حديث الرسول عن اليمن في آخر الزمان

حديث الرسول عن اليمن في آخر الزمان

حديث الرسول عن اليمن في آخر الزمان، حيث إنّ اليمن هو من الدول العربية التي أثنى عليها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في غير موضع من مواضع أحاديثه الشريفة، وقد تعددت فضائل أهل اليمن التي أتى على ذكرها جمع من علماء أهل السنة والجماعة، وفي هذا المقال سيقف موقع مقالاتي مع بيان حديث الرسول في أهل اليمن وغيرها من الأحاديث الهامة في هذا المقام.

حديث الرسول عن اليمن في آخر الزمان

إنّ أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن اليمن باتت كثيرة وهي تتحدث عن فضائلهم ومنزلتهم عنده عليه الصلاة والسلام، وهناك بعض الأحاديث التي جرت في الكلام عن الساعة واليوم الآخر، وفيما يأتي عرض لأهم تلك الأحاديث والإضاءة على شيء من معانيها:

حديث إن الله يبعث ريحا من اليمن

روي في حديث نبوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ رِيحًا مِنَ اليَمَنِ أَلْيَنَ مِنَ الحَرِيرِ، فلا تَدَعُ أَحَدًا في قَلْبِهِ، قالَ أَبُو عَلْقَمَةَ مِثْقَالُ حَبَّةٍ، وَقالَ عبدُ العَزِيزِ: مِثْقَالُ ذَرَّةٍ، مِن إِيمَانٍ إِلَّا قَبَضَتْهُ”.[1]

ومعنى الحديث أنّ الله تعالى يبعث بريح يمانية تأتي على المؤمنين فتقبض أرواحهم وتكون تلك الريحة لطيفة هينة ولمّا كان في القلب قد ذرة من الإيمان فإنّه تشمله هذه الريح، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: صحة حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل

حديث ورود أهل اليمن على الحوض

روي عن ثوبان -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إنِّي لَبِعُقْرِ حَوْضي أذودُ عنه لِأهلِ اليَمنِ أضرِبُ بعصايَ حتَّى يرفَضَّ) فسُئِل عن عَرْضِه فقال: (مِن مقامي هذا إلى عمَّانَ) وسُئِل عن شرابِه فقال: (أشَدُّ بياضًا مِن اللَّبَنِ وأحلى مِن العسلِ فيه ميزابانِ يُمَدَّانِ مِن الجنَّةِ أحَدُهما مِن ذهبٍ والآخَرُ مِن وَرِقٍ) قال بُندارٌ: فقُلْتُ ليحيى بنِ حمَّادٍ: هذا حديثُ أبي عَوانةَ؟ فقال: قد سمِعْتُه مِن أبي عَوانةَ أيضًا فقُلْتُ: انظُرْ لي في حديثِ شُعبةَ فنظَر فيه فحدَّثني به”.[3]

وفي هذا الحديث دلالة على أفضلية أهل اليمن على غيرهم من النّاس، فهم يردون حوض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قبل غيرهم من العالمين.

شاهد أيضًا: صحة حديث لا تقوم الساعة حتى تعود جزيرة العرب

حديث نار اليمن

روي عن حذيفة بن أسيد الغفاري -رضي الله عنه- أنّه قال: “اطَّلَعَ النبيُّ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- عَلَيْنَا وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ، فَقالَ: ما تَذَاكَرُونَ؟ قالوا: نَذْكُرُ السَّاعَةَ، قالَ: إنَّهَا لَنْ تَقُومَ حتَّى تَرَوْنَ قَبْلَهَا عَشْرَ آيَاتٍ، فَذَكَرَ، الدُّخَانَ، وَالدَّجَّالَ، وَالدَّابَّةَ، وَطُلُوعَ الشَّمْسِ مِن مَغْرِبِهَا، وَنُزُولَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، وَيَأَجُوجَ وَمَأْجُوجَ، وَثَلَاثَةَ خُسُوفٍ: خَسْفٌ بالمَشْرِقِ، وَخَسْفٌ بالمَغْرِبِ، وَخَسْفٌ بجَزِيرَةِ العَرَبِ، وَآخِرُ ذلكَ نَارٌ تَخْرُجُ مِنَ اليَمَنِ، تَطْرُدُ النَّاسَ إلى مَحْشَرِهِمْ”.[4]

فأمّا الحاشرة فيه النار التي تخرج من اليمن وأمّا أرض المحشر فتكون في بلاد الشام، فتخرج النار من أرض اليمن لتطرد النّاس إلى أرض المحشر.

شاهد أيضًا: صحة حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب

أحاديث عن اليمن إسلام ويب

ذكر موقع إسلام ويب في في تفصيلات متنوعة عن أحاديث عن اليمن:[5]

“إن بعض تلك الأحاديث خصصها بعض أهل العلم بمن كانوا معاصرين للنبي صلى الله عليه وسلم، ومثال ذلك: حديث النبي صلى الله عليه وسلم: أتاكم أهل اليمن، هم أرق أفئدة، وألين قلوباً، الإيمان يمان والحكمة يمانية، والفخر والخيلاء في أصحاب الإبل، والسكينة والوقار في أهل الغنم، فقد قال فيه النووي وابن الصلاح والسيوطيالمراد الموجودون حينئذ منهم، لا كل أهل اليمن في كل زمان”.

فضائل أهل اليمن

إنّ من أهم فضائل أهل اليمن التي وردت في نصوص الشريعة الإسلامية:

  • أهل اليمن هم أول مضن أجابوا نبي الله إبراهيم -صلى الله عليه وسلم- لمّا أذن بالحج.
  • أول مَن سأل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عند بداية هذا العالم كان من أهل اليمن.
  • أهل اليمن هم أهل الإيمان والإيمان أعلى درجة من الإسلام كما صُرح في ذلك.
  • أهل اليمن هم أهل العلم والفقه والمقصود بالفقه، أي الفقه الشمولي وليس المصطلح المعروف في هذا العصر.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى آخر مقال حديث الرسول عن اليمن في آخر الزمان وذكرنا بعضًا من الأحاديث النبوية الشريفة الواردة في هذا المقام، وما هي فضائل أهل اليمن ولماذا خصّهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالكثير من الفضائل على غيرهم.

المراجع

  1. ^صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 117 ، صحيح
  2. ^al-maktaba.org , كتاب فيض القدير , 16/09/2022
  3. ^تخريج صحيح ابن حبان , شعيب الأرناؤوط، ثوبان، 6456، صحيح على شرط مسلم
  4. ^صحيح مسلم , مسلم، حذيفة بن أسيد الغفاري، 2901، صحيح
  5. ^islamweb.net , ثناء النبي على أهل اليمن هل يشمل كل اليمنيين , 16/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.