كيف افتح مشروع صغير

كتابة تقى - تاريخ الكتابة: 29 نوفمبر 2021 , 18:11 - آخر تحديث : 29 نوفمبر 2021 , 17:11
كيف افتح مشروع صغير

كيف افتح مشروع صغير ومن أين أبدأ؟ يبحث العديد من الشباب على أي مشروع يستطيع منه أن يحصل منه على أرباح مرضية، ولكن قبل أن يبدأ في المشروع، يجب أن يدرس جميع الأفكار والخطوات التي يجب اتباعها، فلا يأخذه الحماس في بداية الأمر إلى تنفيذ مشروع من دون دراسة الجدوى، حتى لا يتسبب في خسارة المشروع، لذا يجب التأني والدراسة جيدًا.

كيف افتح مشروع صغير

تأتي فكرة إنشاء مشروع صغير عند الشخص، يرغب في تنفيذه على أرض الواقع، فيبدأ في التفكير فيه من كل الاتجاهات ، وبعد أن يتأكد من أن هذا المشروع مربح، يبدأ في التنفيذ، ويضع فيه جميع قدراته وحماسه، ولكي يستطيع الفرد، يحصل على أي مشروع جيد يجب أن تتوفر فيها العوامل الأساسية لنجاح أي مشروع، لذا يعد أكثر الأسئلة التي يبحث عنها الأفراد هي كيف افتح مشروع صغير؟ وتكون الإجابة النموذجية من خلال الأسطر التالية.

شاهد أيضًا: أفضل تجارة مربحة في السعودية .. أفضل المشروعات التي يمكن تنفيذها بالمملكة

خطوات فتح مشروع صغير

تعد الخطوات التالية هي الإجابة المناسبة لسؤال الأشخاص عن كيف افتح مشروع صغير؟ وهذه الخطوات هي:

الخطوة الأولى: فكرة المشروع

في بداية الأمر قد يخطر على بال الشخص فكرة يرغب في تنفيذها، فيجب أن تتناسب الفكرة مع طموحاته ورغباته قبل البدء في القيام بالمشروع، واختيار مشروع قائم بالفعل قريب من المكان الذي يرغب العمل فيه، لذا يجب أن يفكر جديا في تطوير الفكرة، وإضافة مميزات مختلفة عن الأفكار القديمة المنفذة على أرض الواقع.

الخطوة الثانية: دراسة فكرة المشروع

لكي يتمكن الشخص من تنفيذ الفكرة يجب أن يتأكد من أن المشروع يقوم بتلبية احتياجات السوق، حيث يجب دراسة التالي بعد القيام بزيارة ميدانية إلى الموقع، والقيام بعمل استبيانات، مع الأخذ في التالي في الاعتبار:

  • دراسة حاجة السوق للمنتجات أو الخدمات المقدمة من قبل صاحب المشروع.
  • الفئة العمرية التي تحتاج هذه الخدمة والسن والجنس……؟
  • هل يوجد مشاريع أخرى مقامة على أرض الواقع تقدم نفس الخدمات والمنتجات.
  • هل المنافسة قوية مع هذه المشاريع؟
  • طريقة ملائمة المشروع للسوق؟

الخطوة الثالثة: دراسة خطة العمل

تعد خطة العمل من الأساسيات التي يحتاجها أي شخص للقيام بشركة قوية، وهو عبارة عن مخطط للأعمال التي تبدأ من مرحلة التأسيس، وتعد من الضروريات لجميع المشاريع مهما كانت صغيرة، وهناك نوعان من خطة العمل:

  • طلب الدعم المالي من أي مستثمر أو شركة، فإنه يجب القيام بخطة عمل تقليدية، حيث تعد من الأعمال الدقيقة جدا، وتتكون من عدد صفات كثيرة، وبها أقسام وأجزاء تحتوي على إجابات المستثمرون.
  • عدم طلب دعم مالي والاكتفاء بالذات، فإن خطة العمل قد تكون عبارة عن ورقة واحدة، حيث تحتوي على جميع الأفكار موضحة للشخص، حتى يتمكن من تحقيقه، لذا تعد هذه الخريطة سهلة جدا على أرض الواقع.

الخطوة الرابعة: التخطيط المالي

أي مشروع صغير قد لا يتطلب الكثير من المال، ولكنه وبكل تأكيد يحتاج إلى استثمار أولي، والمقدرة على الاستثمار الأولي والقدرة على الاكتفاء الذاتي للنفقات الثابتة والمستمرة قبل كسب الأرباح، وقبل القيام بالبدء يجب القيام بعمل جرد تكاليف التأسيس ومصاريف التشغيل، كما يمكن وضع جدول للبيانات المقدرة للتكاليف التي يحتاجها أي شخص لفتح مشروع وتقديرها من حيث التراخيص والرسوم والعلامة التجارية وغيرها.

كما يجب توضيح البيانات الخاصة بالمصاريف التي يحتاجها المشروع لمدة لا تقل عن عام، وتوضح المصاريف الثابتة والمتغيرة، مثل الإيجار، والتسويق والإعلان، والمصاريف التشغيلية)، وتعد هذه التكاليف هي مجموع الاستثمار الأولي الذي يحتاجه الفرد قبل القيام بعمل المشروع، حيث تكون هذه البداية الصحيحة للتخطيط المالي الجيد.

الخطوة الخامسة: معرفة الهيكل التنظيمي

قد يكون الهيكل التنظيمي للمشروع الصغير مكون من ملكية فردية أو شراكة، حيث يؤثر الهيكل التنظيمي على النشاط التجاري  من حيث العديد من العوامل المؤثرة مثل اسم النشاط والمسئولية القانونية، وطريقة تقديم الإقرار الضريبي، ويمكن تحديد الهيكل التنظيمي في بداية المشروع، ومن ثم تغيره حسب حاجة العمل وطريقة نموه، مع تغير الاحتياجات، وفي حالة الرغبة في القيام بتغيير الهيكل التنظيمي يجب أن يكون هيكل الأعمال مناسب، لذا يجب استشارة أي محام أو محاسب قبل القيام بذلك.

الخطوة السادسة: اسم النشاط

يعد اسم النشاط من الأمور الهامة التي تساعد في نجاح المشروع، وعند اختيار اسم النشاط يجب التأكد من عدم وجود اسم النشاط مرتبط بعلامة تجارية مقامة على أرض الواقع، ومن ثم يجب الذهاب لتسجيل الاسم، وقد تختلف طريقة التسجيل حسب إذا كان المالك وحيد في المشروع أو إذا كان العمل التجاري مكون من شراكة، كما يفضل حجز اسم موقع الكتروني بعد القيام باختيار اسم النشاط التجاري، وتعد التكنولوجيا في العصر الحالي من الأمور الهامة لقيام أي مشروع لذا يجب مواكبة العصر.

الخطوة السابعة: التراخيص والتصاريح

عند القيام باستخراج الأوراق والتراخيص التي تعد من العمليات الهامة للقيام بأي مشروع، يجب مراعاة ما إذا كان المشروع صغير أو كبير، ومعرفة جميع الأوراق المطلوبة والتصاريح الخاصة بها، ويتوقف ذلك على نوع العمل المقام والمنطقة التي يوجد فيها، لذا يجب القيام بجميع التراخيص والتصاريح المطلوبة قبل إنشاء العمل.

الخطوة الثامنة: الأعمال الحسابية

تعد أعمال المحاسبة من الأمور الهامة في نجاح أي مشروع، لأن عدم القيام بالأعمال الحسابية بشكل صحيح قد يسبب ضرر على المشروع، كما يجب تعلم الأعمال الحسابية في حال إقامة المشروع بميزانية محدودة حتى لا يتحمل المشروع تكاليف إضافية قد تسبب ضرر لصاحب المشروع.

ولكن يجب اللجوء إلى محاسب في حال الأمور التي تتعلق بالشؤون المالية للمشروع، والحصول على مختص في هذا الأمر يساعد على الحفاظ على صحة الحسابات المالية للعمل، كما يكون من الأفضل اللجوء إلى بعض البرامج الحسابية التي تساعد في إنجاز المهام الحسابية بشكل أفضل ومتقن، وكما يمكن من خلالها معرفة المدفوعات والنفقات ومراقبة الفواتير والمعاملات، ومعرفة طريقة سير العمل وإدارة المال بشكل صحيح.

الخطوة التاسعة: اختيار الموقع

يعد موقع المشروع من الأمور الهامة التي تتسبب في نجاح المشروع، كما يجب تقييم البيئة التي يقام فيها المشروع بشكل دقيق، ولكل مشروع متطلبات مختلفة عن المشاريع الأخرى، فيمكن من خلال ذلك معرفة هل يجب استئجار موقع أو شراؤه.

ويمكن أن يكون الموقع ملائم لقيام المشروع في الحالات التالية:

  • قرب الموردين أو الموزعين.
  • معرفة الناس بالخدمات والمنتجات المقدمة من قبل المشروع.
  • الجمهور المستهدف للمشروع قريبين منه.
  • أعمال تجارية قريبة تكمل المشروع.
  • الأسعار تكون مناسبة للجمهور المحيط للموقع.
  • الموقع ينمو بشكل كبير، مما يمنح فرصة لنمو المشروع.

الخطوة العاشرة: اختيار فرق العمل

قد تحتاج العديد من المشاريع إلى اختيار العمال للقيام بمهام المشروع المختلفة، ويجب أخذ الوقت الكافي لاختيار المهام والوظائف المتاحة بكل عناية، وهناك شركات تقوم بتوفير عمالة مدربة خاصة بنفس المجال يجب البحث عنها، حتى يكونوا مهرة ومدربين، فيساعدوا على نجاح المشروع، وقد لا يحتاج المشروع إلى عمالة خارجية والاكتفاء فقط بالدعم الخاص.

الخطوة الحادية عشر الترويج والإعلانات

بعد القيام بفتح المشروع والبدء بالعمل، يجب على صاحب العمل أن يقوم بالترويج عن المنتجات والخدمات التي يقدمها للعملاء والزبائن، ويفضل أن يكون الترويج ذكي حتى يستطيع جذبهم.

وهناك العديد من الأساليب المختلفة التي يمكن استخدامها في التسويق، وكل مشروع يختلف عن الآخر، وبالتالي تختلف التقنيات التسويق من مشروع لآخر، فيجب معرفة الأساليب الخاصة بالتسويق وتحديد الملائم للمنتج أو الخدمة المقدمة، واستخدام أكثر من وسيلة في التسويق، والتي منها الإعلانات والعروض الترويجية، وتنشيط المبيعات وغيرها الكثير، فقط يجب البحث عن وسائل مبتكرة تساعد على جذب العميل.

وقد يكون من وسائل الترويج السريع في الوقت الحالي هي التسويق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وفتح صفحات خاصة بالمشروع عليها مثل الفيس بوك وتويتر والانستجرام، فمع عصر التكنولوجيا يجب ان يكون هناك مواكبة للعصر للوصول إلى النجاح.

الخطوة الثانية عشر: الحصول على مساعدة الخبراء

في حال كانت هناك رغبة في التقدم في المشروع والنجاح المستمر فيه، يجب اللجوء المستمر كل فترة إلى الخبراء والمختصين، حتى يمكن الحصول على معلومات من شأنها تتطور من المنتج والخدمة التي يقدمها المشروع، ولا يدل ذلك على أن هناك مصاريف كبيرة تدفع في هذا الأمر، بل أن هناك العديد من الشركات الغير ربحية تقوم بتوفير مثل هذه الخدمة بسعر بسيط.

شاهد أيضًا: كيفية عمل دراسة جدوى لمشروع صغير

وفي النهاية وبعد التعرف على كيف افتح مشروع صغير، يجب أن يكون هناك حرص في تطبيق الخطوات حتى يحصل الشخص على أرباح مرضية، ونجاح كبير، كما يجب أن يتحلى الشخص بالطموح والصبر، وأن لا يستعجل الربح، وأن يكون الصدق والأمانة أهم من أي شيء في العمل، حتى ترفع من فرصة النجاح والنمو في المشروع.