حكم التهنئه بالسنه الميلاديه بقصد الدعاء

حكم التهنئه بالسنه الميلاديه بقصد الدعاء

ما هو حكم التهنئه بالسنه الميلاديه بقصد الدعاء، ففي بداية كل عام تكثر التهاني بين الناس بمناسبة اقتراب رحيل العام الحالي واقتراب العام الجديد، فهل يصح من المسلم أن يهنِّئ المسلمين أو أهل الكتاب في رأس السنة ولو كان ذلك بقصد الدعاء عمومًا، في هذا المقال يتوقف موقع مقالاتي مع بيان حكم الشريعة الإسلامية الذي قال به بعض العلماء حول التهنئة بالسنة الميلادية الجديدة.

حكم التهنئه بالسنه الميلاديه بقصد الدعاء

إنّ حكم التهنئة بالعام الميلادي الجديد هو عد الجواز، ولو كان ذلك بقصد الدعاء؛ فليس هنالك فرق أوّلًا بين دعاء المسلم لأخيه بالخير مع بداية العام وبين قوله: كل عام وأنت بخير: فالدعاءان يُقصد بهما الدعاء بالخير، وثانيًا لم يفرّق العلماء بين التهنئة بالدعاء أو بغيرها مع قدوم العام الجديد، فهذا العام ليس عامًا شرعيًّا للمسلمين، وحتى العام الهجري هنالك من يرى عدم جواز التهنئة به من العلماء، والله أعلم.[1]

حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية

إنّ حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية عند علماء الإسلام هو عدم الجواز، لأنّ ذلك تقليد للكفّار، فهذا الفعل بدعة وضلالة في الدين، وليست من الإسلام في شيء، فالواجب على المسلم أن يجنِّب نفسه وأولاده الاحتفال بهذه الأعياد؛ لأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قال فيما صحّ عنه: “من تشبَّه بقومٍ فهو منهم”،[2] فالذي يتشبه بأهل الكتاب في احتفالاتهم، ويحتفل بها ربما سيستسيغ كثير من منكراتهم، والله أعلم.[3]

حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية الإسلام سؤال وجواب

ذهب القائمون على مركز الفتوى في موقع الإسلام سؤال وجواب إلى أنّ الاحتفال برأس السنة الميلاديّة لا يجوز، ومنعوا ذلك من عدّة جهات، الأولى هي أنّ هذا الاحتفال هو تشبّه بالكافرين، وفي الحديث: “من تشبَّه بقومٍ فهو منهم”،[2] والثانية هي أنّ هذا اليوم يعود كلّ عام، وهذا مظنّة جعله عيدًا، والاحتفال بأعياد أهل الكتاب لا يجوز شرعًا، وكذلك منع القائمون على الفتوى في هذا الموقع التهنئة بهذا اليوم، والله أعلم.[4]

حكم التهنئة بالعام الجديد الميلادي

إنّ التهنئة بالعام الجديد الميلادي لا تجوز، وقد منعها أكثر علماء المسلمين، وذلك لما فيها من التشبّه بأهل الكتاب، والتشبّه باليهود والنصارى منهيٌّ عنه في الإسلام، ولما في ذلك من مفاسد قد تلحق بالأسرة المسلمة عندما يهنّئ الأهل الناس في أعياد أهل الكتاب، فينشأ الأبناء وفي اعتقادهم أنّ هذا الأمر مسموح في الإسلام، فالواجب ترك هذه التهنئة والاحتفال والاكتفاء بالتهنئة بأعياد المسلمين التي شرعها لهم الإسلام، والله أعلم.

وإلى هنا يكون قد تم مقال حكم التهنئه بالسنه الميلاديه بقصد الدعاء بعد معرفة الحكم الشرعي للتهنئة برأس السنة الميلادية، سواء كان بقصد الدعاء أم بقصد آخر.

المراجع

  1. ^islamweb.net , التهنئة بالعام الجديد بقصد الدعاء , 31/12/2022
  2. ^سير أعلام النبلاء , الذهبي، عبد الله بن عمر، رقم الحديث: 15/509، حديث إسناده صحيح.
  3. ^islamonline.net , الاحتفال برأس السنة الميلادية , 31/12/2022
  4. ^islamqa.info , حكم تهنئة المسلمين لبعضهم برأس السنة الميلادية , 31/12/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *