كم مرة ذكر اسم الله الرحمن في سورة مريم

كم مرة ذكر اسم الله الرحمن في سورة مريم

كم مرة ذكر اسم الله الرحمن في سورة مريم، أنزلّ الله -سبحانه وتعالى- القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فهو معجزته التي أيدّه الله بها لنشر الدين الإسلامي وإعلاء كلمة التوحيد، ومن خلال هذا المقال سوف يُجيب موقع مقالاتي عن سؤال كم مرة ذكر اسم الله الرحمن في سورة مريم.

سورة مريم

سورة مريم هي السورة التاسعة عشرة بين سور القرآن الكريم، ونزلت آياتها في مكة المكرمة باستثناء آيتين فقط وهما (58، 71)، فقد نزلتا في المدينة المنورة، وتتكون السورة من 114 آية، وتقع في الجزء السادس عشر من القرآن، في الحزب 31، وتضم الربع الثاني والثالث والرابع من الحزب، وتُركز السورة على المواضيع المتعلقة بتوحيد الله عز وجل، وتنزيهه عمّا لا يليق به، وتثبيت عقيدة الإيمان بالبعث والجزاء، وتوضيح منهج المهتدين ومنهج الضالين.[1]

شاهد أيضًا: ما هي السورة التي تكرر فيها اسم الرحمن

كم مرة ذكر اسم الله الرحمن في سورة مريم

ذُكر اسم الله الرحمن في سورة مريم ست عشرة مرة، وقد كان هذا التكرار ملفتًا للنظر، ويجدر بالذكر أنّ سورة مريم من السورة التي لها فضل كبير بين سور القرآن الكريم، وقد قيل فيها بما رُويّ (عن أم سلمة أن النجاشي قال لجعفر بن أبي طالب: هل معك مما جاء به يعني رسول الله من الله من شئ؟ قال: نعم فقرأ عليه صدرا من “كهيعص” فبكى النجاشي حتى أخضل لحيته، وبكت أساقفه حتى أخضلوا مصاحفهم حين سمعوا ما تُلِي عليهم ثم قال النجاشي : إن هذا والذي جاء به موسى ليخرج من مشكاة واحدة).

شاهد أيضًا: ما هي السورة التي نزلت كاملة مرة واحدة؟

مواضع ذكر اسم الله الرحمن في سورة مريم

ذُكر اسم الله الرحمن في سورة مريم في مواضع متعددة، ونُدرج فيما يأتي الآيات القرآنية التي تضم اسم الله الرحمن في سورة مريم:

  • الآية رقم 18: في قوله تعالى: (قالَت إِنّي أَعوذُ بِالرَّحمـنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا).[2]
  • الآية رقم 26: في قوله تعالى: (فَكُلي وَاشرَبي وَقَرّي عَينًا فَإِمّا تَرَيِنَّ مِنَ البَشَرِ أَحَدًا فَقولي إِنّي نَذَرتُ لِلرَّحمـنِ صَومًا فَلَن أُكَلِّمَ اليَومَ إِنسِيًّا).[3]
  • الآية رقم 44: في قوله تعالى: (يا أَبَتِ لا تَعبُدِ الشَّيطانَ إِنَّ الشَّيطانَ كانَ لِلرَّحمـنِ عَصِيًّا).[4]
  • الآية رقم 45: في قوله تعالى: (يا أَبَتِ إِنّي أَخافُ أَن يَمَسَّكَ عَذابٌ مِنَ الرَّحمـنِ فَتَكونَ لِلشَّيطانِ وَلِيًّا).[5]
  • الآية رقم 58: في قوله تعالى: (إِذا تُتلى عَلَيهِم آياتُ الرَّحمـنِ خَرّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا).[6]
  • الآية رقم 61: في قوله تعالى: (جَنّاتِ عَدنٍ الَّتي وَعَدَ الرَّحمـنُ عِبادَهُ بِالغَيبِ إِنَّهُ كانَ وَعدُهُ مَأتِيًّا).[7]
  • الآية رقم 69: في قوله تعالى: (مَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شيعَةٍ أَيُّهُم أَشَدُّ عَلَى الرَّحمـنِ عِتِيًّا).[8]
  • الآية رقم 75: في قوله تعالى: (قُل مَن كانَ فِي الضَّلالَةِ فَليَمدُد لَهُ الرَّحمـنُ مَدًّا).[9]
  • الآية رقم 78: في قوله تعالى: (أَطَّلَعَ الغَيبَ أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحمـنِ عَهدًا).[10]
  • الآية رقم 85: في قوله تعالى: (يَومَ نَحشُرُ المُتَّقينَ إِلَى الرَّحمـنِ وَفدًا ).[11]
  • الآية رقم 87: في قوله تعالى: (لا يَملِكونَ الشَّفاعَةَ إِلّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحمـنِ عَهدًا).[12]
  • الآية رقم 88: في قوله تعالى: (وَقالُوا اتَّخَذَ الرَّحمـنُ وَلَدًا).[13]
  • الآية رقم 91: في قوله تعالى: (أَن دَعَوا لِلرَّحمـنِ وَلَدًا).[14]
  • الآية رقم 92: في قوله تعالى: (وَما يَنبَغي لِلرَّحمـنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا).[15]
  • الآية رقم 93: في قوله تعالى: (إِن كُلُّ مَن فِي السَّماواتِ وَالأَرضِ إِلّا آتِي الرَّحمـنِ عَبدًا).[16]
  • الآية رقم 96: في قوله تعالى: (إِنَّ الَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ سَيَجعَلُ لَهُمُ الرَّحمـنُ وُدًّا).[17]

شاهد أيضًا: كم عدد الايام التي ذكرت في القران الكريم

أسباب تكرار اسم الله الرحمن في سورة مريم

تتعدد الأسباب التي وضحها أهل القرآن وأهل العلم في ما يخص تكرار اسم الله الرحمن في سورة مريم، ونوضّح ذلك من خلال الآتي:[18]

  • كان المشركون يجحدون اسم الله الرحمن، وقد جاء تكراره في هذه السورة بهدف إغاظتهم بذكر اسمٍ جحدوه.
  • في تكرار الاسم إيماء إلى اختلال قول المشركين، ومنافاتهم لوصف الرحمن باتخاذ الولد.
  • دلالة على سعة رحمة الله في إعطاء المشركين الفرصة للتوبة، إذ لم يُسارع -سبحانه وتعالى- بالعقوبة على هذه الفرية، بل حلم عليهم وأمهلهم.
  • ذُكر اسم الرحمن مقرونًا بالبعث؛ وفي هذا دلالة على أنّ البعث مظهر من مظاهر رحمته، وأن رحمته عز وجل اقتضت أن يُحشر المشركين خاضعين لله، ليس بينه وبينهم نسب ولا سبب.

شاهد أيضًا: ما هو عدد صفحات القران الكريم

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف على الإجابة الصحيحة لسؤال كم مرة ذكر اسم الله الرحمن في سورة مريم، بالإضافة إلى التطرُّق لأبرز المعلومات حول سورة مريم، وسبب تكرار الاسم في السورة، ومواضع التكرار.

المراجع

  1. ^e-quran.com , 19 - تعريف سورة مريم , 27/09/2022
  2. ^سورة مريم , آية 18
  3. ^سورة مريم , آية 26
  4. ^سورة مريم , آية 44
  5. ^سورة مريم , آية 45
  6. ^سورة مريم , آية 58
  7. ^سورة مريم , آية 61
  8. ^سورة مريم , آية 69
  9. ^سورة مريم , آية 75
  10. ^سورة مريم , آية 78
  11. ^سورة مريم , آية 85
  12. ^سورة مريم , آية 87
  13. ^سورة مريم , آية 88
  14. ^سورة مريم , آية 91
  15. ^سورة مريم , آية 92
  16. ^سورة مريم , آية 93
  17. ^سورة مريم , آية 96
  18. ^islamqa.info , اللطائف في ذكر اسم "الرحمن" في سورة مريم، ويس، والزخرف , 27/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *