خطبة محفلية عن يوم المعلم قصيرة مكتوبة

خطبة محفلية عن يوم المعلم قصيرة مكتوبة

خطبة محفلية عن يوم المعلم قصيرة مكتوبة، حيث إنّ المعلم له دور كبير في بناء المجتمع وهو القاعدة الأساسية التي ينطلق منها كل الأبناء فيُزهرون في أرض الوطن، ولا يسع أي طالب وفيٍّ أن ينسى ما يقدمه المعلم ما يبذله في حياته، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيأتي على أجمل الخطب المحفلية التي يُمكن أن تُقال في يوم مناسبة المعلم تقديرًا له واحترامًا لجهده العظيم.

خطبة محفلية عن يوم المعلم قصيرة مكتوبة

بسم الله الرحمن الرحيم الذي خلق فأبدع ما خلق، بسم الله الرحمن الرحيم الذي جعل لهذا الكون نظامًا وسيرورة لا يُمكن لأي أحد أن يتخطاها، أو يتجاوزها باسم الله الذي جعل أول كلمة في هذا العالم هي لفظة اقرأ، فأوحى بها إلى نبيه الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- فكان أول معلم لهذه الأمة، وعلى دربه يسير كل معلم، المعلم هو القاعدة التي يُبنى المجتمع عليها فمتى كانت تلك القاعدة سلمية معافاة فلا شيء يُمكنه أن يزعزع هذه الأمر، وليس أقل من أن يُجعل للمعلم يومًا يحتفل النّاس فيه، فيُقدمون له أسمى عبارات الحب والجمال، المعلم هو الكلمة الحقيقية على هذه الأرض.

شاهد أيضًا: خطبة محفلية عن حقوق الجار

خطبة محفلية عن دور المعلم

بسم الله الرحمن الرحيم الذي جعل لكل إنسان على هذه الأرض دوراً يُبدع فيه، ويسير عليه طوال أيام حياته، الحمد لله الذي جعل في هذا الكون معلمًا يُعلم النّاس الخير، ويهديهم إلى الطريق السوي بإذن من الله ورحمة منه، إنّ المعلم هو الرجل الذي يفني نفسه حتى يصعد جيل عظيم يُعيد للأرض أمجادها الأولى، فهو يبحر في طلابه ما بين التاريخ والجغرافيا والأدب والرياضيات فيكون في كل ساعة معهم في زاوية على هذه الأرض، وخير للمعلم أن يقتدي برسول الله -صلى الله عليه وسلم- الذي أفنى عمره في سبيل تعليم الأمة الإسلامية طريق الجنة والخير.

إخوتي وإخواني، إنّ دور المعلم لا يقتصر على إعطاء بضع من الدروس، فيحفظها الأبناء ويقجمونها على رقة بيضاء، فينجحون أو يرسبون كل حسب اجتهادهم، ولكن يا أعزائي إنّ المعلم هو المربي وهو سيد الكلمة وصانع الأجيال وهو اليد التي تأخذ الأبناء بإذن من الله إلى شاطئ النجاة على هذه الأرض، فلا يستهن أحد منكم بجهد المعلم، ولا تظنّ أمة أنّها ستُفلح من دون المعلم.

شاهد أيضًا: خطبة محفلية عن النجاح والتفوق

خطبة محفلية عن فضل المعلم

الحمد لله رب العالمين الذي يُعز مَن يشاء ويذل من يشاء، الحمد لله رب العالمين الذي جعل لهذه الأمة معلمًا فلا يفنى علمه حتى تفنى هذه الأرض محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام، إخوتي وإخواني إنّ فضل المعلم على الأمة جليل عظيم ويكفيه فخرًا أنّه يُشعل النور الأول الذي يسير الأبناء في ظله ليشقوا طريقهم في هذه الحياة، ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتذكر أبيات الشاعر العظيم وأمير الشعراء أحمد شوقي الذي قال:

قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا
كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا

أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي
يَبني وَيُنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

سُبحانَكَ اللَهُمَّ خَيرَ مُعَلِّمٍ
عَلَّمتَ بِالقَلَمِ القُرونَ الأولى

فهلموا جميعًا حتى نعلم أبناءنا فضل المعلم واحترامه، وعظم دوره في هذه الحياة، فما صعدت الأمة إلا من خلال المعلم وما نزلت إلا لمّا صار دور المعلم ثانويًا فهلما لنعيد له أمجاده حتى تعود لنا أمجادنا.

شاهد أيضًا: خطبة محفلية عن بر الوالدين قصيرة

خطبة محفلية عن مكانة المعلم

بسم الله الرحمن الرحيم الذي جعل طلب العلم من أولويات هذا الدين الكريم، وجعل الملائكة تضع أجنحتها رضًا لطال العلم بما يصنع، الحمد لله رب العالمين سيد الأولين والآخرين، الحمد لله رب العالمين الذي يُعز مَن يشاء، ويذل من يشاء بيده الخير إنّه على كل شيء قدير، الحمد لله الذي جعل فضل العالم على الجاهل كفضل القمر على سائر الكواكب. أمّا بعد فمن سيأخذ بأبنائنا إلى شاطئ العلم إن لم يكن لدينا معلم يخشى الله في أبنائنا فلا يؤذيهم، ولا يعلمهم من الطرق إلا الخير والمفيد.

أيها الأحباب إنّ مكانة المعلم لا يُمكن أن نحددها نحن بعد أن رأينا عظمة العلم والعالم والمتعلم في الشريعة الإسلامية، وهل استطاعت الأمة الإسلامية أن تشق طريقها في الفتوحات إلا بعد أن تمكنت من العلم والفهم، ففتحت قلوب النّاس إليها قبل أن تفح البلاد، إخواني إنّ المعلم هو اللبنة الأساسية في هذا المجتمع التي لا يقوم إلا بها، ولا يقوم من دونها على الإطلاق.

شاهد أيضًا: بحث وخطبة محفلية قصيرة عن صلة الرحم

خطبة عن أهمية دور المعلم

بسم الله الرحمن الرحيم الذي يرفع من يشاء بإذن منه، ويذل من يشاء بأمر منه، والحمد لله رب العالمين الذي جعل هذه الأمة سباقة لكل خير، وجعلها أمة وسطًا يسعى النّاس بين جنبيها لتطبيق أوامر الله -تبارك وتعالى- ويجتنبون نواهيه، والصلاة والسلام على رسول الله المعلم الأول الذي يعلم النّاس الخير، ورضي الله عن الصحابة من بعده الذين نقلوا الشريعة الإسلامية بكل أمانة، فكانوا معلمين لمن بعدهم وعلى التابعين الذين حملوا تلك الأمانة بكل صدق ووفاء عيهم كلهم رضوان من الله العظيم.

إنّ دور المعلم يا أعزائي لا يقتصر على التعليم فقط، بل كل يستطيع فعل ذلك، ولكنّ المعلم يا أحبابي هو المربي وهو المؤدب وهو الذي يتشرب الطفل منه أخلاقه، ويقتدي به من حيث لا يدري، إخوتي وإخواني لا يُمكن للأمة أن تعود إلى نصابها الأول إلا أن يعود المعلم إلى مكانته الأولى، تلك المكانة العظيمة التي يقدر فيها على التأثير في قاعدة المجتمع الأساسية وهم الأطفال، فلنكن يدًا واحدة لعودة تلك الأمجاد.

خطبة محفلية عن يوم المعلم قصيرة مكتوبة  doc

إنّ المعلم هو أكثر الأشخاص الذي يستحق ثناء؛ لأنّه يبدع في إعمار هذا المجتمع من الناحية الإنسانية، لذلك فإنّه لا بدّ من بعض الخطب التي يجب أن يقولها الشخص في مثل تلك المناسبات، ومن هنا قد يرغب بعض الأشخاص بالتعديل على تلك الخطب لهذا يُمكن تحميلها “من هنا“.

خطبة محفلية عن يوم المعلم قصيرة مكتوبة pdf

في المناسبات والحفلات لا بدّ أن يظهر الإنسان أجمل ما عنده من الكلمات وخاصة بالنسبة للمعلم، لذلك فإنّ بعض النّاس قد يرغبون في تحميل الملفات بيدي أف حتى يسهل عليهم الوصول إليها وقراءتها متى شاؤوا، ويمكن ذلك “من هنا“.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال خطبة محفلية عن يوم المعلم قصيرة مكتوبة وذكرنا مجموعة من الخطب اللطيفة التي يُمكن أن تُقال في مثل تلك المناسبات، وأتينا على جمع تلك الخطب في ملف وورد وآخر بيدي أف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *