كيف افتح سالفه مع شخص ما اعرفه

كتابة heba - تاريخ الكتابة: 20 سبتمبر 2021 , 00:09
كيف افتح سالفه مع شخص ما اعرفه

كيف افتح سالفه مع شخص ما اعرفه وطريقة فتح موضوع للحديث مع شخص تعرفه، حيث يعتبر فتح مواضيع للحديث من أكثر الأمور التي تشغل بال الكثير من الأشخاص خاصة الأشخاص الخجولين وقليلي الكلام، لذلك يبحث العديد من الأشخاص عن إيجاد طرق مناسبة لفتح الحديث مع الحبيب أو الأقرباء حتى لا يقعوا في مواقف محرجة.

كيف افتح سالفه مع شخص ما اعرفه

يمكن  التغلب على مشكلة عدم القدرة على فتح مواضيع للتحدث بها، والتخلص من مشكلة عدم إيجاد كلام مناسب للتحدث به أمام من تجلس معه من خلال تطوير بعض المهارات الاجتماعية المختلفة، بالإضافة إلى تحسين القدرة على التواصل مع الأشخاص، ويمكن القيام بذلك من خلال إتباع مجموعة من النصائح التي تفيد في معرفة الإجابة على سؤال كيف افتح سالفه مع شخص ما أعرفه، وهذه النصائح على النحو التالي:

التحول إلى شخص اجتماعي

يمكن للأشخاص الذي يشعرون بالخجل والتوتر عند الجلوس في التجمعات الكبيرة أو مع أشخاص يعرفونهم أن يتعاملوا في تلك المواقف بكل أريحية من خلال إقناع أنفسهم بشكل مستمر بقدرتهم على التحدث مع الأخرين، وأن يدركوا أن القلق والخجل الزائد عن الحد من الأمور التي تجعلهم يخسرون الكثير من الفرص، ومحاولة إعطاء الثقة لذواتهم من خلال التصرف مثل الأشخاص الاجتماعيين حتى وأن شعروا بالتوتر والقلق فمع استمرار دعمهم لأنفسهم، ودخولهم في المناقشات أكثر من مرة يبدأون في التحول إلى شخصيات اجتماعية طبيعية، حيث يقل لديهم مستوى الخوف أو التردد من الآخرين بعد استعادة ثقتهم بأنفسهم.

شاهد أيضًا: كيف اعرف نمط شخصيتي .. أنواع الشخصيات وفق البرمجة العصبية اللغوية 

الابتعاد عن الأفكار السلبية

أكد علماء النفس على خطورة الأفكار السلبية على حياة الإنسان، حيث تجعله دائما لا يستطيع أن يتعايش مع تفاصيل حياته بمشاعر جيدة، وغالبًا ما تكون هذه الأفكار ليس لها أي أساس من الصحة بل أنه موهوم بها، وتتزايد الأفكار السلبية عند الأشخاص الخجولين عند بداية التحدث مع الآخرين، ويمكن التخلص من الأفكار السلبية من خلال ملاحظتها ومعرفة الأسباب الحقيقية وراءها، لكي يتمكن الشخص بعد ذلك من إبعاد هذه الأفكار عن رأسه حتى يتمكن من فتح سالفه مع أي شخص بكل سهولة، والتعود على عدم انتظار ردود  أفعال الأخرين وعدم توقعها أو الحكم عليها، بالإضافة إلى محاولة استبدال هذه الأفكار السلبية بأفكار أخرى إيجابية ومحفزة للدخول في حديث مع أشخاص جدد.

البدء من النطاق الأصغر

يصعب على شخص يواجه مشكلة في التواصل الاجتماعي مع الأخرين أن يدخل في مناقشات طويلة أو في اجتماعات كبيرة ليتحدث بها مثل التحدث في ندوة أو حفل أو مؤتمر، فيمكن أن يتسبب ذلك في زيادة المشكلة لديه، حيث تعتبر المناقشات الطويلة والاجتماعات الكبيرة خطوة مبكرة بالنسبة لهذا الشخص، لذلك ينصح بالدخول في المناقشات والأحاديث البسيطة التي تكون على نطاق صغير مثل التحدث مع جار أو زميل في العمل أو الدراسة، وما أن يتم إثبات قدرتك على الحديث يمكن التوسع أكثر في الحديث على نطاقات أكبر.

شاهد أيضًا: مطويه عن أداب التعامل مع الأخرين

الاهتمام بالمجاملات

تعتبر المجاملات من أهم الأمور التي تسهل من فتح الحديث مع الآخرين، حيث يحتاج كل شخص أن يسمع كلمات الثناء والاستحسان من الأشخاص الآخرين، حيث تساهم هذه المجاملات في تعزيز الثقة في النفس والشعور بالرضا، لذلك يعتبر إتقان فن المجاملة من أكثر الأمور التي يمكن أن تساعد الشخص على فتح أحاديث مع الآخرين وتبادل الكلام، حيث تلعب الكلمة الطيبة دور كبير في التودد إلى الأشخاص.

بداية الحديث بالابتسام

الابتسامة من أفضل الأمور التي يمكن بدأ الحديث بها، حيث تعمل الابتسامة على التخفيف من حدة التوتر وتقليل الشعور بالقلق بين الأطراف داخل الحديث، كما أن الابتسامة من أسهل ما يمكن بدأ الحديث به، لذلك ينصح ببداية الحديث بابتسامة لطيفة كتعبير عن المودة والارتياح مع الآخر على أن تكون هذه الابتسامة بسيطة وغير مصطنعة ليبدأ الطرف الآخر بمقابلة الابتسامة بابتسامة مماثلة تمهيدا لفتح الحديث.

الترحيب والسؤال عن الأحوال

يمكن اعتبار التحية والترحيب من أكثر الأمور الهامة التي يمكن القيام بها عند فتح سالفه مع أي شخص، فمن غير الممكن بداية الحديث بالدخول في الموضوع بشكل مباشر بدون أي ترحيب أو تحية، لذلك ينصح قبل بدأ الحديث بالمبادرة بإلقاء التحية على الطرف الآخر مع سؤال ذلك الشخص عن أحواله لكي تظهر له اهتمامك به وسعادتك بلقائه.

شاهد أيضًا: مقابلة بين شخصين

التعرف على الاهتمامات المشتركة

تساهم معرفة الاهتمامات المشتركة مع الشخص الذي تتحدث معه في فتح سالفه معه بسهولة كبيرة، حيث تساعد الاهتمامات المشتركة بين الطرفين في السير السلس لمجرى الحديث، وتخلق انسجام بشكل كبير أثناء الحديث، ويمكن أن تكون الاهتمامات المشتركة في أي مجال مثل حب الطرفين للرياضة أو القراءة أو مشاهدة الأفلام والمسلسلات.

فتح المواضيع الشائعة

يمكن الاعتماد على فتح المواضيع الشائعة في حالة عدم وجود مواضيع للتحدث بها، حيث يمكن مناقشة الطرف الآخر في المواضيع التي يهتم بها الكثير من الأشخاص بصورة عامة، وبشكل خاص مناقشة المواضيع الحيادية التي يمكن المناقشة فيها بكل حرية دون أي خوف، والابتعاد عن المواضيع الحساسة، ويتطلب ذلك الأمر معرفة الشخص بأهم الأمور الشائعة التي تحدث في العالم.

الاستجابة إلى ردود أفعال الطرف الآخر

يعتبر أمر إعطاء فرصة للطرف الأخر لكي يبدي رد فعله تجاه الحديث أمر هام للغاية لضمان نجاح الحديث، ويمكن القيام بذلك من خلال إعطاء الطرف الأخر مجال للرد على الحديث والتعبير عن رأيه، بالإضافة إلى ضرورة الاستماع الجيد له.

وفي نهاية المقال نكون قد أجبنا عن سؤال كيف افتح سالفه مع شخص ما اعرفه ، حيث قمنا بتوضيح أهم الطرق الفعالة التي تساعد في فتح سالفة مع شخص أخر، وذلك من خلال ذكر أهم النصائح للتواصل مع الآخرين.