ما القيم التي نتعلمها من غزوة الاحزاب

ما القيم التي نتعلمها من غزوة الاحزاب

ما القيم التي نتعلمها من غزوة الاحزاب، شارك الرسول صلى الله عليه وسلم في العديد من الغزوات التي كانت بين المسلمين والكفار، فمنذ أن بعث الله تعالى نبيه محمد برسالة الدين الإسلامي لاقى عليه الصلاة والسلام والمسلمين العداء الكبير من المشركين والكفار، ومن خلال هذا المقال سوف يُجيب موقع مقالاتي عن القيم التي نتعلمها من غزوة الأحزاب إحدى الغزوات الإسلامية.

نبذة عن غزوة الأحزاب

حدثت غزوة الأحزاب أو ما يُطلق عليها بغزوة الخندق في السنة الخامسة للهجرة، بين المسلمين وبين قريش وغطفان وبني سليم وغيرهم من قبائل الكفار، وقد كان عدد جيش المسلمين يُقدّر بثلاثة آلاف جندي مقابل عشرة آلاف مقاتل من جيش المشركين، وقد كانت هذه الغزوة بمثابة الابتلاء للمسلمين لِيظهروا مدى قدرتهم على الصبر وتحمّل المحن، وأمر رسول الله المسلمين في هذه الغزوة بحفر الخندق بعد أخذه بمشورة الصحابي سلمان الفارسي، الذي أدهش المشركين، وعدّوا هذا الأمر فن من فنون القتال لم يحدث لأحد وأن عمل به من قبل، ورغم صعوبة الغزوة وطول مدتها إلا أنّه لم يحدث بها قتال، وإنّما نصر الله عباده المسلمين بسبب ثباتهم على أرض المعركة.[1]

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الجليل الذي حضر العرضة الأخيرة للرسول للقرآن الكريم ؟

ما القيم التي نتعلمها من غزوة الاحزاب

تعددت الأحداث في غزوة الأحزاب والتي ابتدأت بتآمر المشركين على المسلمين واتجاههم نحو المدينة المنورة بجيش مهيب، والمفاجأة التي أذهلتهم عندما وجدوا الخندق الذي حفره المسلمون، ممّا أجبرهم لتغيير الاتجاه واللجوء ليهود بني قريظة لمساندتهم، وبالفعل خرق يهود بني قريظة العهد الذي بينهم وبين المسلمين وساندوا المشركين، وبسبب دخول عدد من المشركين من جوانب الخندق استشهد ثمانية من الصحابة، ومن هذه الأحداث يتعلم المسلمون العديد من القيّم ومنها:

  • الصبر على المحن والشدائد، وأهمية تطبيق مبدأ الشورى بين المسلمين، واليقين التام بأنّ نصر الله آتٍ لا محالة.

شاهد أيضًا: من نتائج فتح مكة هو دخول الناس في دين اللّه أفواجاً

سبب تسمية غزوة الأحزاب بهذا الاسم

سُميـّت غزوة الأحزاب بهذا الاسم نظرًا لتعدد الجهات التي اتفقّت على محاربة المسلمين، إذ اتفقّت قريش مع عرب كنانة وأهل تهامة، وقبائل بني سليم، وغطفان وبني مرة وبني أشجع وأقوام آخرون على شن الحرب على المسلمين والدخول عليهم في المدينة المنورة من أجل القضاء عليهم وعلى الإسلام، إلا أنّ الله يؤيد بنصره من يشاء، وقد نصر الله المسلمين في هذه الغزوة بالرغم من قلة عددهم وعدتهم، وأرسل الرياح الشديدة على الكافرين ممّا دفعهم للانسحاب دون قتال بعد شهرًا كاملًا من الحصار.

شاهد أيضًا: الشبهة هي كل أمر تردد حكمه بين الحلال والحرام، بحيث يشتبه أمره على المكلف أحلال هو أم حرام كالمعاملات والمطاعم التي يتردد في حكمها.

وبهذا القدر نصل لِختام مقال، ما القيم التي نتعلمها من غزوة الاحزاب، والذي تناول في محتواه الحديث عن غزوة الأحزاب، والقيّم التي نتعلمها من الغزوة، وسبب تسمية الغزوة بهذا الاسم.

المراجع

  1. ^ islamstory.com , غزوة الخندق (غزوة الأحزاب) , 22/05/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.