لماذا تستخدم الغازات النبيلة في الإضاءة ؟

كتابة سلوى الحديد - تاريخ الكتابة: 28 ديسمبر 2021 , 23:12
لماذا تستخدم الغازات النبيلة في الإضاءة ؟

لماذا تستخدم الغازات النبيلة في الإضاءة ؟ تكون الغازات في الطبيعة متغيرة الشكل والحجم، ومن أنواع الغازات المهمة هي الغازات النبيلة، ويتم استخدامها بشكل أساسي في الإضاءة، وعبر هذا المقال سوف يتحدث موقع مقالاتي عن تعريف الغازات النبيلة، ولماذا تستخدم في الإضاءة، والتطرق لذكر خصائصها، واستخدامات كل من الغازات النبيلة في الإضاءة.

ما هي الغازات النبيلة؟

الغازات النبيلة هي غازات لا يوجد لها لون ورائحة وطعم، وكما هو متعارف عليه فهي لا تستطيع الاشتعال في أسوأ الظروف، ويتم ترتيب الغازات النبيلة وفقًا لدرجة غليانها في الجدول الدوري، وتستخدم الغازات النبيلة على نطاق واسع في مجالات مختلفة من الإضاءة المتوهجة إلى ليزر الإكسيمر، وتشير الدراسات أنّ الغازات النبيلة هي غازات خاملة ولا تتفاعل كيميائيا، وهي أحادية الذرة من العناصر ويتكون من ذرة واحدة في الجزيء، والغازات النبيلة هي مجموعة من العناصر الكيميائية التي تشكل المجموعة 18 في الجدول الدوري، وتتمتع جميع هذه الغازات بخصائص متشابهة في ظل الظروف القياسية.[1]

شاهد أيضًا: تسلك الغازات القطبية سلوك الغاز المثالي

لماذا تستخدم الغازات النبيلة في الإضاءة ؟

اكتشفت الغازات النبيلة في القرن التاسع عشر، ومن الجدير بالذكر أنّها من العناصر الكيميائية المستقرة، وتُعدُّ الغازات الستة لها عدد كبير من الاستخدامات الحديثة، وتعمل الذرات على بذل جهود كبيرة للتأكد من أن غلافها الخارجي يحتوي على ثمانية إلكترونات مثالية، وعندما تكون هذه الأصداف غير مكتملة ستحاول الذرات ملء غلافها الخارجي عن طريق الاقتراض أو التبرع أو مشاركة الإلكترونات مع الآخرين، هذا يؤدي إلى الترابط الكيميائي وهو مزيج من العناصر لتشكيل المركبات، ولأن الغازات النبيلة لها غلاف خارجي كامل من ثمانية إلكترونات فهي شديدة المقاومة لتشكيل الروابط، وتستخدم الغازات النبيلة في الإضاءة بسبب:[2]

الإجابة الصحيحة: لأنها غير نشطة كيميائيًا ويمكن تلوينها بألوان مختلفة.

شاهد أيضًا: الحجوم المتساوية من الغازات المختلفة تحتوي العدد نفسه من الجسيمات عند نفس درجة الحرارة والضغط…

خصائص الغازات النبيلة

توجد الغازات النبيلة في المجموعة الثامنة عشر من الجدول الدوري، وهي العناصر الكيميائية الأقل تفاعلًا، وتُعدُّ خاملة بسبب الذرات التي تحمل غلاف إلكترون كامل التكافؤ، ولها قدرة ضئيلة لقبول أو التبرع بالإلكترونات لتكوين روابط كيميائية، وفي النقاط التالية مجموعة من الخصائص للغازات النبيلة:[3]

  • طاقات عالية التأين.
  • كهرومغناطيسية منخفضة جدا.
  • نقاط غليان منخفضة.
  • غير قابل للاشتعال

شاهد أيضًا: تجمع كبير من النجوم والغازات والغبار المرتبطة بواسطة الجاذبية

استخدامات كل غاز من الغازات النبيلة في الإضاءة

توجد الغازات النبيلة في المجموعة 18 في الجدول الدوري، وتُستخدم الغازات النبيلة لتكوين أجواء خاملة، ولوقف التفاعلات الكيميائية، تُستخدم العناصر في المصابيح وهناك ستة عناصر من الغازات النبيلة وهي:[4]

  • الهيليوم: يتم استخدام كثافة الهليوم المنخفضة في تعبئة المناطيد والبالونات.
  • النيون: يستخدم في اللافتات الإعلانية.
  • الأرجون: يستخدم  لتوفير جو وقائي خامل في إنتاج التيتانيوم والعناصر التفاعلية الأخرى.
  • الكريبتون: يستخدم تجاريًا لملء مصابيح الفلورسنت الموفرة للطاقة.
  • الزينون: مثالية لإنشاء الأضواء القوية.
  • الرادون: مفيدًا لعلاج السرطان.

شاهد أيضًا: اي الغازات اكثر وجودا في الغلاف الجوي

لماذا تُسمّى الغازات النبيلة بهذا الاسم

تشير الدراسات العلمية أنّهُ يطلق على الغازات النبيلة هذا الاسم بسبب خمولها الكيميائي وندرة تفاعلها من العناصر الأخرى في الجدول الدوري، والسبب الرئيسي في عدم تفاعلها مع العناصر الأخرى هو اكتفائها بعدد الإلكترونات الخاصة بها، وتشكّل العناصر النادرة ما يقارب 1.29% من كتلة الغلاف الجوي، و1% من حجم الغازات المكوّنة له، ويشكل غاز الأرجون ما يقارب93 % من الهواء الجوي.[5]

شاهد أيضًا: يعتبر الفحم الحجري والنفط والغاز الطبيعي من موارد الطاقة غير المتجددة

وبهذا القدر نصل لختام مقال لماذا تستخدم الغازات النبيلة في الإضاءة ؟ والذي تناول في محتواه تعريف الغازات النبيلة، ولماذا تستخدم في الإضاءة، والتطرق لذكر خصائصها، واستخدامات كل من الغازات النبيلة في الإضاءة، أملين في نهاية المقال أنّ تكون المعلومات كافية بشأن السؤال المطروح.

المراجع

  1. ^ courses.lumenlearning.com , The Noble Gases (Group 18) , 28/12/2021
  2. ^ cosmosmagazine.com , How noble gases give us neon lights , 28/12/2021
  3. ^ thoughtco.com , Noble Gases Properties, Uses and Sources , 28/12/2021
  4. ^ revolutionized.com , Everyday Uses of Noble Gases , 28/12/2021
  5. ^ merriam-webster.com , Definition of noble gas , 28/12/2021