كانت خديجه رضي الله عنها تسمى

كانت خديجه رضي الله عنها تسمى

كانت خديجه رضي الله عنها تسمى، حيث إنّ خديجة هي المرأة الأولى التي تزوجها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد أحبها حبًا عظيمًا لم يُحب أحد مثله قط، وهنا سيتوقف موقع مقالاتي في كلامٍ له عن خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- وما هي أهم المعلومات عنها وما هو الاسم الذي اشتهرت به في الإسلام ونحو ذلك من الأمور.

كانت خديجه رضي الله عنها تسمى

لم يكن الشرف والمروءة والكرامة أشياء جديدة على مسامع النّاس في حديثهم عن خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- وهي المرأة ذات الحسن والجمال التي عُرفت من أشراف قومها، ولم تبتغ يومًا طريق الحرام، بل تمتعت بأخلاق رفيعة عالية عظيمة، ولمّا رأت من أمانة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ما أعجبها بعثت إليه أن ترغب بالزواج منه، ومن عهد الجاهلية كانت خديجة -رضي الله عنها- تسمى:[1]

  • بالطاهرة.

معلومات عن السيدة خديجة

اسمها الكامل هو خديجة ‌بنت ‌خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي القرشية الأسدية وهي أول من آمن برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وذلك حين أتى يقول “دثروني” وبعثت إلى ورقة بن نوفل تستفتيه في الأمر، وقد ولدت لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- الصبية والبنات فمات الصبية، وبقي البنات ريحانات يانعات حتى أتى أجلهن، وقد دعمت خديجة -رضي الله عنها- رسول الله بمالها، فلم تبخل عليه أبدًا في سبيل نشر الإسلام.[1]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال كانت خديجه رضي الله عنها تسمى وذكرنا أهم المعلومات عن خديجة بت خويلد -رضي الله عنها- وحياتها وأبنائها ومتى آمنت برسول الله عليه الصلاة والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *