طريقة الغسل من الجنابة وفوائده

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 27 سبتمبر 2021 , 13:09
طريقة الغسل من الجنابة وفوائده

طريقة الغسل من الجنابة في الإسلام، فهو أمر واجب بحسب ما قد اجمع عليه العلماء، بالإضافة إلى أن الاغتسال سنة من سنن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، فكان الرسول يفعلها بعدة خطوات معينة يجب علينا معرفتها، لذلك سوف نقوم بتوضيح جميع الخطوات خلال السطور القادمة.

طريقة الغسل من الجنابة

 وقد ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها في ذكر غسل النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – من الجنابة بقولها: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ. ثُمَّ يُفْرِغُ بيَمِينِهِ علَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ. ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ. ثُمَّ يَأْخُذُ المَاءَ فيُدْخِلُ أصَابِعَهُ في أُصُولِ الشَّعْرِ، حتَّى إذَا رَأَى أنْ قَدِ اسْتَبْرَأَ حَفَنَ علَى رَأْسِهِ ثَلَاثَ حَفَنَاتٍ، ثُمَّ أفَاضَ علَى سَائِرِ جَسَدِهِ، ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ)، وفي رواية: أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ اغْتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ، فَبَدَأَ فَغَسَلَ كَفَّيْهِ ثَلَاثًا، ثُمَّ ذَكَرَ نَحْوَ حَديثِ أبِي مُعَاوِيَةَ ولَمْ يَذْكُرْ غَسْلَ الرِّجْلَيْنِ)، ويمكن وصف طريقة الاغتسال بالتفصيل، كما قال ابن قدامة المقدسي في كتابه المغني:

  • النية: لن يتم قبول طاعة أو عبادة بدون نية، ويكفي اتخاذ قرار بالقيام بشيء ما والنية عليه.
  • التسمية: وهو قول “بسم الله الرحمن الرحيم”.
  • غسل اليدين: غسل اليدين ثلاث مرات.
  • غسل مكان الأذى: والمقصود الفرج خاصة، فمن السنة لمن أراد أن يغتسل من النجاسة أن يغسل محل النجاسة وهو الفرج، كما جاء في حديث عائشة السابق.
  • الوضوء: وهو الوضوء المعتاد بجميع السنن والأركان، ويسن الانتظار حتى انتهاء الوضوء لغسل القدمين.
  • المسح ثلاث مرات على الرأس: بحيث يتخلل الماء جذور الشعر. يصب الماء على جميع أجزاء الجسد، وهو أساس غسل الجنابة؛ لأن المراد من الغسل هو جريان الماء على الجسم لإزالة النجاسة والوصول إلى الطهارة، فإنه يبدأ بجانبه الأيمن ويدلك بدنه بيده، ثم ينتقل إلى جنبه الأيسر حتى ينتهي من غسل بدنه كله، ثم ينتقل من المكان الذي يغسل فيه ويغسل رجليه، واخيرًا، يتم استخدام الماء في مسح الرأس وتخللها في جذور الشعر.

شاهد أيضًا: طريقة الاغتسال من الدورة الشهرية

فوائد الغسل من الجنابة

للغسل من الجنابة حكم ومنافع جسيمة، ذكر بعضها في إعلام الموقعين للإمام ابن القيم الجوزية بعد رده على استفسار عن وجوب الغسل من المني بدون بول قائلًا: (هذا من أعظم محاسن الشريعة تدخل الرحمة والحكمة والفائدة لأن السائل المنوي يخرج من جميع أقسام الجسد، ولهذا أطلق عليه الله تعالى سلالة لأنه يتدفق من جميع أجزاء الجسم، كما أن الغسل من خروج السائل المنوي هو أنفع الجسد والقلب والنفس، أو بالأحرى جميع النفوس التي تعيش في الجسد، لأنه يقويها، والغسيل يحل محل ما يذوب فيه خروج السائل المنوي، وهذا أمر معلوم للحواس، والاغتسال يشعر الشخص بالنشاط، لذلك قال أبو ذر : ( كأنما ألقيت عني حملاً)، ويرى كبار الخبراء أن الغسل بعد الجماع يعيد الحيوية إلى الجسد ويحل محله بما تلاشى منه، وأنه من أنفع الأشياء للجسد والعقل.

شاهد أيضًا: هل يجوز للمراة قراءة القران بدون حجاب

الاغتسال المستحب

ومن الأنشطة التي يقدرها الله تعالى الالتزام بالسنة، في فقه السنة للسيد سابق، فإن الغسل المستحب هو الذي يجزئ من يفعله ولا يأثم على من لا يفعل، وهو كالتالي:

  • الاغتسال في الجمعة: يوم الجمعة هو أحد الأيام التي يتجمع فيها المسلمون للعبادة، وقد سن الإسلام قوانين الغسل لضمان بقاء تجمع المسلمين على احسن حال من النظافة.
  • الاغتسال في العيدين: نصح العلماء بغسل العيدين، وذكر الصحابة أن غسل العيدين فكرة حسنة.
  • الاغتسال لمن يغسل ميتًا: وفقًا للعديد من الخبراء، من المثالي والمستحب أن يغتسل الشخص الذي يغسل المتوفى.
  • الاغتسال في الإحرام: عند جمهور الخبراء فإن هذا الغسل مستحب.
  • الاغتسال عند دخول مكة: ليس في تركها فدية، ويكفي غسلها بالوضوء.
  •  الاغتسال عن الوقوف بعرفة: وكان عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما – يستحم لإحرامه قبل دخوله الإحرام، ودخول مكة، والوقوف عشية عرفات.

وهنا نكون وصلنا إلى ختام مقال اليوم والذي تحدثنا فيه عن طريقة الغسل من الجنابة وعرفنا جميع التفاصيل والخطوات، بالإضافة إلى فوائد الاغتسال من الجنابة، والحالات المستحب الغسل بها.