ماذا قال رسول الله عن نهر الفرات

ماذا قال رسول الله عن نهر الفرات

ماذا قال رسول الله عن نهر الفرات قد أخبرنا الرسول صلى الله عليه أن قيام الساعة آتٍ لا محالة، وأنه وعد الله الحق، ولكن قبل قيام الساعة هناك علامات تتحقق ومنها ما يسبق الحشر بوقت قصير، ومن بين هذه العلامات انحسار نهر الفرات عن جبل من الذهب، فهل فعلاً انحسار نهر الفرات من علامات الساعة، عبر موقع مقالاتي سنتحدث عن هذا الموضوع بالتفصيل، وحديث الرسول عن هذا الأمر، وصحة حديث يحسر الفرات عن جبل من ذهب.

ماذا قال رسول الله عن نهر الفرات

قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن نهر الفرات أنه ينحسر عن جبل من الذهب، وعندما يصل الخبر إلى مسامع الناس يتوافدون من كل حدب وصوب للحصول على هذا الذهب والاستئثار به، وبعد ذلك تحدث مجزرة كبرى، حيث يقتل من كل مئة شخص تسعة وتسعين، أو تسعة من كل عشرة، أي يندر عدد الناجين من هذه المجزرة، وقد روى أبو هريرة -رضي الله عنه- عن الرسول صلى الله عليه وسلم: “لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَحْسِرَ الفُراتُ عن جَبَلٍ مِن ذَهَبٍ، يَقْتَتِلُ النَّاسُ عليه، فيُقْتَلُ مِن كُلِّ مِائَةٍ تِسْعَةٌ وتِسْعُونَ، ويقولُ كُلُّ رَجُلٍ منهمْ: لَعَلِّي أكُونُ أنا الذي أنْجُو. وفي روايةٍ: فقالَ [أبو صالح السمان]: إنْ رَأَيْتَهُ فلا تَقْرَبَنَّهُ”.[1] 

شاهد أيضًا: من هم يأجوج ومأجوج ومتى سيخرجون

لماذا نهى الرسول عن أخذ ذهب الفرات بعد انحساره

لقد نهى الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن أخذ ذهب الفرات بعد انحساره لأسباب عدة، نذكر منها:

  • لما يقع من فتنة واقتتال على الذهب.
  • لأن عند خروج الذهب لا يجري ده مجرى المعدن، حيث أن الصدفة في ذاك الزمان لا يقبلها أحد، ولو أخذها أحد لا يجد بها بركة، لأنه لن يجد من يخرج حق الله عليه، والأفضل بالابتعاد عن هذا الذهب.
  • لما يورثه من الندم، فقد قيل إن الذهب سيكسد من كثرته، وستقوم الساعة بعد ذلك فيكون من أخذه قد قتل، وافتتن، ولن ينال منه فائدة.

متى ينحسر نهر الفرات عن جبل من الذهب

تباينت آراء أهل العلم والدين في مسألة وقت انحسار نهر الفرات عن جبل من الذهب، وكانت كالآتي:

  • الرأي الأول: يكون انحسار نهر الفرات عن جبل من الذهب وقت خروج النار الحاشرة، وهذا مقال الإمام البخاري.
  • الرأي الثاني: ينحسر نهر الفرات عن جبل من الذهب وقت ظهور عيسى المسيح عليه السلام، في زمن يفيض المال ولا يكترث به أحد، حتى إنه لا يقبل أحد أن يأخذ صدقة، والجميع مشغول بيوم الحشر، وهذا مقال الحليمي، والقرطبي.
  • الرأي الثالث: لا علم بهذا الوقت إلا عند الله تعالى، وليس هناك من دليل شرعي يثبت تاريخ، أو زمن معين لانحسار نهر الفرات عن جبل من الذهب، إلا أنه من المتفق عليه أن الناس في ذلك الوقت ترفض الصدقات، أو أي أموال أخرى بسبب انشغالهم بيوم الحشر.

شاهد أيضًا: ما هي علامات الساعة الكبرى بالترتيب

هل انحسار نهر الفرات من علامات الساعة

نعم، إن انحسار نهر الفرات هو واحدة من العلامات الصغرى لقيام الساعة، وقد أخبرنا النبي صلى الله علينا في العديد من الأحاديث النبوية الصحيحة، وقد تحقق البعض من العلامات الصغرى وانقضى مثل نار بصرى، ومنها ما حدث واستمر، مثل شرب الخمور، والتطاول بالبناء ومنها لم يتحقق، وهناك العلامات الكبرى ليوم القيامة وهي عشر علامات، لم يتحقق أي منها حتى الآن.

هل انحسر نهر الفرات فعلا

لا، في الحقيقة لم ينحسر نهر الفرات حتى الآن، ولم تظهر هذه العلامة الصغرى من علامات الساعة التي أخبرنا عنها الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان قد تراجع منسوب مياه نهر الفرات إلى النصف، الأمر الذي أثار قلق غالبية الناس، وخاصة بعد الأخبار، والصور المتداولة عبر مواقع الإنترنت حول هذا لموضوع، وما ورد عن الرسول من حديث حول هذه العلامة، ولكنها لم تتحقق حتى الآن، ولا علم بموعدها إلا الله وحده سبحانه جل وعلا.

علامات الساعة الصغرى

هناك عدة علامات صغرى أخبرنا عنها الرسول صلى الله عليه وسلم، منها تحقق، ومنها لم يتحقق حتى الآن، وفيما يلي نورد بعض هذه العلامات:

  • بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، ووفاته.
  • فتح القدس.
  • كثرة الأموال، والاستغناء عن الصدقة.
  • كثرة الفتن.
  • ظهور أشخاص يدعون النبوة.
  • انتشار الربا، والزنا.
  • ظهور المسخ، والخسف، والقذف.
  • انتشار الجهل، وقبض العلم.
  • عودة أرض العرب، أنهارا، ومروجا.
  • انحسار نهر الفرات عن جبل من الذهب.

شاهد أيضًا: ما هي علامات الساعة الصغرى التي لم تظهر حتى الآن

علامات الساعة الكبرى

وهي عشر علامات، وقد أخبرنا عنها الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي:

  • ظهور المسيح الدجال.
  • نزول عيسى المسيح عليه السلام.
  • خروج يأجوج ومأجوج.
  • هدم الكعبة.
  • ظهور دابة الأرض.
  • طلوع الشمس من الغرب.
  • الدخان.
  • حدوث ثلاث خسوفات، في المشرق، والمغرب، وجزيرة العرب.
  • الريح الباردة.
  • خروج النار.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان ماذا قال رسول الله عن نهر الفرات وتعرفنا من خلاله على كل ما يتعلق بذلك، وأوردنا علامات الساعة الكبرى والصغرى.

المراجع

  1. ^صحيح مسلم , مسلم ، أبو هريرة ، 2894 ، [صحيح] 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.