قصة أحمق من جهيزة كاملة

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 7 سبتمبر 2021 , 10:09
قصة أحمق من جهيزة كاملة

قصة أحمق من جهيزة كاملة التي تعد أحد قصص الأمثال الشعبية، الذي يُعتبر أحد التعبيرات العفوية، و الأمثال الشعبية هي عبارة عن موروثات حضارية و ثقافية، تتمثل في خلاصة التجارب التي مر بها أجدادنا في الزمن الماضي البعيد، حيث تحمل الأمثال العديد من العادات والتقاليد، التي تخص البلاد العربية تحديدا، وتظل هذه الأمثال متداولة بشكل كبير إلى وقتنا الحالي.

قصة المثل أحمق من جهيزة

يوجد العديد من الأمثال الشعبية المتداولة بين البلاد المختلفة، حيث أن هذه الأمثال تكون مترسخة داخل عقول الأشخاص منذ زمن بعيد، وتحمل هذه الأمثال العديد من القصص الرومانسية والدرامية والفكاهية والأنواع الأخرى أيضاً، حيث أن كتاب العصور القديمة قد أبدعوا عند كتابة الأمثال المختلفة، مثل مثال قصة أحمق من جهيزة كاملة، الذي يدل على شدة الغباء، وتحمل هذه الأمثال الشعبية في طياتها أيضًا العديد من الحكم والمواعظ، وتُعتبر قصة أحمق من جهيزة أحد القصص الشعبية الرائعة والمُضحكة، التي تتحدث عن اللامبالاة والغباء والحمق في العديد من المواضع الأخرى.

شاهد أيضًا: هل فيلم حرب كرموز قصة حقيقية

ما هي قصة جهيزة

تُعتبر هذه القصة أحد القصص المرتبطة بالأمثال الشعبية، وتعبر هذه القصة عن التعبيرات العفوية، وتحمل في داخلها بعض الكلمات، التي يقوم الناس بترديدها في مختلف المواقف الحياتية بكثرة، من خلال الحياة الشخصية الخاصة بهم، أو من خلال المناسبات الاجتماعية التي تجمعهم، ويتم تداول هذه الأمثال بين معظم الأشخاص من المجتمع أو الجيل الواحد، وتُعد من أكثر أنواع العبارات حقيقة في تفسيرها الصحيح، حيث تشتهر الأمثال الشعبية وتعرف بشكل متنوع وكبير بين العديد من بلاد ومدن الوطن العربي، وتُعتبر من أكثر الموروثات الحضارية والثقافية.

شاهد أيضًا: قصة رشاش العتيبي الحقيقية كاملة

قصة أحمق من جهيزة كاملة

يُعد الجهيزة أحد الأسماء المُطلقة على المرأة، حيث تكون هذه المرأة، هي أم شبيب بن زيد الشيباني، وقد تم شراء هذه المرأة من قِبل زوجها، من الخدمات، ثم حملت هذه المرأة بعد ذلك بفترة قصيرة من معرفة زوجها، وقد أنجبت هذه المرأة ولدًا يُدعى زيد، أثناء حمل المرأة شعرت داخلها في بطنها بأبنها زيد وهو يتحرك في يوم من الأيام، ثم قالت للناس بخوف في داخلي شيء يتحرك، ثم قال الناس بعد ذلك أثناء علمهم بخبر حملها أحمق ثم أحمق بسبب جنون جاهزة، ويعنى اسم الجهزة ذلك الذئبة القاسية، التي تترك أطفالها الصغار دون أن تقوم بإرضاعه، ومع ذلك قد تقوم بإرضاع الضباع، وتسمح لصغيرها بأن يرضع من الآخرين خاصة العدو وهذا أمر غريب، وقيل أيضًا عن هذه المرأة المُسماة جهيزة، أنها امرأة غبية جدًا، وكانت تعيش داخل إحدى القبائل العربية، ثم ذات يوم حدث أن قام الرجال بقتال بعضهم البعض، وبعد ذلك قاموا جميع أهل القرية بالاجتماع حتى يقوموا بالمصالحة فيما بينهم، فوقفت جهيزة بينهم وقالت بعلو صوتها أن الظافر والقاتل قام بالقتل فقتله.

أمثال شعبية تدل على الحمق

يوجد العديد من الأمثال الشعبية، التي يتناقلها الناس فيما بينهم من خلال هذا العصر، حيث تدل هذه الأمثال على العديد من أوجه اللامبالاة داخل التراث الحضاري قديماً واللغة العربية، ومن هذه الأمثال:

  • أحمق من رنين.
  • الجنون والجمال صديقان قدامى.
  • الحماقة من الحبارى.
  • الغباء أن أبا غبشان.

وفي نهاية قصة أحمق من جهيزة كاملة وبعد التعرف على شدة الغباء المتعلقة بحماقة الشخص، وشدة اللامبالاة أيضًا، التي تجعل كل الأشخاص المحيطين في حالة من النفور من هذا الشخص الأحمق بسبب استفزازه لمن حوله، ويوجد العديد من الأشخاص داخل مجتمعنا، يتصفون بهذه الصفات السيئة.