تجارب الحمل بدون أعراض

تجارب الحمل بدون أعراض

تجارب الحمل بدون أعراض من أكثر التجارب التي تسبب القلق للكثير من النساء الحوامل، وذلك لأنها تبدو ظاهرة غريبة بعض الشيء، ولكن من خلال معرفة الكثير من هذه التجارب قد يصبح الأمر طبيعياً وغير مقلق، وذلك لأن فترة الحمل تختلف من امرأة إلى أخرى من حيث الأعراض، حيث أنها لا تعتبر دليلاً أساسياً على حدوث الحمل من عدمه، وليس لها علاقة بسلامة الحمل، ومن خلال موقع مقالاتي سنتعرف على بعض تجارب الحمل بدون أعراض.

تجارب الحمل بدون أعراض

تجارب الحمل بدون أعراض يمكن توضيحها فيما يلي:

التجربة الأولى

تحكيها سيدة وتقول، لم أعلم بأنني حامل إلا من خلال تأخر الدورة الشهرية، حيث لم تنزل الدورة حوالي ثلاثة شهور متتالية، واعتقدت أن لدي مشكلة في الرحم أو الهرمونات مما جعل الدورة الشهرية تنقطع هذه المدة، بدأت استوعب في أن انقطاع الدورة الشهرية لمدة ثلاثة شهور أمر غير طبيعي، وبدأت أشك في احتمال حدوث حمل، ولذلك لجأت إلى طبيب متخصص لمعرفة السبب الحقيقي وراء انقطاع الدورة الشهرية.

وبعد الكشف والفحص أكد لي الطبيب أنني حامل في شهري الثالث، سألت الطبيب عن سبب عدم ظهور أعراض للحمل، فأشارت إلى عدة أسباب ومنها الإصابة بتكيسات المبايض لفترة طويلة، أو حدوث خلل في الهرمونات داخل جسم المرأة، أو التعرض لضغط نفسي أو عصبي، أو أن تكون الدورة الشهرية غير منتظمة، حيث كانت هذه هي مشكلتي التي أدت إلى عدم ظهور أعراض أثناء الحمل، وهي عدم انتظام في الدورة الشهرية لدى لفترة طويلة.

شاهد أيضًا: تجربتي مع تليف الرئة

التجربة الثانية

تحكي سيدة حامل تجربتها وتقول، لم ألاحظ أي أعراض الحمل، ولكن عند ملاحظتي لتأخر الدورة الشهرية لمدة شهرين، رغم انتظام الدورة الشهرية لدى، ومن هنا بدأت أشك في احتمال وجود حمل، ولأنني لم أثق في نتيجة التحاليل والاختبارات التي يتم إجراؤها في المنزل، فذهبت على الفور إلى طبيب النساء والتوليد، ولكن بعد الخضوع للأشعة لم يظهر أي شيء؛ ولذلك شعرت أن الطبيب قد أخطأ، وانتظرت حتى وصلت للشهر الثالث وفعلا ظهرت لدى بعض الأعراض كسائر السيدات.

التجربة الثالثة

تحكي أنها لم تشعر بأعراض الحمل الطبيعية التي شعرت بها خلال حملها الأول، والتي تمثلت في الغثيان والرغبة في التقيؤ والدوخة والاشتهاء لأنواع محددة من الأطعمة، ولكنها اكتشفت حدوث الحمل عندما تأخرت دورتها الشهرية عن الموعد المحدد لها شهرياً، وبدأت في القلق بعد مرور أربعة عشر يومًا عن موعد الدورة، وقامت بعمل اختبار حمل في المنزل، واكتشفت بالفعل أنها حامل في الشهر الأول.

تجارب الحمل بدون أعراض

تجربتي مع الحمل في الشهر الأول

بدأت تجربتي عندما تأخرت الدورة الشهرية حوالي 14 يوماً د، فقررت أن أذهب إلى طبيبة متخصصة، وعندما ذهبت وخضعت لأشعة السونار أخبرتني الطبيبة أن الجنين صغير جداً، ولا يمكنني رؤيته بوضوح الآن، حيث لم يمر على الحمل 5 أسابيع، وحددت لي موعداً آخر لزيارتها، ولكنني أردت أن أتأكد من الحمل عن طريق عمل تحليل دم، وبالفعل قمت بعمل التحليل وتأكدت من الحمل.

بدأت استشارة من حولي وأخذ الخبرات منهم واستفدت كثيرًا، وعملت منهم أنه لا يشترط زيادة وزني خلال الشهور الأولى، واتبعت حمية غذائية مناسبة لي وللحمل، وتوقفت عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، وتعتبر هذه الخطوة من أصعب الخطوات التي قمت بها خلال فترة الحمل، حيث أنني كنت من مدمني القهوة، وبذلك انتهى الشهر الأول بسلام، دون أن يسبب لي أي قلق، ودون أن أغير مقاس ملابسي، ودون أن يعوقني الغثيان عن فعل ما أريده ولا يمنعني النوم عن ممارسة باقي أنشطة حياتي.

شاهد أيضًا: تجربتي مع دواء اندرال

حمل بدون أعراض الوحام

هل يمكن أن يحدث حمل بدون أعراض طبيعية للوحام، هذا ما سوف يتم التعرف عليه من خلال السطور القادمة:[1]

  • يعد الحمل بدون ظهور أعراض الوحام من الأمور الطبيعية التي تتمناها كل امرأة حامل، حيث أن الوحام شيء صعب جدًا يسبب التعب الشديد للمرأة، وخصوصًا عندما يحدث الوحام لأشياء صعب وجودها في فترة الحمل أو أشياء ممنوعة للمرأة الحامل، مما يؤدي إلى إصابتها بالانزعاج والتوتر.
  • يختلف الحمل من امرأة لأخرى من حيث الأعراض والوحام، فهناك امرأة لا تشعر بأي أعراض وامرأة أخرى تزيد لديها أعراض الحمل، وهناك امرأة لا تشعر بأعراض الوحام خلال الشهور الأولى من الحمل، وامرأة أخرى تزيد لديها أعراض الوحام وترهقها إلى حد كبير، ويعتبر هذا الاختلاف طبيعياً ولا داعي للقلق بشأنه نهائياً.

هل عدم ظهور أعراض الدورة يعني حمل

من المتعارف عليه أن تأخر الدورة الشهرية عن موعدها للمرأة المتزوجة يعتبر بنسبة كبيرة أهم الأعراض التي تشير إلى حدوث حمل، ولكن عدم الشعور بألم الدورة الشهرية في موعدها المحدد لا يؤكد حدوث الحمل بنسبة 100%، وذلك لأن الأعراض التي تظهر على المرأة قبل دورتها الشهرية قد تختلف أحيانًا من وقت إلى آخر ومن امرأة لأخرى بسبب حدوث اختلاف في نسبة الهرمونات داخل الجسم، حيث إن هناك بعض السيدات قد يشعرن بآلام شديدة قبل موعد الدورة وسيدات أخريات لا يشعرن بأي ألم.[2]

عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني

هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى عدم ظهور الأعراض الطبيعية للحمل خلال الشهر الثاني ومنها:[3]

  • عدم التأكد من موعد الدورة الشهرية الأخيرة قبل حدوث الحمل، مما يؤدي إلى الحساب الخاطئ لشهور الحمل.
  • وزن الجسم الزائد، وهو يسهم بشكل كبير في عدم ظهور أعراض الحمل بصورة واضحة.
  • انتظام موعد الدورة الشهرية لدى المرأة، مما يعمل على عدم شعورها بأعراض الحمل القوية مثل الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • انخفاض مستوى هرمون الحمل، بحيث لا يصل إلى المستوى اللازم للإحساس بهذه الأعراض.
  • الإصابة بتكيسات المبايض والتي قد تؤدي في بعض الحالات إلى عدم ظهور أعراض صريحة للحمل.
  • راحة المرأة الجسدية والنفسية قد يساعد على تقليل الإحساس بأعراض الحمل.

تجارب الحمل بدون أعراض

شاهد أيضًا: تجربتي مع نزيف الرحم

هل يوجد حمل بدون مغص

تعتقد بعض السيدات أنه لا بد من الشعور بمغص أثناء الحمل وخاصة في الشهور الأولى، وهذا ما سوف يتم توضيحه كالآتي:[4]

  • هناك عدد من الأعراض والعلامات التي تؤكد حدوث الحمل، ويعد المغص من أشهر هذه الأعراض، ولكن هناك بعض السيدات لا يشعرن بمغص أثناء فترة الحمل.
  • يعتبر عدم الإحساس بالمغص أثناء الحمل وخصوصًا خلال الشهور الثلاثة الأولى شيئاً عادياً لا يستدعي القلق، حيث أن هناك نسبة من السيدات قد تصل إلى 20% يمكن ألاَّ يشعرن بالمغص طوال مدة الحمل.

أعراض الحمل بدون ألم الثدي

هل ألم الثديين شرط أساسي من شروط حدوث الحمل، هذا ما سوف يتم توضيحه في الآتي:

  • لا يعتبر ألم الثدي شرطاً أساسياً من شروط الحمل، وذلك نظرًا لاختلاف نسبة الهرمونات الخاصة بالحمل، والتي تعتمد على سن المرأة الحامل وحالتها الصحية، حيث أن هذه الهرمونات هي العامل الأساسي في ظهور الأعراض ومنها ألم الثدي.
  • هناك بعض الحالات لا تشعر المرأة الحامل بألم في الثدي خلال فترة الحمل، وهذا لا يؤثر على استمرار الحمل.
  • ليونة الثدي والألم من الأعراض التي قد لا تحدث أبدًا، وقد تحدث في الحمل الأول وتغيب في الحمل الثاني، كما أن هناك بعض الأعراض الأخرى من الممكن أن تبدأ في الأسبوع السابع، وحتى تصل المرأة لذلك الوقت قد لا تشعر بأي تغير في الثدي، ولكن يمكن أن تشعر بامتلاء الثدي وليونته في منتصف الشهر الثالث.
  • بعض الأعراض التي تظهر في بداية الحمل، يمكن أن تظهر بدون حمل، ويكون السبب في ظهورها في ذلك الوقت، هو هرمون البروجسترون الذي يفرزه جسم المرأة قبل موعد دورتها الشهرية، ومن هنا يمكن القول بأن ألم الثديين لا يشير إلى استمرار الحمل من عدمه.

من خلال معرفة تجارب الحمل بدون أعراض يمكن للمرأة أن تتأكد من الحمل عن طريق عمل اختبار منزلي أو تحليل دم، حيث أن هناك عدداً غير قليل من النساء لا يشعرن بأعراض واضحة خلال فترة الحمل، ومن الممكن أن تبدأ الأعراض في الظهور خلال الشهر الثالث وليس مع بداية الحمل.

المراجع

  1. ^verywellfamily.com , Pregnant With No Pregnancy Symptoms? , 09/09/2022
  2. ^medicalnewstoday.com , Early pregnancy symptoms before a missed period , 09/09/2022
  3. ^plannedparenthood.org , What happens in the second month of pregnancy? , 09/09/2022
  4. ^ncbi.nlm.nih.gov , Renal colic during pregnancy: Diagnostic and therapeutic aspects. Literature review , 09/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.