كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 24 سبتمبر 2021 , 01:09
كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع

كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع ؟ حيث أن للعلاقة الزوجية دور مهم للغاية في حياة الزوجين، ويمكن من خلالها أن ينشأ ربطًا قويًا بينهما، وتحقق العلاقة الحميمة فوائد للصحة الجسدية والعقلية، وتتساءل المرأة المتزوجة كثيرًا عن عدد المرات الطبيعية للجماع، وماذا يحدث إذا امتنعت عن الجماع والكثير من الأسئلة الأخرى التي سوف تناولها من خلال هذا المقال فتابعونا.

كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع

تختلف عدد مرات العلاقة الحميمة بين الزوجين بسبب العوامل الصحية والنفسية، ويتفق الأطباء على أنه من المستحسن ممارسة الجنس ٣ مرات في الأسبوع الواحد، أما بالنسبة للأشخاص الذين لديهم رغبة جنسية متزايدة فيمكنهم ممارسة الجنس مرة كل يوم، ويتم تحديد هذا الأمر باتفاق الزوج والزوجة معًا على حسب الرغبة الجنسية ودرجة الإثارة بينهما.

عوامل تؤثر على العلاقة الحميمة بين الزوجين

والآن نتناول بالذكر العوامل التي تؤثر على الحياة الجنسية بين الزوجين:

  • نمط الحياة.
  • طبيعة العلاقة التي تربط بين الزوجين.
  • الحياة الصحية التي يتمتع بها الزوجين.
  • الشهوة الجنسية بين الزوجين.

شاهد أيضًا: هل الرغبة بالجماع من اعراض الحمل عالم حواء

فوائد الجماع الصحية على المرأة

بعض الأزواج ينسون الحب والرغبة التي جمعت بينهما منذ البداية، ويشعرون بأن عملية الجماع واجب عليهما، ولكن للجماع فوائد كثيرة جدًا على نفسية المرأة ومن أهمها ما يلي:-

  • تقلل من الشعور بالألم.
  • تساعد على النوم بعمق.
  • يخفف من الإصابة ببعض الأمراض منها مرض القلب.
  • يساعد على التقليل من الإصابة بمرض ضغط الدم.
  • يعمل علي تحسين عمل المثانة عند المرأة.
  • يعتبر الجماع نوع من الرياضة حيث أنه يعمل على حرق الكثير من السعرات الحرارية.
  • يساعد على تعزيز الرغبة الجنسية بصفة مستمرة.
  • يساعد على الشعور بالسعادة نتيجة إفراز هرمون الإندروفين.
  • يقلل من الإصابة بمرض السرطان وبالأخص سرطان الثدي لدى المرأة.
  • تساعد عملية الجماع في التقرب بين الشريكين أكثر وتعزيز العلاقة بينهم.

المشكلات الناجمة عن عدم القيام بالجماع

بعد أن عرفنا كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع، وفوائد الجماع الصحية للمرأة، كان لابد من التعرف على المشكلات التي تنتج عن الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة، وما تأثير ذلك على الجسم ومن أهم هذه المشكلات ما يلي:-

  • يزيد الشعور بالقلق والتوتر، والشعور بالإرهاق والتعب.
  • يزيد من فرص الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب، وأمراض الدماغ، وأمراض سرطان البروستاتا عند الزوج.
  • يقلل من الشعور بالإثارة الجنسية.
  • يؤدي إلى الرغبة في الخيانة الزوجية.
  • يؤدي إلى تباعد الزوجين عن بعضهما البعض وحدوث فتور بينهم.

شاهد أيضًا: اضرار العاده السریه في المستقبل للرجال

هل يهدد عدم القيام بالجماع الزواج

الكثير من الأزواج يتساءلون عن أن زواجهم بخطر أم لا بسبب انخفاض عدد مرات الجماع، بالرغم من أن الجماع هو أنسب الطرق للتعبير عن الحب بين الزوجين، إلا أن انخفاض عدد مرات  الجماع لا يعني أن العلاقة الزوجية بخطر وأنها انتهت، ولكنه قد يؤدي إلى تغيير شكل العلاقة بين الزوجين وظهور الكثير من المشكلات فيما بينهما وحدوث حالة من التوتر الشديد بينهما والابتعاد تدريجيًا عن بعضهما البعض.

ما هو أفضل للمرأة مقدار الاستمتاع أم عدد المرات؟

إن الترابط والتواصل الذي تشعر به المرأة أثناء العلاقة الحميمة هو أفضل عندها من عدد مرات الجماع، حيث أن سعادة المرأة تكمن في الجوانب العاطفية، أما سعادة الرجل تكمن في الجوانب الجسدية، وقد أجرى بعض الباحثون في جامعة كارنيجي مجموعة من الدراسات على مجموعة من الأزواج بمختلف الأعمار، وطلبوا منهم زيادة عدد مرات الجماع الأسبوعي، وكانت النتيجة أنهم لم يشعروا بالسعادة برغم مضاعفة عدد مرات الجماع، وبعدها أجمع العلماء على أن التركيز على الترابط والتواصل بين الزوجين أهم من زيادة عدد مرات الجماع.

طرق الوصول للنشوة لدى المرأة

المرأة تحتاج إلى وقت طويل لكي تشعر بالنشوة والاستمتاع بالعلاقة الجنسية، على عكس الرجل فيصل إلى النشوة بشكل أسرع، وسوف نقدم لكم بعض النصائح التي تساعد المرأة في الشعور بالنشوة بشكل أسرع في السطور التالية:-

  • المداعبات الجنسية: هي من أهم الأشياء التي تساعد في نجاح العلاقة الحميمة بين الأزواج، فيجب على الزوج الملاطفة قبل الجماع وإطالة مدة المداعبة قدر الإمكان، حتى تصل المرأة إلى النشوة الجنسية.
  • الاسترخاء: لكي تصل المرأة إلى الرغبة الجنسية بشكل سريع لا بد وأن تحظى بقسط كاف من الراحة والاسترخاء وأن تتخلص من التوتر والضغوط النفسية التي مرت بها خلال اليوم.
  • التأمل: يجب على المرأة التأمل لمدة قليلة من الوقت ولتكن خمس دقائق قبل العلاقة الجنسية، فهذا يساعدها على تنقية ذهنها والتأهل جسديا وعقليًا للعلاقة الجنسية.
  • تحديد مناطق الإثارة: يجب على المرأة أن تظهر مناطق الإثارة الجنسية لزوجها، لكي يصل إلى النشوة بشكل سريع، ومن أهم المناطق التي تساعد على إثارة المرأة هي الثديين والرقبة وأسفل الظهر والمنطقة التناسلية.

هل تستمتع النساء بممارسة العادة السرية مثل ممارسة الجنس مع شريك الحياة؟

هذا الأمر يشغل الكثير من النساء ولذلك سوف نعرض لكم رأي أحد الأطباء فيه، حيث أثبتت دراسة الدكتور سيرينو أن العادة السرية للنساء لا تساعد على إفراز الكثير من الهرمونات التي تعزز الحالة المزاجية لديها على عكس الممارسة الطبيعة للجنس، كما أنها لا تصل بالمرأة إلى المتعة والرغبة الموجودة في العلاقة الجنسية الطبيعية، غير كونها محرمة شرعًا وتؤثر تأثيرًا سلبيًا على الصحة الجسدية والنفسية.

كم الوقت الكافي للجماع؟

بعد أن عرفنا كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع، سوف نتطرق إلى ما هو الوقت الكافي للجماع، حيث أن الكثير من الناس يربطون بينه وبين عدد مرات الجماع، ولذلك فسوف نعرض لكم بعض الآراء التي تتحدث عن هذا الموضوع وهي كالآتي:

البعض يرى أن وقت العلاقة الجنسية يبدأ من المداعبة وينتهي بالإيلاج، والبعض الآخر يرى أن وقت الجماع هو الفترة الزمنية التي يستغرقها الرجل داخل مهبل الزوجة.

وقد يري البعض أن الرأي الثاني هو الأكثر انتشارًا عند الرجال، كما ذكرت بعض الدراسات أن متوسط مدة الجماع الطبيعية تتراوح ما بين 10 دقائق حتى 30 دقيقة.

متى تقل الشهوة الجنسية عند الرجال؟

يوجد عند الرجال هرمون يعرف بهرمون الذكورة، وهذا الهرمون موجود داخل الخصيتين وهو الذي يساعد على وجود الشهوة الجنسية لدى الرجال، كما يؤدي هذا الهرمون العديد من الوظائف الحيوية لدى الذكور منها:

  • نشأة الرغبة الجنسية لدى الرجال.
  • يعمل على نمو الأعضاء التناسلية لدى الذكور.
  • يعمل على خشونة الصوت ونمو الشعر وإنماء الحيوانات المنوية.
  • يساعد في تطوير خلايا الدم الحمراء.

ويصل هذا الهرمون إلى ذروته في فترة المراهقة ثم يبدأ في الانخفاض تدريجيًا مع التقدم في العمر، ولذلك يفقد الزوج مع مرور الوقت رغبته في ممارسة العلاقة الحميمة بالإضافة إلى الأسباب النفسية والضغوط الحياتية وكثرة المشاكل التي يمر بها الزوجين.

العوامل التي تؤثر على عدد مرات الجماع

سوف نتحدث في هذه الفقرة عن الأسباب التي تؤثر على عدد المرات الطبيعية للجماع والتي تتلخص فيما يلي:

  • التقدم في العمر هو أحد أهم الأسباب التي تؤثر تأثيرًا سلبيًا على العلاقة الجنسية.
  • كثرة الالتزامات والمسئوليات العائلية.
  • تغير الهرمونات.
  • ضعف الجسم وإصابته بالأمراض.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي يتناولها الزوجين.
  • انخفاض الجاذبية الجنسية لأحد الزوجين.
  • المشاكل التي يتعرض لها الزوجين مثل المشاكل النفسية والفسيولوجية والجسدية.

وهكذا نكون قد عرفنا كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع  ، وما هي فائدة هذا الجماع على نفسية المرأة، وما هي طرق وصولها إلى النشوة سريعًا، ونتمنى أن تكونوا قد حصلتم على القدر الكافي من المعلومات.