طريقة منظمة تستعمل في الدراسات العلمية

طريقة منظمة تستعمل في الدراسات العلمية

طريقة منظمة تستعمل في الدراسات العلمية ، حيث تعد هذه الطريقة هي الأساس في تنظيم وترتيب البحوث والدراسات العلمية، وذلك من خلال منهجية علمية واضحة، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن هذه الطريقة، كما وسنوضح كافة خطوات هذه الطريقة.

طريقة منظمة تستعمل في الدراسات العلمية

إن الطريقة المنظمة التي تستعمل في الدراسات العلمية هي الطريقة العلمية (بالإنجليزية: Scientific Method)، وهي المنهج العلمي والطريقة الرياضية والتجريبية المستخدمة في العلوم والدرسات والأبحاث، كما وإنها التقنية المستخدمة في بناء وإختبار الفرضية العلمية، وتعتبر الطريقة العلمية حاسمة في تطوير النظريات العلمية، والتي تشرح القوانين التجريبية بطريقة عقلانية وعلمية، وفي تطبيق نموذجي للمنهج العلمي يقوم الباحث بتطوير فرضية ما، واختبارها من خلال وسائل مختلفة، ومن ثم تعديل الفرضية على أساس نتائج الإختبارات والتجارب.
ومن ثم يتم إعادة إختبار الفرضية المعدلة وتعديلها مرة أخرى وإختبارها مرة أخرى، حتى تصبح متوافقة مع الظواهر المرصودة ونتائج الإختبار، وبهذه الطريقة تعمل الفرضيات كأدوات يجمع العلماء البيانات من خلالها، وهذه البيانات والعديد من التحقيقات العلمية المختلفة التي أجريت لإستكشاف الفرضيات، يستطيع العلماء من خلالها تطوير تفسيرات عامة أو نظريات علمية لتفسيرها، وفي الواقع يتم تطبيق الطريقة العلمية على نطاق واسع في العلوم، وعبر العديد من المجالات العلمية المختلفة.[1]

الهدف من الطريقة العلمية

إن الهدف من الطريقة العلمية هو إكتشاف علاقات السبب والنتيجة من خلال طرح الأسئلة، وذلك من خلال جمع الأدلة العلمية وفحصها بعناية، ومعرفة ما إذا كان يمكن دمج جميع المعلومات المتاحة في إجابة منطقية، ويمكن القول إن الطريقة العلمية هي عملية تجريبية تستخدم لإستكشاف الملاحظات والإجابة على الأسئلة، ولكن هذا لا يعني أن جميع العلماء أو الباحثون يتبعون هذه الطريقة العلمية.

حيث يمكن اختبار بعض مجالات العلوم بسهولة أكبر من غيرها، وعلى سبيل المثال، إن العلماء الذين يدرسون كيفية تغير مواقع وأشكال النجوم مع التقدم في الزمن، أو كيف تهضم الديناصورات طعامهم لا يمكنهم تسريع حياة النجم بمليون سنة أو إجراء فحوصات طبية على تغذية الديناصورات لإختبار فرضياتهم، حيث إنه عندما لا يكون التجريب المباشر ممكناً، لا نستطيع إستخدام الطريقة العلمية.[2]

خطوات الطريقة العلمية

للطريقة العلمية عدة خطوات متسلسلة وممنهجة بطريقة علمية، وهذه الخطوات تتلخص في ما يلي:[3]

  • طرح السؤال (بالإنجليزية: Ask Question): حيث تبدأ الطريقة العلمية عندما يسأل العالم أو الباحث سؤالاً عن شيء ما يلاحظه، وهذه الأسئلة تكون مثل كيف، أو ماذا، ومتى، ولماذا ، أو أين، كما ويجب أن يكون السؤال شيئاً يمكن قياسه علمياً.
  • إجراء البحث (بالإنجليزية: Research): وذلك من خلال البحث الدقيق عن الموضوع المدروس ومعرفة كافة جوانبه العلمية الموثقة، من خلال مراجعة الكتب أو المواقع أو الأبحاث المتخصصة في نفس المجال.
  • تكوين الفرضية (بالإنجليزية: Construct Hypothesis): حيث إن الفرضية عبارة عن تخمين أو توقع حول كيفية عمل الأشياء والظواهر الطبيعية، وإنها محاولة للإجابة على سؤال البحث العلمي.
  • إختبار الفرضية (بالإنجليزية: Test Hypothesis): حيث تختبر الفرضية لتحديد ما إذا كان التنبؤ أو التوقع دقيقاً، وبالتالي معرفة ما إذا كانت الفرضية صحيحة أم لا، وإذا كانت الفرضية المطروحة غير صحيحة يعود الباحث للخطوة السابقة.
  • تحليل البيانات (بالإنجليزية: Analyze Data): حيث يقوم الباحث بجمع القياسات من خلال التجربة، ويقوم بتحليلها لمعرفة ما إذا كانت تدعم الفرضية المطروحة أم لا.
  • التوصل للنتائج (بالإنجليزية: Communicate Results): حيث يقوم الباحث قي هذه الخطوة بكتابة تقرير مفصل عن النتائج والبيانات والفرضية المطروحة بطريقة ممنهجة وعلمية، ثم يقوم الباحث بإرسال التقرير العلمي أو البحث إلى العلماء الأخرين في نفس المجال لتدقيقها بعناية، ومن ثم يقوم الباحث بنشر البحث النهائي في مجلة علمية.

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا إن الطريقة المنظمة التي تستعمل في الدراسات العلمية هي الطريقة العلمية، كما وشرحنا الهدف الرئيسي من الطريقة العلمية، وذكرنا جميع خطوات هذه الطريقة بتفصيل دقيق.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Scientific method , 27/12/2020
  2. ^ sciencebuddies.org , Scientific Method , 27/12/2020
  3. ^ khanacademy.org , The scientific method , 27/12/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.