيع اللبناني: كان اللبناني أول دولة عربية أشارت لتوقيع معاهدة السلام مع إسرائيل، فبعد مشاركته بحرب عام 1948 لم يشارك اللبنان بأي حرب قامت ضد الكيان الصهيوني.

شاهد أيضًا: ما هو أصل الإسرائيليين ونبذة عن تاريخهم

ما الفائدة من التطبيع مع اسرائيل؟

تكمن فائدة التطبيع مع الكيان الصهيوني الإسرائيلي في تقوية العلاقات بين الكيان الصهيوني والوصول لحالة من التفاهم بين طرفي النزاع؛ مما يسعى لتقليل سفك الدماء وخسائر الأرواح والأموال والنهوض بالأمم نحو حالة من السلام والأمان، لكن هذا غير صحيح؛ لأن الإسرائيليين قتلة الأنبياء ينقضون دائماً العهود والمواثيق ويخلّون بها، وإنما هذه المعاهدات بمثابة مخدّر مؤقت للعرب ريثما تستعيد قوّتها وتعود ممارساتها الإرهابية آنفاً.

شاهد أيضًا: كم المسافة بين غزة وتل ابيب

مخاطر التطبيع مع إسرائيل

هناك مخاطر جمّة للتطبيع مع الكيان الصهيونيّ الإسرائيلي، وأبرزها إغفال العرب القضية الفلسطينيّة، وهو نوع أنواع الالتفاف حول الحقيقة وإشغال العرب وإبعادهم عن القضية الأساسية وهي استعادة أرض فلسطين العربيّة، لكن هيهات فالشعب الفلسطيني لن يتخلّى عن شبرٍ من أرضها، فهو كيان يعمل على سير مصلحته وحسب ولا يأبه بمصالح الدول الأخرى التي يقوم بالتطبيع معها، فحال ما تنتهي مصلحته من السلام مع بلد يعلن العداء عليها، ويخل بجميع الاتفاقيات والمعاهدات التي قام بتوقيعها، فهو كيان يسعى لتحقيق أهدافه ليس إلا، ولا يأبه للسلام والأمان بل يسعى لتحقيق حالة من الرعب والتوتر الدائم.

وبهذا القدر من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان ما معنى التطبيع مع الكيان الصهيوني، وقد أرفقنا في سطوره جملة من المعلومات عن هذا المصطلح، ومخاطره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.