سيد القراء في دمشق هو الصحابي

سيد القراء في دمشق هو الصحابي

سيد القراء في دمشق هو أحد الصحابة الكرام الذين برعوا في دراسة علوم القرآن الكريم، حيث تعتبر علومه من الأبواب التي تتطلب تفرغ ودراسة وقد برع فيها العديد من الصحابة الكرام الذين تعهدوا بنقلها إلى المسلمين جميعاً، ومنهم صحابة حفظ الناس سيرتهم حتى بعد وفاتهم، مسطرين صفحات من التاريخ القويم في الدين الإسلامي والسيرة النبوية التي تعتبر جزء مهم من التعليم في الوطن العربي وفي موقع مقالاتي سنسلط الضوء على من هو سيد القراء في دمشق ومعلومات عن سيرة سبع من القراء.

سيد القراء في دمشق هو الصحابي

إن سيد القراء في دمشق هو واحد من الصحابة الذين تفرغوا للعبادة بعد إسلامهم وبدأ بدراسة علوم الدين ليظهر كنوز القرآن الكريم والأحاديث من السنة النبوية، وقد عرف حتى بعد وفاته بالحكم والمآثر الجليلة، حيث اهتم الكثير من الصحابة بعلوم القرآن الكريم لدراستها والتفكر بها ونقلها للناس عامة، وعليه فإن سيد القراء في دمشق هو :[1]

  • الصحابي أبي الدرداء رضي الله عنه.

اقرأ أيضًا: من هو حبيب الحبيب ويكيبيديا

من هو أبي الدرداء ويكيبيديا

إن أبو الدرداء هو عويمر ابن زيد ابن قيس الأنصاري الخزرجي أحد الصحابة القدماء وتاجر معروف نسب إلى قبيلة الخزرج وقد ترك التجارة بعد الإسلام وتفرغ للعبادة وقد آخى نبي الله محمد، وقد استقر في الشام بأمر من عمر بن الخطاب ليدرس الناس القرآن الكريم وعلوم الدين والحديث وآداب الفقه، ليتم تعيينه قاضي في عهد عثمان وتوفي هناك.

شاهد أيضًا: من هو اكثر الانبياء ذكر في القران

قائمة قراء الشام السبعة

تمتعت الشام بعدد من القراء الذين اشتهروا في التاريخ الإسلامي بقوة حضورهم ورجاحة رأيهم وحسن قراءتهم ومنهم سبعة مهمين وهم:

  • القارئ عبدالله ابن عامر.
  • بن كَثير المكي.
  • القارئ عاصم ابن بهدلة الكوفي.
  • أبو عمرو البَصري.
  • حَمزة الكوفي.
  • نافِع المدني.
  • الكسائي الكوفي.

اقرأ أيضًا: من هو سلطان البازعي ويكيبيديا

أبرز حكم سيد القراء في دمشق

نقل حكيم الأمة الكثير من الحكم التي أفادت الكثيرين ودرسها ونشرها البعض ومنها:

  • إنما تجمع لواحد من اثنين إما عومل فيه بطاعة الله عز وجل فيسعد بما شقيت وإما عامل فيه بمعصية الله عز وجل فيشقى بما جمعت له وليس والله ومنهما بأهل أن تبرد له على ظهرك وأن تؤثره على نفسك أرج لمن مضى منهم رحمة الله وثق لمن بقي منهم برزق الله عز وجل والسلام.
  • كتب إلى أخ له أما بعد فلست في شيء من أمر الدنيا إلا وقد كان له أهل قبلك وهو صائر له أهل بعدك وليس لك منه إلا ما قدمت لنفسك فآثرها على المصلح من ولدك فإنك تقدم على من لا يعذرك وتجمع لمن لا يحمدك.
  • هِبْ عَرضك لِيوم فقرك وما تجرع مؤمن جرعة أحب إلى الله عز وجل من غيظ كظمه فاعفوا يعزكم الله.
  • مر على رجل قد أصاب ذنبا فكانوا يسبونه فقال أرأيتم لو وجدتموه في قليب ألم تكونوا مستخرجيه؟ قالوا بلى، قال : فلا تسبوا أخاكم واحمدوا الله عز وجل الذي عافكم قالوا أفلا نبغضه؟ قال إنما أبغض عمله فإذا تركه فهو أخي.

شاهد أيضًا: من اول من ترجم القرآن الى الانجليزية

وفاة القارئ الجليل أبي الدرداء

قيل إن أبو الدرداء توفي عام 32 هجرية في عهد الخليفة عثمان بن عفان وقد توفي في دمشق لكن بعض الأقوال تناقضت حيث قيل إنه توفي سنة 31 هجري في الشام لكن الرأي الأرجح أنه في عهد عثمان ابن عفان فقد كان قاضي لمعاوية بن أبي سفيان وقد وثقت وفاته قبل اغتيال عثمان ابن عفان.

في ختام مقالنا بعنوان سيد القراء في دمشق هو الصحابي، وضحنا من هو الصحابي الجليل والقارئ القويم أبي الدرداء رضي الله عنه وأبرز الحكم التي قالها في حياته.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , علوم القرآن...تعريفها، نشأتها، تدوينها , 06/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.