كم مدة امامة الامام الحسين

كم مدة امامة الامام الحسين

كم مدة امامة الامام الحسين، فالإمامة هي أحد المراتب الدينية عند علماء الطائفة الشيعية، وهي مرتبة لها مقام كبير عندهم، وما زال العمل فيها حتى وقتنا الحالي، بالرغم من الخلاف بين الأفرقاء داخل الطائفة الشيعية ذاتها، من حيث عدد الأئمة وترتيبهم وآخرهم ومتى انتهت مسألة الإمامة برمتها، والإمام الحسين -رضي الله عنه- من أحد الأئمة الذين يوالونهم الشيعة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على مدة الإمامة التي قضاها من بدايتها إلى نهايتها.

الإمام الحسين عليه السلام

الإمام الحسين هو حسين بن علي بن أبي الطالب -رضي الله عنهما- والمكنى بأبي عبد الله، وهو من آل بيت النبي -عليه الصلاة والسلام- فأمه فاطمة الزهراء ابنة المصطفى، ووالده علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- هو ابن عم النبي -عليه الصلاة والسلام، وقد لقبهما المصطفى مع أخيه الحسن -رضي الله عنهما- سيدا شباب أهل الجنة، وقد ولد الإمام في المدينة المنورة عام 626م / 4 هجري،  وتوفي في كربلاء بالعراق عام 680م / 61 هجري، والإمام من الصحابة رضوان الله عليهم، إلا أن له مقاماً خاصاً عند الطائفة الشيعية مع آل البيت، وهناك العديد من المناسبات الدينية لديهم ترتبط به.

شاهد أيضًا: من هو الامام الملقب بالصبح المسفر

كم مدة امامة الامام الحسين

مدة أمامه الإمام الحسين 11 عاماً في الراجح على روايات الشيعة، وهذه الإمام تتعلق فقط بالشيعة الذين يعدون الإمامة مرتبة من المراتب الدينية والسياسية لديهم، وتعني التقدم لرئاسة القوم ليكون الإمام هو المرشد لديهم، وفي أقوال الشيعة الأخرى فإن الإمامة هي رتبة إلهية بعد النبي -عليه الصلاة والسلام- ولها مفردات أخرى مثل الوصاية أو الخلافة، ويعد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنهما- هو الإمام الثالث للشيعة، وهذا الموضوع من قضايا الخلاف الجوهري بين الشيعة والسنة في الدين الإسلامي.

شاهد أيضًا: ما هو تاريخ وفاة الامام الصادق وما قصة استشهاده

في اي سنة تولى الإمام الحسين الإمامة

تولى الإمام الحسين الإمامة منذ العام 50 هجري وفق ما ذكر في كتب الشيعة ومصادرهم التاريخية، وهي السنة التي توفي فيها أخوه الحسن بن علي -رضي الله عنهم، الذي كان الإمام الثاني بين الأئمة الاثني عشر، ومن سلالة الحسين بن علي -رضي الله عنهما- ينحدر التسعة الباقان من الأئمة الاثني عشر، بدءاً من أولاده وحتى أحفاده، وبقي الإمام حسين بن علي -رضي الله عنهما- في الإمامة حتى موته مقتولاً عام عام 680م / 61 هجري، ليتولى بعده الإمامة ابنه علي بن الحسين الملقب بالسجاد أو زين العابدين.

شاهد أيضًا: ما هو تاريخ مولد الامام الرضا

مقتل الإمام الحسين

يعتبر الإمام الحُسين -رضي الله عنه- شهيداً بإجماع أهل السنة والشيعة، ولا خلاف على ذلك بينهم، وتم استشهاده في معركة كربلاء المعروفة، وهناك روايتان عن قاتله، فقيل أنه سنان بن أنس الذي قام بطعنه ثم احتز رأسه فبتره، وفي رواية أخرى قيل أن من حز رأسه وبتره هو شمر بن ذي الجوشن، وعن سبب المعركة، ذكر المؤرخون أن الحسين -رضي الله عنه- بعد موت أخيه الحسن، رفض مبايعة يزيد بن معاوية بالرغم من أنه التزم بمبايعة والده، فخرج من المدينة إلى مكة ومكث فيها إلى أن أرسل له أنصاره من الكوفة رسائل تطالبه بالحضور لمبايعته، ولما وصل في الطريق علم بمقتل رسله الذين أرسلهم إلى الكوفة من قبل واليها، وخذلان أهل الكوفة وتخليهم عنه، فواجه جيش عمر بن سعد في معركة كربلاء، حتى استشهد فيها في العاشر من محرم سنة 61 هجري.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان كم مدة امامة الامام الحسين، والذي تعرفنا من خلاله على الإمام وحياته ونسبه ومدة إمامته من بدايتها حتى نهايتها، كنا تعرفنا على قصة استشهاده في المعركة الشهيرة التي جرت في كربلاء.

المراجع

  1. ^ ar.wikishia.net , الإمام الحسين بن علي عليه السلام , 24/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.