حالات شفيت من زلال البول

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 28 أكتوبر 2021 , 22:10
حالات شفيت من زلال البول

حالات شفيت من زلال البول ، هي من أكثر الأخبار التي تسعد مرضى زلال البول عندما يسمعونها وتبث فيهم الأمل، ولكن عند علاج أي مرض لابد من معرفة الأسباب التي أدت إلى الإصابة به ومن ثم علاجها والتخلص  منها، كما يجب التعرف على طرق العلاج الطبية وأيضًا طرق الوقاية المنزلية التي يجب اتباعها حتى يتم التعافي من زلال البول.

ما هو مرض زلال البول؟

يعتبر زلال البول من الأمراض التي يمكن أن لا يشعر المريض أنه مصاب بها إلا بعد ظهور العديد من الأعراض الجسمانية المختلفة، ويعرف زلال البول بأنه زيادة نسبة البروتينات في البول، ويشير ذلك في الأغلب إلى وجود مشكلة في الكلى حيث لا تقوم بوظيفتها الأساسية وهي فصل البروتين الموجود في الدم من التسرب إلى البول.

شاهد أيضًا: حالات شفيت من التصلب اللويحي

أسباب الإصابة بمرض زلال البول

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المريض بمرض زلال البول، فهناك أسباب غير مزمنة مثل:

  • ممارسة الرياضة أو الوقوف لفترات طويلة.
  • التعرض لضغوط وتوتر نفسي.
  • الإصابة بالجفاف.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإصابة بأمراض مثل التشنجات العضلية، وغالبًا ما يمكن علاج الحالات التي تصاب بزلال البول نتيجة لتلك الأسباب.
  • الإصابة بأمراض مزمنة مثل مرض السكري أو أمراض ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الدم، وهي الحالات التي تحتاج إلى علاج مكثف حتى يمكن التعافي من زلال البول.

حالات شفيت من زلال البول

تختلف نسب الشفاء من أي مرض وفقاً لعدة معايير، وإذا نظرنا إلى مرضى زلال البول فإن نسب الشفاء بينهم تتفاوت على حسب أسباب الإصابة بالمرض، فإذا كانت الأسباب هي إصابة المريض بأحد الأمراض المزمنة مثل مرض السكري أو مرض ضغط الدم فأن نسب شفاء المرضى تكون قليلة نسبيًا، أما إذا كانت الأسباب المسببة لمرض زلال البول هي أسباب عرضية، فهنا يمكن القول بأن نسب الشفاء تكون مرتفعة خصوصاُ مع الالتزام بخطة العلاج التي يحددها الطبيب المعالج، وكذلك إتباع بعض النصائح التي تزيد من سرعة التعافي من المرض بشكل كبير.

شاهد أيضًا: حالات شفيت من الفيبروميالجيا

أعراض الإصابة بمرض زلال البول

تختلف أعراض الإصابة بزلال البول من شخص لآخر، فيوجد بعض الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أي أعراض للمرض ويتم تشخيصهم فقط عن طريق إجراء الاختبارات والتحاليل المعملية، وتوجد بعض الحالات التي تظهر عليهم أعراض مثل:

  • ظهور رغوة بالبول.
  • تورم القدمين بشكل ملحوظ.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • وجود بعض الانتفاخات بالبطن.

كل الأعراض السابقة هي مؤشر على إمكانية أن يكون المريض مصاب بزلال البول، ولكن هناك أعراض أخرى يجب عند الشعور بها استشارة الطبيب فوراً وعدم التكاسل في ذلك حتى لا تتضاعف أثار المرض، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالألم الشديد بمنطقة الصدر.
  • عسر البول وعدم القدرة على إخراجه بشكل طبيعي.
  • حدوث فقدان للوعي، وشعور المريض بالتشتت وضعف التركيز.
  • الشعور بالاختناق وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

تشخيص مرض زلال البول

أن الأعراض السابقة لا يمكن الاعتماد عليها منفردة لتشخيص المرض، ولكن يستعين الأطباء ببعض التحاليل والفحوصات لتشخيص المرض بدقة، ومن أهم الطرق التي يعتمد عليها الأطباء في تشخيص المريض ما يلي:

  • تحليل البول: وهو من أكثر الطرق التي يتم استخدامها، حيث يستطيع الطبيب أن  يحدد من خلاله نسبة البروتينات في الدم.
  • فحص زلال البول: وذلك الفحص يتم من خلاله معرفة كمية الزلال الموجودة في البول
  • تحليل الدم: حيث يمكن من خلاله معرفة حالة الكلى.
  • أشعة الرنين المغناطيسي على الكلى: حيث توضح الأشعة في حالة وجود أي مشاكل بالكلى مثل الحصوات أو ما إلى ذلك.
  • عينة الكلى: وهى أدق أنواع التشخيص التي يعتمد عليها الأطباء للوصول إلى تشخيص نهائي لحالة المريض، حيث يتم أخذ عينة من الكلى وتحليلها لمعرفة إذا كان بها أي تلف أو قصور بها.

شاهد أيضًا: حالات شفيت من ضمور المخ

علاج مرض زلال البول

تختلف طرق علاج المرض وفقاً لحالة كل مريض وأيضاً وفقاً للأسباب التي أدت إلى الإصابة بزلال البول ومدى خطورته على صحة المريض، فقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى وصف الأدوية للمريض حتى يساعد في التعافي من المرض بشكل سريع، وفى بعض الحالات قد لا يحتاج المريض إلى أدوية علاجية ويتم فقط علاجه عن طريق إتباع بعض النصائح الصحية والبعد عن بعض العادات الغير سليمة في أسلوب الحياة أو في التغذية.

نصائح لعلاج مرض زلال البول

قامت الحالات التي شفيت من زلال البول باتباع بعض النصائح العلاجية بجانب الأدوية التي تحددها الأطباء وذلك طوال فترة العلاج، ومن أهم الإرشادات التي ينصح أطباء الكلى مرضى زلال البول بإتباعها ما يلي:

  • التوقف عن التدخين بشكل فوري، حيث يؤثر التدخين بشكل كبير على الكلى.
  • ممارسة الرياضة، فينصح الأطباء مرضى زلال البول بالمشي يومياً لمدة نصف ساعة.
  • إتباع نظام غذائي مناسب.
  • عدم تناول أي أدوية أو مسكنات ألا بعد استشارة الطبيب المعالج.
  • تناول الأطعمة ذات نسبة قليلة من البروتينات والأملاح والسكريات.
  • التنويع في مصادر الكربوهيدرات التي يتناولها المريض ضمن نظامه الغذائي.
  • الالتزام بعلاج الأمراض المزمنة مثل السكر وضغط الدم.

شاهد أيضًا: حالات شفيت من ضغط الدم

تعد متابعة الخطوات التي قامت بها حالات التي شفيت من زلال البول من الأمور الهامة، حيث أن الشفاء من المرض ليس بالأمر  المستحيل، ولكن يجب في البداية تشخيص المرض بشكل صحيح لوضع  وتحديد خطة العلاج المناسبة له، كذلك الالتزام بكل إرشادات الطبيب حتى يتم التعافي بشكل نهائي وتفادي حدوث أي مضاعفات للمرض.