حالات شفيت من التصلب اللويحي

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 14 أكتوبر 2021 , 21:10
حالات شفيت من التصلب اللويحي

حالات شفيت من التصلب اللويحي الذي كان يصعب وجود علاج نهائي له إلا إذا تم اكتشافه في وقت مبكر، كما أن نسبة الشفاء من مرض التصلب اللويحي غير دقيقة فهو مزمن مثل مرض ضغط الدم، ومرض السكري، ولكن من الممكن تقليل أعراض مرض التصلب اللويحي.

ما هو مرض التصلب اللويحي؟

هو أحد أمراض المناعة فهو مرض مزمن، وهو حالة مرضية تستمر مدى الحياة ويسبب مجموعة من الإعاقات التي تؤثر على الحبل الشوكي والدماغ مما يجعل العقل يواجه صعوبة في إرسال إشارات لباقي أجزاء الجسم، كما أنه يؤثر بشكل كبير على الرؤية والحركة، والتوازن، والإحساس، ويحدث هذا المرض بسبب مهاجمة مادة الميالين التي تعتبر الطبقة الواقية التي تحيط بالألياف العصبية المحيطة بخلايا الجهاز العصبي المركزي الذي يتكون من النخاع الشوكي والدماغ.

شاهد أيضًا: حالات شفيت من ضمور المخ

حالات شفيت من التصلب اللويحي

توجد بعض الحالات التي شفيت من مرض التصلب اللويحي بشكل نهائي، ومن تلك الحالات الآتي:

الحالة الأولى

تقول إحدى النساء أنها ظلت سنوات عديدة تعاني من مرض التصلب اللويحي، كما أنها أخذت تجرب العديد من الأدوية التي يتم تشخيصها لهذا المرض، ثم بدأت في تجربة نظام Paleo الذي قام بابتكاره دكتور  Thierry Wahls ويعتمد هذا العلاج على نظام غذائي صحي يستخدم فيه العديد من النباتات والثمار الغذائية المفيدة بالإضافة إلى نسبة لحم قليلة، ويعتبر هذا النظام هو مضاد حيوي طبيعي يحمي الدماغ بسبب وجود مضادان للأكسدة التي يحتوي عليها هذا النظام، ويتم تناوله عن طريق 3 أكواب يوميًا حتى يتم الشفاء تمامًا وقد تظهر بعض الأعراض خلال مرحلة الشفاء.

الحالة الثانية

تقول إحدى النساء التي تعاني من مرض التصلب اللويحي أنها شفيت من هذا المرض عن طريق البعد عن الشمس قدر الإمكان والإكثار من تناول فيتامين د، والأحماض الدهنية، والمكملات الغذائية، والابتعاد قدر الإمكان عن أي محفز قد يحدث هجمات جديدة، والبعد عن الضغط النفسي.

أعراض مرض التصلب اللويحي

تختلف أعراض المرض حسب المنطقة المصابة بالمرض، لذلك قد تختلف الأعراض من شخص إلى أخر وهي:

  • تنميل في جميع أعضاء الجسم.
  • الشعور بالوخز والتخدير.
  • ضعف العضلات.
  • صعوبة في الحركة.
  • الشعور بشلل جزئي.
  • الشعور بالألم عند تحريك العينين.
  • تشويش الرؤية.
  • الشعور بعدم التوازن.
  • الشعور بعدم القدرة عن النطق.
  • اضطراب في البول.
  • اضطرابات في عملية الإدراك.

شاهد أيضًا: حالات شفيت من ضغط الدم

أنواع التصلب اللويحي

ينقسم التصلب اللويحي إلى أربعة أنماط تختلف من شخص إلى أخر حسب سرعة المرض عند كل شخص، وأنواعه هي:

  • التصلب المتكرر الإنتكاس: وهو عبارة عن انتكاسات غير متوقعة تظهر معها مجموعة من الأعراض الجديدة التي تختلف عن الأعراض المعروفة وتكون هذه الأعراض أكثر حدة، ويمكن أن تبقى تلك الأعراض لأشهر، ومن الممكن أن تختفي الأعراض بشكل نهائي.
  • التصلب المتعدد الخفيف: هو نوع خفيف من التصلب يمكن أن يحدث مرة أو مرتين للمريض طوال فترة حياته، كما أنه لا يؤدي إلى أي إعاقة، ويختفي مع مرور الوقت، كما أن أعراضه خفيفة.
  • التصلب التقدمي الثانوي: هو نوع يحدث للأشخاص المصابين بنوع التصلب المتكرر، فهو يؤدي إلى حدوث أكثر من انتكاسة، كما أن أعراضه شديدة.
  • التصلب التقدمي الأولي: يعرف هذا النوع بقلة الانتكاسات التي تحدث فيه، كما أن أعراضه لا تظهر بشكل سريع بل تظهر بشكل تدريجي مع ظهور بعض الإعاقات والعجز.

علاج التصلب اللويحي

لم تصل الأبحاث والتجارب إلى علاج نهائي لعلاج التصلب اللويحي، ولكن هناك بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف أعراض التصلب اللويحي، وهي:

  • الكورتيكويدات: تؤخذ عند الشعور بالانتكاسة وتؤخذ عن طريق الوريد، وتتراوح مدتها بين 3 إلى 5 أيام. 
  • العلاج المعدل للمرض: وهو يعمل على إبطاء تطور المرض ويقلل من سرعته، ويقلل من عدد الانتكاسات السنوية، ويؤخذ هذا العلاج بشكل مستمر، ويكون على هيئة حقن عضلية، أو أقراص للبلع.
  • أدوية الاكتئاب: تعمل أدوية الاكتئاب عن تقليل الأعراض المرض.

شاهد أيضًا: هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا

الأسباب التي تؤدي إلى الشفاء النهائي من التصلب اللويحي

من الممكن الشفاء من مرض التصلب اللويحي إذا توافرت عدة شروط وهي:

  • عدم وجود التهابات نشطة في الحبل الشوكي والدماغ.
  • عدم وجود أعراض للمرض.
  • عدم وجود ضمور شديد في خلايا المخ.
  • ترميم الإعاقة والتخلص من التلف.
  • عدم وجود تكرار متأخر للمرض.
  • عدم تناول العديد من الأدوية.

إحصائيات التصلب اللويحي حول العالم

أكدت الإحصائيات أنه يوجد حوالي 2.3 مليون شخص حول العالم يعاني من مرض التصلب اللويحي، يوجد منهم مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية حيث أنه يتم تشخيص حوالي 200 شخص كل أسبوع يعانون من هذا المرض، ويتوزع باقي العدد على معظم الدول الأوروبية، كما أنه نادر جدّا في الدول الافريقية والآسيوية، لذلك يعرف هذا المرض بمرض الشعوب المتقدمة.

يصيب التصلب اللويحي الأشخاص في سن ال20 حتى سن 50، ونادرًا ما يصيب الأطفال فهو يصيب الأطفال بنسبة 5% فقط، ولكنه يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال، وهذا المرض لا يعتبر مرض وراثي ولكن يوجد عدد من الأشخاص المصابين بهذا المرض والذي يمثل 15% يوجد في عائلتهم شخص أخر مصاب أيضًا بهذا المرض، كما أنه مرض غير معدي.

شاهد أيضًا: هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية ؟

بعض الحقائق عن التصلب اللويحي

هناك بعض المعلومات الهامة التي يجب معرفتها عن مرض التصلب اللويحي وهي:

  • مرض مزمن يصعب الشفاء منه إلا في حالات نادرة.
  • يؤثر على النساء بشكل أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الرجال كما أنه يصيب النساء من 20 إلى 40.
  • يعمل فيتامين د دور كبير في تخفيف أعراض هذا المرض، كما أنه يقي من الإصابة بهذا المرض.
  • أعراضه غير ثابتة عند معظم المصابين به فهو يختلف من شخص إلى آخر.
  • يتمثل هذا المرض في فترات الانتكاسات وفترات التحسن النسبي.
  • يؤثر هذا المرض على القدرات العقلية والإدراكية.
  • يعتبر هذا المرض هو مرض صامت فمعظم أعراضه هي أعراض عادية.
  • الأسباب التي تحفز هذا المرض غير معروفة ولكن تعتبر درجة الحرارة أحد هذه الأسباب.
  • أسباب تنشيط وسرعة هذا المرض غير معروفة حتى الآن بالرغم من أنه يتطور بسرعة كبيرة عند بعض الأشخاص.

كل هذا كان عرض إلى حالات شفيت من التصلب اللويحي ، ما هو مرض التصلب اللويحي، وأعراض مرض التصلب اللويحي، وأنواع مرض التصلب اللويحي، علاج مرض التصلب اللويحي، والأسباب التي تؤدي الشفاء من هذا المرض، إحصائيات التصلب اللويحي حول العالم، وبعض الحقائق عن التصلب اللويحي.