عادات الشعوب في احتفالات رأس السنة

كتابة تقى - تاريخ الكتابة: 27 نوفمبر 2021 , 23:11
عادات الشعوب في احتفالات رأس السنة

عادات الشعوب في احتفالات رأس السنة ، والتي يتم الاحتفال بها في رأس السنة الميلادية، بالعديد من الطرق المختلفة عن بعضها البعض، فلكل مكان عادات وتقاليد خاصة به، وينتظر الأشخاص هذا اليوم من كل سنة حتى يتم الاحتفال به بطريقتهم المختلفة، ويكون ذلك من خلال الاستعداد والتجهيز المسبق له، أيام قليلة ويبدأ عام جديد مليء بالأحلام والأماني لدى كافة الشعوب.

موعد الاحتفال برأس السنة

يتم البدء في احتفالات رأس السنة الميلادية في نهاية  شهر ديسمبر  من كل عام،  وهو الشهر الثاني عشر في السنة الميلادية، حيث يتم الاحتفال بهذا اليوم بالعديد من الطقوس والعادات المختلفة التي تختلف من مكان لآخر، فالاحتفال بهذا اليوم عادة تتوارثها الأجيال، ويحرصون على تعليمها لأبنائهم لأنهم يعتبرون أن الاحتفال بهذا اليوم هو جزء من ثقافتهم ولا يمكن أن يتنازلوا عنها.

شاهد أيضًا: تهنئة بالمولد النبوي مكتوبة .. مظاهر الاحتفال فى مولد النبي

عادات الشعوب في احتفالات رأس السنة

تتنوع عادات وتقاليد الاحتفال وتختلف من مكان لآخر، حيث يتم الاحتفال في كل مكان حسب ما ورثته الأجيال من أباءهم وأجدادهم، ومن خلال السطور التالية سيتم عرض مجموعة مميزة من أبرز تلك العادات والتقاليد التي يتم الاحتفال بها في أماكن متفرقة من العالم، وهي:

تركيا

يعتقد المواطنين في الأناضول بتركيا أن اول من يقوم بجلب الماء في صباح اول أيام العام الجديد سيصبح من الأغنياء في هذا العام، كما أنهم يقومون بوضع الدقيق المطحون على أبواب منازلهم وذلك قبل بداية رأس السنة بأربعة أو خمس أيام، ومن ابرز عاداتهم أيضًا أنهم يقومون بإلقاء الرمان من نوافذ المنازل في الشارع بعد منتصف الليل كدليل على احتفالهم برأس السنة.

الولايات المتحدة الأمريكية

يتم الاحتفال بهذا اليوم في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال ساحة تايمز سكوير للأمريكان والتي يتم من خلالها وداع العام الماضي واستقبال العام الجديد، ويكون ذلك من خلال اللهو والمرح بالبلور والأضواء المشعة التي تأتي من العواميد الشاهقة، وفي منتصف الليل يقومون بإلقاء العديد من الهتافات تعبيرًا عن فرحتهم ببدء العام الجديد.

فرنسا

يقومون الشعب الفرنسي في هذا اليوم بممارسة الطقوس الثابتة والتي من أهمها القيام بإصدار ضجيج في جميع أنحاء المكان وذلك ظنًا منهم أن ذلك يقوم بطرد الأرواح الشريرة من المكان، ومن ابرز التقاليد أنهم يعتقدون أن اول زائر ذكر لمدينة فرنسا في أول يوم من أيام السنة الجديدة، دليل على أن حال السنة الجديدة لأهل بيته ستكون مليئة بكل خير.

إيطاليا

من أبرز عادات الإيطاليون في هذا اليوم هو وجود طبق العدس على كل مائدة ظنَا منهم أن ذلك يجلب لهم الرزق، كما توجد عادة أخرى قديمة ولكن تم إلغائها وهي القيام بإلقاء الأثاث الهالك من النوافذ في هذا اليوم، لذلك ينصح دائمًا بعدم المرور من تحت النوافذ في هذا اليوم تجنبًا للإصابة والموت لمن ما زالوا يقومون بممارسة هذه العادة.

المكسيك

من أشهر عادات المكسيكيون في هذا اليوم أنه  يقومون بجمع 12 حبة من العنب ويقومون بتناول حبة كل ساعة على مدار اليوم حتى تدق ساعة منتصف الليل، وذلك اعتقادًا منهم أن ذلك يجلب لهم الحظ السعيد، كما أن الحبة الأخيرة من العنب يرمز طعمها لهم بان عامهم سيكون مليء بالتفاؤل أو ملئ بالتشاؤم.

البرازيل

من أشهر العادات التي يقومون بها البرازيليون في هذا اليوم هو القيام بصنع أطباق العدس وذلك اعتقادًا منهم أن البقوليات تجلب لهم الثروة والرخاء، ويجعلهم يعيشون في سعادة، كما أنهم  يقومون بدفع قارب الذبيحة  الذي يكون مليء بالعديد من المجوهرات والشموع والأزهار من شاطئ ريو دي جانيرو إلى المحيط.

الدنمارك

من أشهر عاداتهم أنهم يقومون بوضع كوم من الإطباق المكسرة على أبواب منازلهم، ويكون ذلك من خلال أنهم يقومون بتجميع الأكواب المكسرة والقديمة على مدار السنة، وفي يوم رأس السنة يقومون بإلقائها على أبواب الجيران، وذلك تعبيرًا منهم على الصداقة والإخوة، كما أنهم يعتقدون أنه كلما كان الكوم كبير كلما دل ذلك على أنهم يمتلكون أصدقاء أكثر.

إنجلترا

يعتقد شعب إنجلترا أنهم عندما يقومون باستقبال اول ضيف لهم في العام الجديد دليل على أن ذلك سيجلب لهم الحظ الجيد، ولكن لابد أن يكون الزائر ذكرًا، ويأتي من الباب الأمامي للمنزل، ويجب أن يدخل ببعض الهدايا التقليدية، ومن أبرزها رغيف الخبز، أو الشراب، أو الفحم من اجل إشعال النيران، والتي يعتقدون أنها تجلب لهم الحظ الجيد على مدار السنة.

ألمانيا

يقوم الألمانيين في هذا اليوم بصب الرصاص على الماء البارد وذلك من اجل أن يقوم باتخاذ شكل معين، وهذا الشكل الذي يتخذه الرصاص دليل على شكل المستقبل المتوقع، حيث يشير شكل القلب على الزواج، كما تشير الأشكال مستديرة على الحظ الجيد، أما بالنسبة لشكل المرساة فهذا دليل على حاجتهم للمساعدة.

إسبانيا

من العادات الأساسية للشعب الإسباني في هذا اليوم هو تناول فطائر الشوكولاتة، أما بالنسبة لمدينة كاتالونيا الإسبانية فإنه يقومون أثناء الاحتفال برأس السنة بعرض تمثال أو عرض لوحة لطفل يتغوط وهو ما يطلقون عليه (أي كاجانر) والذي يرمز للأسمدة التي يتم استخدامها في تخصيب التربة، وبالنسبة لبورتوريكو في اسبانيا فإنهم يقومون بإلقاء الماء على المارة في ليلة رأس السنة، وذلك من أجل أن يقومون بالتخلص من كل شيء استعداد للسنة الجديدة، كما أنهم يقومون برش منازلهم وفنائهم بالسكر وذلك حتى يجلب لهم الحظ السعيد.

الفلبين

يقوم الفلبين في هذا اليوم من أطفالهم في ليلة رأس السنة أن يقومون بالقفز 10 مرات، وذلك اعتقاد منهم أن ذلك يزيد من طولهم، كما أنهم يعتقدون أنه  من الضرورة أن تكون مائدتهم مليئة بأنواع مختلفة من الفاكهة والمطرزات اعتقاد منهم أن ذلك يجلب لهم الرخاء والرزق كما أنه  يجلب لهم الحظ السعيد.

فنزويلا

من أشهر عاداتهم أنهم يقومون بارتداء الملابس الداخلية الصفراء، والتي يعتقدون أنها تجلب لهم الحظ  السعيد، كما أنهم يقومون أيضًا بربط حقائب السفر والطواف بها حلول البيت في ليلة رأس السنة، وذلك اعتقادًا منهم أن ذلك يجلب لهم حظ سعيد وعام جديد مليء بالسفر، إضافة الى ذلك أنهم يقومون بكتابة أمنياتهم في ورقة ومن ثم يقومون بإحراقها قبل منتصف ليلة رأس السنة بدقائق معدودة.

الأرجنتين

يعتمد الاحتفال في الأرجنتين على الإبداع، وذلك من خلال القيام بتقطيع المستندات والأوراق حيث يشير ذلك على تخلصهم من الماضي والمساعدة على نسيانه، ومن ثم القيام بلبس الملابس ذات اللون الوردي ويكون ذلك في منتصف ليلة رأس السنة، ويقوم كل شخص بتقديم قدمه اليمنى خطوة للأمام إشارة على استقبالهم لبداية العام الجديد.

فنلندا

يقومون أهل فنلندا في العام الجديد بإلقاء القصدير المنصهر في حاوية مياه، ومن خلال الشكل الذي يقوم القصدير باتخاذه حينما تتجمد المياه يقومون بتخمين ما تحمله لهم السنة الجديد من حظ،  فمثلا اذا القصدير باتخاذ شكل قلب أو خاتم فان هذا دليل حدوث زفاف في القريب، أما إذا قام باتخاذ شكل سفينة فإن ذلك دليل على رحلة أو سفر في القريب، وإذا كان على شكل خنزير فهذا دليل على توافر الطعام لهذا العام.

الصين

من أشهر عادات الصينيين أنهم يقومون بتنظيف كل زاوية من زوايا منازلهم، اعتقادّا منهم أن ذلك يقوم بطرد الحشرات التي توجد على الزهور أو النباتات الصينية، وان ذلك يجلب لهم الحظ السعيد وحصول البركة لهم، إضافة الى ذلك فإنهم يقومون بتوزيع النقود على الأطفال، ومن ابرز احتفالاتهم أيضًا أنهم يقومون بدهن أبواب منازلهم الأمامية باللون الأحمر حيث يرمز لهم ذلك على الحظ السعيد وعلى مدى سعادتهم به.

شاهد أيضًا: اقتباسات عيد ميلاد تويتر قصيرة

وبهذا نكون قد عرضنا مجموعة مميزة من أبرز عادات الشعوب في احتفالات رأس السنة ، والتي تحدث كل عام في اليوم الأخير من شهر ديسمبر من كل سنة ميلادية، ويختلف الاحتفال من مكان لآخر، فلكل دولة عادات وتقاليد خاصة بها تم توريثها من الآباء والأجداد، لذلك فان الاحتفال بهذا اليوم عادة أساسية في كل عام.