ماهو البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان؟

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 24 أكتوبر 2021 , 23:10
ماهو البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان؟

ماهو البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان ؟ هو سؤال هام جدًا يتعرض له الكثير من الطلاب في مادة الجغرافية في المرحلة الثانوية، ومن الممكن أن يبحث عنه الآخرين بهدف تثقيف الذات وجمع معلومات، لكن قبل الإجابة على هذا السؤال يجب العلم أن دولتي اليونان وتركيا حدودهما البحرية مشتركة، ولهذا السبب يوجد الكثير من الخلافات بين الدولتين.

ماهو البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان؟

بحر إيجة هو البحر الذي يفصل بين دولتي اليونان وتركيا، ويربط مضيق الدردنيل على الشاطئ الشمالي الشرقي، وهذا المضيق يربط بين بحر مرمرة وبحر إيجة معًا، كما إن بحر إيجة يتفرع من البحر الأبيض المتوسط، وشبه الجزيرة اليونانية والأناضول يربطان بحر إيجة ببحر مرمرة، حيث إن البحر يغطي مساحة كبيرة جدًا تقدر ب 179000 كم وتحيط به الكثير من الجزر التي يطلق عليها لقب  الأرخبيل اليوناني، وتنقسم هذه الجزر إلى قسمين الأول يطلق عليه سيكلاديز والثاني سبورادي، وهي الجزر مشهورة جدًا ومعروفة في التاريخ والأساطير اليونانية، فيقال أن بعضًا من هذه الجزر تم تكوينها عن طريق الحمم البركانية، والبعض الآخر تكون من الرخام الأبيض النقي.

شاهد أيضًا: لماذا سمي البحر الاسود بهذا الاسم ويكيبيديا

ما هي جزر بحر إيجة؟

بحر إيجة يأخذ شكل شبه مغلق، ويضم حوالي أكثر من 100 جزيرة، وهذه الجسر تنقسم إلى 5 أجزاء يمكن ذكرها كالآتي:

  • صاروخان.
  • جزر المضايق.
  • سكلاديس.
  • جزر منتشي.
  • سبوردايس الشمالية.

شاهد أيضًا: مالطا دولة صغيرة بالبحر الأبيض المتوسط، ما هي عاصمتها

معلومات مهمة عن بحر إيجة

بحر إيجة الذي يفصل بين دولتي اليونان وتركيا ما هو إلا فرع من البحر الأبيض المتوسط، وعلى الرغم من ذلك فإنه يحتوي على العديد من الحقائق العلمية الهامة جدًا في تاريخ البشرية، ويمكن ذكر أهم هذه الحقائق والمعلومات عنه كالآتي:

  • مساحته تبلغ حوالي 214000 كم مربع، ويمتد بين الشمال والجنوب على مسافة قدرها 640 كيلو مترًا، ويمتد بين الشرق والغرب مسافة قدرها 320 كيلو مترًا.
  • الموقع الجغرافي للبحر جاء ليفصل بين دولتي اليونان وتركيا منذ أكثر من 7000 سنة قبل الميلاد، وحدود الشواطئ تم تحديدها منذ أكثر من 4000 سنة قبل الميلاد.
  • البحر يعد مركزًا للموانئ على سواحل كلًا من اليونان وتركيا.
  • الأنشطة الزراعية والحيوانية تنشط عن طريق بحر إيجة، كما إنه يعد منطقة اقتصادية ممتازة للحصول على خام الحديد والرخام.
  • هو أحد مناطق الجذب السياحي، ويعد من أهم المناطق السياحية الشهيرة في العالم، ويقصده الكثير من الزائرين من مختلف الدول، حيث إنه يحتوي على جزر خلابة يتم تنظيم رحلات سياحية خصيصًا لمشاهدتها.

شاهد أيضًا: معلومات عن البحر الميت وطبيعته والسبب وراء تسميته بهذا الاسم

ما هو سبب تسمية بحر إيجة بهذا الاسم؟

هناك عدة روايات تم تداولها بشأن تسمية بحر إيجة باسمه هذا، ويمكن توضيحها من خلال الآتي:

  • أحد الجزر اليونانية كان يطلق عليها “إيجيا” ويقال أنه تم تسمية البحر نسبةً لهذه الجزيرة.
  • ملكة الأمازون “إيجيا” ماتت وهي تحارب لتحافظ على مياه هذا البحر، لهذا يقول البعض أنه تم تسمية البحر تقديسًا لها.
  • المعلومات التاريخية تشير إلى أن البحر يحمل اسم “ارخبيل”، وهو لقب قديم في اليونانية معناه البحر الرئيسي.
  • اسم إيجة ذكر أربع مرات في أساطير اليونان القديمة، كما إنه يعرف باسم البحر الأبيض.

أبرز الخلافات التي حدثت بين اليونان وتركيا

من أبرز الخلافات التي وقعت بين اليونان وتركيا كانت في عام 1996 م، كان هذا الخلاف على صخرة إيميا كارداك، وهذا الخلاف كان كفيل بأن ينشب حرب شديد بين الدولتين، إلا أن امريكا قامت بالتدخل في الوقت المناسب لتهدئة الوضع بين اليونانيين والأتراك لحل النزاع، عندما قامت وزيرة الخارجية الأمريكية بالتواصل مع وزيري خارجية اليونان وتركيا وعمل محادثة بينهما، وتم عقد مفاوضات بين البلدين بدلًا من نشب الحروب، وتم جعل الدولة اليونانية كعضو في الاتحاد الأوروبي عام 1999 م، وكان لهذه المفاوضات التي تمت بين الدولتين أثرًا إيجابيًا على تهدئة الوضع واستقراره بين تركيا واليونان.

قامت البلدان بتوقيع اتفاقيات حول مكافحة الجريمة والإرهاب ودعم السياحة والاقتصاد والتعاون الجمركي ودعم الاستثمار والتعاون في جميع المجالات منها الثقافية والعلمية والتكنولوجية، وفي عام 2012 م تم الإخلال بالاتفاقيات بين البلدين وتوقف التعاون القائم بينهما، مما دفع الحكومة التركية لنشر خرائطها في الصحف الرسمية الحكومية، وفي ذلك الوقت ظهرت أيضًا خريطة ميثاق ملكي، التي دخلت شمال سوريا والعراق، وكانت هذه الخرائط توضح المناطق البحرية في قبرص وجزر بحر إيجة الشرقية وجزر ردوس، وجزيرة كاستيلوريزو على إنها بداخلها، وذلك بسبب الفوضى العارمة التي كانت تضرب كلًا من سوريا والعراق، وذلك غير أن الوضع الاقتصادي في ذلك الوقت في هذه البلاد كان متدهورًا تمامًا، فتطلعت تركيا في ذلك الوقت للسيطرة على عدة مناطق عربية بالإضافة إلى مناطق يونانية.

شاهد أيضًا: ما هو البحر الذي يقع غرب المملكة العربية السعودية

خريطة بحر إيجة

إن خريطة بحر إيجة توضح موقع البحر بالتفصيل إذا يتبين أنه يقع في شمال البحر الأبيض المتوسط، حيث يكون فاصلًا بين تركيا واليونان، حيث يعمل كحدًا قاصلًا بين النواحي الشمالية والغربية لليونان وشرق تركيا، كما إن الخريطة توضح أن بحر إيجة يرتبط مع بحر مرمرة من خلال مضيق دردنيل.

الصراع على جزر إيجة بين تركيا واليونان

عام 1829 بدأ الخلاف بين تركيا واليونان على جزر بحر إيجة، حينما نالت اليونان حريتها واستقلالها من العثمانيين الذين كانوا يسيطرون على  جزر بحر إيجة الشرقية وصاروخان ومنتشي وجزر المضيق، فبتخلص اليونانيين من العثمانيين تمكنت اليونان من ضم هذه الجزر لخلافتها، عندما قامت حرب طرابلس في ليبيا، سيطرت اليونان على جزر منتشي، مما أدى إلى توقيع معاهدة منتشي بين إيطاليا وتركيا، وفي هذه المعاهدة إلزام على روما بتسليم  الجزر إلى تركيا، وعلى الرغم من ذلك لم تتمكن تركيا من أخذ الجزر بالفعل إلا بعد توقيع معاهدة أخرى كانت تدعى معاهدة “لوزان” وذلك في عام 1923م.

أثناء حرب البلقان قامت اليونان باجتياح جزر صاروخان عدا أجزاء منها وكذلك المضيق، وتم عقد معاهدة بين تركيا واليونان والبلغاري، ورد في نص تلك المعاهدة تخلي تركيا عن جزيرة كريت لليونانيين، واعترفت تركيا بسيادة عدة دول وهي فرنسا وإنجلترا وألمانيا على بعض الجزر التي قامت اليونان باحتلالها وضمها لحكمها، وتم عقد اجتماع برئاسة الدول التي وقعت في معاهدة لندن، واحتفظت تركيا بعدة جزر وهي جوكسي، بوزكادا، كاستيلو، ويادا.

تم عقدة معاهدة لوزان لكي تتمكن تركيا من أخذ حقها الشرعي، حيث نالت 3 جزر من بحر إيجة وهي  طفشان، يادا، جوكتشي، وباقي الجزر كانت من نصيب اليونان، وفي الحرب العالمية الثانية تمكن الألمان من احتلال جميع الجزر والسيطرة عليها عام 1941 م، وفي عام 1947م تم عقد معاهدة في باريس الهدف منها هو استعادة اليونان لكافة الجزر التي كانت تملكها قبل الحرب بالإضافة إلى منتشي، وجعل الثلاث جزر بحر إيجة فقط تحت سلطة تركيا، وبسبب الخلافات حول ملكية جزر شرق بحر إيجة اندلعت حروب بين الدول المتخاصمة وهي اليونان وتركيا، وبذلت امريكا قصارى جهدها لتهدئة الوضع في المنطقة ونجحت في ذلك حتى الوصول لعام 1968م، حيث قامت اليونان بنقل أسلحتها إلى المنطقة خوفًا من تركيا.

وإلى هنا يكون قد تم الوصول إلى نهاية المقال الذي تناول الرد على سؤال ماهو البحر الذي يفصل بين تركيا واليونان ؟ وتم توضيح الجزر التي يضمها هذا البحر، وسبب تسميته باسم إيجة، وتم توضيح النزاعات والخلافات بين اليونان وتركيا حول الجزر التي تقع على هذا البحر.