طريقة الوضوء الصحيحة

طريقة الوضوء الصحيحة

طريقة الوضوء الصحيحة التي يجب أن يلتزم بها جميع المسلمين سواء كانوا رجال أو نساء أو أطفال، وذلك حتى تكون الصلاة مقبولة، حيث أن الوضوء له شروط لا يجب التخلي عنها ومن أهمها الموالاة أو الترتيب في غسيل الأعضاء أي لا بد من معرفة الترتيب الصحيح للوضوء ولا يمكن تغييره، ويوجد من الوضوء ما هو واجب ومنه ما هو سنة عن الرسول.

طريقة الوضوء الصحيحة

يوجد شروط محددة للوضوء لا يكون الوضوء صحيحًا إلا عندما تتوافر به بعض الشروط ومنها الترتيب في خطوات الوضوء وهي كالآتي:

  • النية: اتفق الكثير من العلماء على أن أهم شرط من شروط الوضوء هو إحضار النية وذلك لا يستلزم التلفظ بالنية وإنما أن تكون بالقلب وذلك تبعًا لقول رسول الله إنما الأعمال بالنيات.
  • البسملة: تعتبر قول بسم الله قبل البدء في الوضوء من أهم شروط الوضوء أيضًا.
  • غسل الكفين: يتم غسل الكفين ثلاثة مرات ولا يعتبر غسل الكفين فرض في الوضوء إنما هو سنة عن رسول الله فعن حذيفة بن أوسٍ الثقفيّ رأيت رسول الله استوكفَ ثلاثًا، أيّ غسل كفّيه ثلاثاً.
  • المضمضة: وهي وضع الماء في الفم وتحريكها والتخلص منها وذلك يتم ثلاثة مرات.
  • الاستنشاق: أي استنشاق الماء ونثره بقوة للتخلص منه ثلاثة مرات، ويتم الاستنشاق باليد اليمنى ونثر المياه من الأنف باليد اليسرى.
  • غسل الوجه: يتم ثلاثة مرات، ويعتبر غسل الوجه فرض في الوضوء وليس سنة وذلك تبعًا لقول الله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ، ولا بد أن يتم غسل الوجه من أعلاه إلى أسفله ومن أقصى اليمين إلى أقصى اليسار.

شاهد أيضًا: طريقة الصلاة الصحيحة بالتفصيل

بقية خطوات الوضوء الصحيحة

طريقة الوضوء الصحيحة تعتمد على عدة شروط لا بد من اتباعها وذلك تبعًا لقول الله تعالى في ذكر الوضوء في بعض الآيات القرآنية ومن الوضوء ما هو واجب وفرض ولا يجوز الوضوء إلا به ومنه ما هو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وبقية خطوات الوضوء الصحيحة هي

  • غسل اليدين إلى المرفقين: هذا ما أمرنا الله به في كتابه العزيز عندما قال يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ، لذلك فإنه فرض وليس سنة.
  • المسح على الرأس: وذلك يعتبر فرض وليس سنة تبعًا لقول الله يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا برؤوسكم، والمسح على الرأس مرة واحدة من المقدمة وحتى الخلف.
  • مسح الأذنين: اختلف العلماء على مسح الأذنين بين الفرض والسنة ومنهم من يقول أن رسول الله كان يترك مسح الأذنين، ومنهم من يقول إنها جزء من الرأس ولا بد من مسحها.
  • غسل القدمين: تعتبر فرض في الوضوء وليست سنة كما قال الله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا برؤوسكم وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ، وهنا لابد من خلخلة الأصابع مرورًا بالقدمين إلى الكعبين.

آداب الوضوء

يوجد بعض الآداب التي يفضل القيام بها أثناء الوضوء، وعلى الرغم من أنها ليست فرض إنما هي مستحبة ومن ضمن هذه الآداب

  • الوقوف للوضوء في اتجاه القبلة.
  • تجنب الحديث مع الآخرين أثناء الوضوء.
  • تجنب الجلوس على الأرض أثناء الوضوء ويفضل أن يكون على مقعد مرتفع قليلًا عن الأرض.
  • عدم الاستعانة بشخص آخر للمساعدة في الوضوء إلى في بعض الحالات الحرجة.
  • تجنب الإسراف في المياه أثناء الوضوء والاعتدال في فتح صنبور المياه.
  • التلفظ بشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله بعد الانتهاء من الوضوء.
  • قول الدعاء الخاص بالوضوء بعد الانتهاء منه وهو اللهمَّ اجْعَلْني من التَّوابينَ، واجْعَلْني من المُتطهِّرينَ).

شاهد أيضًا: هل يجوز مس المصحف بدون وضوء

إحسان الوضوء

يوجد بعض الأمور التي يتم القيام بها في الوضوء لكي يتم إحسان الوضوء وهذه الطرق تتمثل في الآتي

  • القيام بالوضوء بالكامل وألا يقتصر على الفرائض فقط والقيام بالسنن أيضًا.
  • تجنب الاستعجال في الوضوء وأن يتم التأني في غسيل الأعضاء أو المسح عليها.
  • الاعتياد على التوضؤ في كل صلاة حتى إذا كان الشخص متوضئ من الصلاة السابقة، لأن ذلك له ثواب كبير.
  • التذكير بأهمية الوضوء أثناء القيام به والغرض منه، وهو أن العبد لا يجوز أن يقف أمام الله إلا بعد أن تطهر جميع أعضاءه من الذنوب والخطايا.

موجبات الوضوء ومستحباته

يوجد بعض العبادات التي لا يجوز القيام بها إلا بعد الوضوء، ويوجد عبادات أخرى يجوز القيام بها بدون وضوء لكن يستحب أن يتم فيها الوضوء ومن موجبات الوضوء ومستحباته الآتي

  • الصلاة: تعتبر من موجبات الوضوء حيث لا تقبل الصلاة إلا بعد الوضوء وذلك تبعًا لقول رسول الله لا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلاةَ أحَدِكُمْ إذا أحْدَثَ حتَّى يَتَوَضَّأَ.
  • الطواف حول الكعبة: تعتبر من موجبات الوضوء أيضًا ولا يجوز الطواف سواء كان فرض أو نافلة إلا بعد الوضوء.
  • قراءة القرآن: يجوز قراءة القرآن بدون وضوء لكن يستحب الوضوء قبلها، فهي من مستحبات الوضوء.
  • ذكر الله: يجوز ذكر الله بدون وضوء لكن يستحب الوضوء قبلها.
  • النوم أو الأكل أو الشرب على جنب: في حالة عدم الاغتسال يستحب الوضوء ولكنه ليس فرض.

شاهد أيضًا: كيفية غسل الشعر من الجنابة للمرأة

سنن الوضوء

يوجد بعض السنن التي كان يقوم بها رسول الله صلى الله عليه وسلم أثناء الوضوء والتي يستحب القيام بها ومن ضمن هذه السنن

  • قول بسم الله قبل البدء في الوضوء.
  • استخدام السواك في تنظيف الأسنان أثناء المضمضة.
  • تخليل اللحية أثناء غسل الوجه.
  • تخليل الأصابع أثناء غسل الكفين وغسل القدمين.
  • تقديم غسل الناحية اليمنى قبل اليسرى.
  • قول بعض الأذكار أثناء الوضوء.
  • قول دعاء الوضوء بعد الانتهاء منه.

في نهاية مقال طريقة الوضوء الصحيحة يوجد بعض التعليمات التي يجب اتباعها لكي تكون الصلاة مقبولة ويوجد بعض السنن الذي كان يقوم بها رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي يستحب القيام بها، ولا بد من التفريق بين كل منهم لكي يتم الوضوء بطريقة صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.