كلام عن الناس اللي بوجهين

كتابة ألاء - تاريخ الكتابة: 30 نوفمبر 2021 , 16:11 - آخر تحديث : 30 نوفمبر 2021 , 16:11
كلام عن الناس اللي بوجهين

كلام عن الناس اللي بوجهين سوف يتم عرضه من خلال موقع مقالاتي اليوم لتوضيح كم أن هذه الصفة كريهة ولا بد للإنسان أن يبتعد عنها ولا يؤذي أحدًا بالكلام من وراء ظهره، فلا يوجد إنسان يحب أن يتعامل مع شخص يتحول بين يوم وآخر ولا يستطيع تحديد بأي وجه يتعامل معه وبأي لسان يحدثه.

كلام عن الناس اللي بوجهين

توجد الكثير من الاقتباسات التي تتحدث عن الأشخاص الذين لهم وجهين في التعامل مع الناس وذلك يعني أنهم يظهرون حقيقة غير التي يكونون عليها ويأمرون من حولهم بالمعروف رغم أنهم يفعلون المنكر وفيما يلي بعض الكلمات عنهم:

  • الإنسان الذي يظهر غير ما يبطن هو إنسان مخادع لا يجب التعامل معه ولا مصاحبته.
  • الناس لا يحبون الشخص المتلون الذي يظهر كل يوم برأي مختلف.
  • معرفة أن شخص يتحدث عن الناس من خلف ظهورهم أمر سيء يسقط الفاعل من نظر الجميع.
  • المكر صفة سيئة إذا اتصف شخص بها يبتعد عنه الناس ولا يثقون به رغم أنه يظن أن هذا ذكاء ودهاء منه.
  • التحدث عن الناس بسوء من خلفهم والتحدث بشكل حسن أمام أعينهم يجعلهم بعد معرفتهم بذلك يفقدون ثقتهم بالجميع.
  • الشخص الذي لهُ وجهان يعيش حياة كئيبة يحاول أن يكون سعيدًا لكنه لا يستطيع الحصول على ذلك بسبب سواد قلبه.

شاهد أيضًا: من صفات المنافقين

معنى شخص له وجهان

الشخص الذي له وجهان هو الذي يجامل الأشخاص أمام أعينهم وإذا أداروا ظهورهم يطعنهم من خلهم ويتحدث عنهم بسوء وبفعله هذا يفقد ثقة كل منه حوله، لأن حديثه عن الآخرين يدل أنه من الممكن أن يتحدث عن أي شخص قريب منه بنفس هذه الطريقة السيئة، لذلك سيقوم الناس بالابتعاد عنه وعدم الاختلاط به أبدًا مهما كانوا في حاجة له لأنه شخص مؤذي لا يحب الخير لغيره ولا يتحدث عن الآخرين بشكل جيد.

طريقة معرفة الشخص الذي لهُ وجهان

تعرف أن الشخص لهُ وجهان إذا قام بالحديث أمامك عن شخص ما بسوء وإذا أتى هذا الشخص وكان حاضرًا في الجلسة يمدحه بجميل الكلمات ويحدثه بكل خير رغم أنهُ كان قبلها بقليل يصفه بالغدر والسوء، فهذا شخص ذو وجهين يتوقع منه أن يتحدث عن أي شخص آخر بسوء ويتهمه بما ليس فيه، لكن أثناء حضور هذا الشخص لا يتجرأ على انتقاده أو توجيه أي اتهام له لأنه شخص جبان لا يتحدث إلا من خلف الظهر.

شاهد أيضًا: عبارات عن الحياة والناس

عبارات عن الشخص الذي له وجهين

توجد الكثير من العبارات التي تحذر من الشخص الذي لهُ وجهان في التعامل مع الناس وفيما يلي بعضًا منها:

  • الإنسان عندما يكون محبًا لمن حوله لا يتحدث عنهم بسوء ولا يتهمهم من وراء ظهرهم حتى يعيش في سلام مع الجميع دون أن تمتلئ حياتهُ بالصراعات.
  • الحياة بدون مكر وخداع تكون أجمل وأكثر هدوء والمنافق أول شخص يتعبه هو نفسه.
  • الشخص المخادع ليس له وجهان فقط بل إن لهُ مائة وجه يتعامل بهم جميعًا مع الناس ولا يمكن لأحد أن يعرف أي منهم هو الوجه الحقيقي.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم عن الشخص الذي له وجهين في أحد الأحاديث الشريفة: “إن شر الناس ذو الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه”.
  • المنافق لا يستحق أن تعطيه الثقة في التعامل لأنه سيظهر لك وجهًا آخر عندما تطمئن له وتظن به الخير.

كلمات عن نفاق الناس

توجد الكلمات القصيرة التي يتداولها الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن النفاق ومن هذه الكلمات ما يلي:

  • المنافق يحاول تحلية لسانه رغم أن قلبهُ مليء بالسم.
  • المنافق مذبذب بين الصدق والكذب.
  • المنافق يخفي كراهيته للناس ويحاول إظهار محبته حتى لا يكشف.
  • المبالغة في مدح الناس والمجاملة يمكن أن تودي بالشخص إلى النفاق.

شاهد أيضًا: عبارات عن فن التعامل مع الاخرين .. أقوال وحكم في التعامل مع الناس

رأي الإسلام في الشخص الذي لهُ وجهان

تحدث القرآن الكريم عن ثلاث أنواع من الناس، النوع الأول هم المسلمون الموحدون لله عز وجل، والنوع الثاني هم الذين يكفرون بالله عز وجل، والنوع الثالث هم المنافقون الذين يظهرون عكس ما يكنونه في صدورهم وهذا النوع ذمه القرآن الكريم كما تم وصفهم بالمخادعين في قول الله تعالى: ” إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم” فهؤلاء كانوا يظنون أنهم يخادعون الله عز وجل فكيف يكون أمرهم مع البشر.

صفات توجد في المنافقين

توجد العديد من الصفات التي يتصف بها المنافقين ومن أبرز هذه الصفات ما يلي:

  • الكذب والالتواء في الحديث.
  • الخيانة في العهد.
  • الغدر بالمؤمنين والتخلي عنهم في منتصف المعارك كما كانوا يفعلون في زمن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الفجر في الخصومة.
  • إظهار عكس ما يفكر به أو يشعر به.
  • كثرة التبرير.
  • التهرب من المواجهة.
  • ضعف الإيمان.
  • الاستهزاء بالآخرين.
  • الظن السوء بالناس.
  • الهمز واللمز.

آيات تتحدث عن المنافقين

توجد العديد من الآيات القرآنية التي تحدثت عن المنافقين وأفعالهم وصفاتهم ومنها ما يلي:

  • “وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ” الآية ٧٦ من سورة البقرة.
  • “لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ” الآية ١٨٨ من سورة آل عمران.
  • “فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ” الآية ٥٢ من سورة المائدة.
  • “وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ * لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلًا لَوَلَّوْا إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ * وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ” الآية٥٦ من سورة التوبه.

أحاديث نبوية ذكر فيها المنافقين

ذكر النبي صلى الله عليه وسلم العديد من صفات المنافقين في الأحاديث النبوية وفيما يلي بعض هذه الأحاديث:

قال النبي صلى الله عليه وسلم: “آيةُ المنافِقِ ثلاثٌ: إذا حدَّثَ كذَبَ ، وإذا وعَدَ أخلَفَ ، وإذا اؤتُمِنَ خانَ”.

قال النبي صلى اللهُ عليه وسلم: “أربعٌ من كنَّ فيه كان منافقًا خالصًا، ومن كانت فيه خَلَّةٌ منهن كانت فيه خَلةٌ من نفاقٍ حتى يدعها: إذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصَم فجَر”.

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث: “صلَّى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ يومًا صلاةَ الصُّبحِ فقالَ أشَهِدَ فلانٌ الصَّلاةَ قالوا لا. قالَ ففلانٌ قالوا لا. قالَ إنَّ هاتينِ الصَّلاتينِ من أثقلِ الصَّلاةِ على المنافقينَ ولو يعلمونَ ما فيهما لأتوْهما ولو حبوًا”.

خلال هذا المقال تم عرض كلام عن الناس اللي بوجهين وتم عرض بعض العبارات التي تتحدث عنهم والصفات التي يتصف بها المنافقين وبعض الآيات والأحاديث القرآنية التي ورد فيها ذكر المنافقين وصفاتهم، ورأي الإسلام في الشخص الذي يتعامل مع الناس بوجهين في نفس الوقت.