لها بيت في الجنة من قصب لا صخب فيه و لا نصب من هي

لها بيت في الجنة من قصب لا صخب فيه و لا نصب من هي

لها بيت في الجنة من قصب لا صخب فيه و لا نصب من هي التي أكرمها الله بهذا المثوى من زوجات النبيّ، حيث كان هذا المثوى لكرم أخلاقها وسماحة نفسها في التعامل مع رسول الله، فخصّها الله -عزّ وجلّ- بعنايته، وأرسل جبريل يخبر النبيّ ليبشرها بمثواها، فمن هذا المنطلق، وعبر موقع مقالاتي سوف نرفق كل ما يخص هذا المنزل من معلومات بالتفصيل. 

لها بيت في الجنة من قصب لا صخب فيه و لا نصب من هي

هذا السؤال أحد الأسئلة الدينية الشائعة بين المسلمين عن السيدة التي بشرها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بمقامها في الجنّة، بعد أن نزل عليه جبريل -عليه السلام- ليخبره أن يبشرها بذلك، وقد قص في الحديث الخصال التي تميّزت فيها، حتى جعلها الله في هذا المقام العالي، والجواب الصحيح لهذا السؤال التي لها بيتٌ في الجنّة من قصبٍ لا صخبَ فيهِ ولا نصبْ هي:

  • السيدة خديجة رضي الله عنها.

شاهد أيضًا: من هم ابناء الرسول من خديجة

حديث لها بيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب

وردَ تركيب بيتٍ من قصبٍ لا صخبَ فيه ولا نَصب في الحديث الشريف الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: إن السيدة خديجة رضي الله عنها قالت: “أَتَى جِبْرِيلُ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، هذِه خَدِيجَةُ قدْ أَتَتْكَ معهَا إنَاءٌ فيه إدَامٌ، أَوْ طَعَامٌ، أَوْ شَرَابٌ، فَإِذَا هي أَتَتْكَ، فَاقْرَأْ عَلَيْهَا السَّلَامَ مِن رَبِّهَا عَزَّ وَجَلَّ، وَمِنِّي، وَبَشِّرْهَا ببَيْتٍ في الجَنَّةِ مِن قَصَبٍ، لا صَخَبَ فيه وَلَا نَصَبَ. قالَ أَبُو بَكْرٍ في رِوَايَتِهِ: عن أَبِي هُرَيْرَةَ وَلَمْ يَقُلْ: سَمِعْتُ وَلَمْ يَقُلْ في الحَديثِ: وَمِنِّي”، أخرجه البخاري، ومسلم. [1]

شاهد أيضًا: كم عدد ابناء وبنات الرسول صلى الله عليه وسلم

معنى بيت من قصب لاصخب فيه ولانصب

إن البيْتٍ مِن قَصَبٍ، لا صَخَبَ فيه وَلَا نَصَبَ هو ما بشر رسول الله الكريم زوجته السيدة خديجة -رضي الله عنها-، وهذا البيت ليس فيه من الآفات التي تعتري أهل الدنيا، وكل بيوت أهل الجنّة مطهرة من مظاهر التعب النفسي والجسدي، والسبب بهذا البيت الذي كان مثوى السيدة خديجة، لأن النبيّ عندما دعاها للإيمان أسلمت به من دون قيدٍ ولا شرط، وصدقته فورا، وأزالت عنه كل نصب، وآنسته في وحشته، وهوّنت عليه ما تعسر له، فكان منزلها في الجنّة بالصفات التي تعاملت بها مع الرسول في الدنيا.

شاهد أيضًا: لماذا توفي أبناء الرسول وهم صغار

وبهذا القدر من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان لها بيت في الجنة من قصب لا صخب فيه و لا نصب من هي، وقد ذكرنا في سطوره مثوى السيدة خديجة، ومعناه، والدليل من السنّة النبوية على ذلك.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم ، أبو هريرة ، 2432 ، [صحيح] 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.