بحث عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 18 سبتمبر 2021 , 15:09
بحث عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

بحث عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة يساعدنا في معرفة ما هو مدى تأثير الثورة المعلوماتية التي أحدثت العديد من التغييرات في كل المجالات في علم الشريعة، فهو علم من العلوم التي يتعلمها كل مسلم حتى يفهم ما يوجد به من الأحكام الفقهية، والوصول إلى كل المعلومات التي يحتاج إليها المسلم من أحاديث وآيات قرآنية.

مقدمة بحث عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

بحث عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة ساعدنا في نقل معلومات الشريعة من خلال المعلم والمتعلم ونشر خطب الجمعة، حيث أنه بعد أن دخلت حروف اللغة العربية على عالم الكمبيوتر أصبح لها أهمية كبيرة في الاستخدام  حيث ظهر برامج القرآن الكريم سواء كانت المسموعة والمرئية، بالإضافة إلى وجود برامج أخرى لتفسير القرآن الكريم، ومن هنا ساعدت كثيرًا هذه الثورة علوم الشريعة.

نشأة الثورة المعلوماتية

من خلال بحث عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة يمكننا أن نعرف نشأة الثورة المعلوماتية والتي تكون كالتالي:

نشأة الثورة

نشأت في أوائل الثمانينات حيث تعرفت بالحاسب الآلي وتم استخدامه بصورة كبيرة، حيث أنه كان من أفضل التقنيات الحديثة المتطورة التي تعمل على مساعدة الإنسان في كل العمليات في وقت واحد، مما يساعده على توفير الوقت والجهد، كما تمكنه أيضًا من إرسال المعلومات بشكل سريع واستقبالها، بعد ذلك تم إجراء بعض التعديلات التي أصبحت متطورة لحد كبير، وأصبح الحاسوب بعد ذلك حجمه صغير ويمكن حمله في أي مكان، بالإضافة إلى تخزين كل المعلومات بشكل متطور من حيث الفيديوهات والصور، وبعد ذلك أصبح يتعلق بشبكة الإنترنت وأصبح الإنسان يستخدمه في أي مكان، كما إن وجود الثورة المعلوماتية يساعد على وجود التنافس بين الشركات في مجال الاتصالات حتى يتمكنوا من استقبال وتدوين الكثير من البيانات المتعلقة بالأشخاص.

المقصود بالثورة المعلوماتية

الثورة المعلوماتية هي عبارة عن علم يستخدم كل الأساليب الصحيحة حتى يتم معالجة المعلومات للوصول إلى أدق البيانات من خلال تدفقها من كل النواحي، بالإضافة إلى استخدام أساليب أخرى من المعالجة يعتمد على النظريات والتقنيات الحديثة من خلال تخزين وتوزيع واسترجاع المعلومات.

شاهد أيضًا: آراء نخبوية في تقنية المعلومات مختصرة

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

الثورة المعلوماتية خدمت كل المجالات بالإضافة إلى علوم الشريعة، حيث كان لها العديد من الفوائد في علوم الفقه والشريعة وهي كالآتي:

  • سهولة وسرعة نقل المعلومات: ساعدت في نقل المعلومات بسرعة من خلال الضغط على زر واحد يمكن من خلاله تسجيل  خطاب ديني وإرساله كل مكان حول العالم في وقت قليل، كما ساعدت الحصول على كل الأحاديث الشريفة التي قام الفقهاء بتدوينها في العصور السابقة والحصول عليها، لأنها من أهم المراجع الدينية التي قامت دور النشر بتخزينها في مختلف دول العالم.
  • قلة التكاليف والجهد: ساعدت كل العلماء في كل علوم الشريعة في تقليل مصاريف السفر التي كانت تأخذ فترات طويلة حتى يقوم بنقل العلوم الشرعية إلى الأشخاص خارج البلاد، حيث أنها تتطلب مجهود كبير وتكاليف أكبر، حيث أصبح الأن من خلال ثورة المعلومات التكنولوجية الحديثة سهل الأمر في نشر المعلومات عن طريق إرسالها من خلال شبكات الإنترنت.
  • التبادل الثقافي: كل مكان على وجه الأرض يختلف من حيث الثقافات والعادات والتقاليد، لذلك يمكن أن يواجه علماء الشريعة الصعوبة في التعامل مع الأشخاص الذين تختلف ثقافاتهم، لذلك ساعدت الثورة المعلوماتية العلماء في معرفة المستوى الثقافي للأشخاص غير المسلمين حتى تستطيع التعامل بشكل أفضل معهم وتوصيل الأفكار والمعلومات بسهولة.
  •  كتب pdf للشريعة الإسلامية: يمكن الأن من خلال الشبكة المعلوماتية أن يتم التقاط بعض الصور للكتب الإسلامية والعمل على تحويلها إلى ملف pdf ، بالإضافة إلى تحميل هذه الكتب على أجهزة الكمبيوتر ويمكن قراءتها بكل سهولة.
  • المناقشات المستمرة لرد الشبهات: الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي التي انتشر عليها الكثير من المعلومات الخاطئة، فمن خلال الشبكة المعلوماتية يمكن للمتخصصين في علوم الشريعة أن يقوم بمناقشات تصل إلى الملايين من الأشخاص لدفع هذه الشبهات التي تواجه الدين الإسلامي وتصحيح تلك المفاهيم الخاطئة.

شاهد أيضًا: طلاب توصلوا إلى اكتشافات علميه أو ابتكار تقنية جديدة

كيف استفادت علوم الشريعة الثورة المعلوماتية

استفادت علوم الشريعة بما قدمته الثورة المعلوماتية حيث شملت كل المفاهيم ومنها اللغة العربية، حيث حصلت على فوائد كثيرة ومنها الآتي:

  • أصبح الآن لعلماء الشريعة من يقوم بتوصيل علوم القرآن إلى كل الأشخاص حول العالم ونشر تعاليم الدين الإسلامي إلى كل العالم.
  • ساعدت أيضًا في نشر الأحاديث النبوية الشريفة حيث أنه كان قديمًا مدونة في الكتب، ولكن الأن تم توفيرها على الانترنت حيث تم رفعها من خلال المتخصصين في علماء الدين.
  • حفظ الكثير من المعلومات الخاصة بعلوم الشريعة والتفسير والتجويد.
  • تكوين قاعدة بيانات كبيرة حيث أنها ساعدت في عرض النتائج بكل الأشكال، وذلك ساعدت في نشر هذه العلوم التي كانت تحتاج إلى سنوات كثيرة  أصبح الأن ينشر في وقت بسيط.
  • يمكن الحصول على الكتب الخاصة بالفقه والشريعة من خلال الدخول إلى المواقع الإلكترونية والبحث عن الكتب التي نحتاجها والتي كانت تكلفه الكثير من الأموال للحصول عليها، أصبح الأن يمكن الحصول عليها عبر الإنترنت بكل سهولة.
  • ساهمت في نشر اللغة العربية وجعل الأجيال الجديدة يعشقون هذه اللغة وتوصيلها لكل الأشخاص الراغبين في تعلمها عن طريق تلقي الدورات التدريبية من خلال الفيديوهات التعليمية عبر المواقع، كما أنها ساعدت في حفظ وتخزين القواعد النحوية واللغوية من الضياع.

مظاهر الثورة المعلوماتية

عند استخدام الإنسان الثورة المعلوماتية والتكنولوجيا الحديثة وجد العديد من المظاهر التي نتجت عن استخدامها وهي كالآتي:

  • استخدام الانترنت بشكل كبير في كل المجالات الخاصة بالمعرفة.
  • انتشار الكثير من الكتب في شتى المجالات.
  • ظهر الكثير من وسائل الاتصال الاجتماعي والتي منها فيسبوك واليوتيوب.
  • ظهرت العديد من المواقع الرسمية والغير رسمية التي تعمل على مدار 24 ساعة.

شاهد أيضًا: يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال الملاحظة

علاقة الثورة المعلوماتية بالحياة الإنسانية

بالرغم من أن الثورة المعلوماتية قدمت الكثير للبشرية إلا أنه يوجد علاقة بين الثورة المعلوماتية وحياة الإنسان حيث كانت العلاقة كالآتي:

  • ظهرت العديد من التحديات المتعلقة بالثورة المعلوماتية وهذا نتيجة وجود تطورات ساعدت في تنمية حياة الإنسان، حيث أنه الأن أصبح من السهل التواصل مع الأشخاص حول العالم.
  • التواصل يتم من خلال الصوت والصورة بسرعة مع توفير كل المعلومات والبيانات التي يحتاج إليها الشخص.
  • وجدت العديد من السلبيات التي أثرت على الحياة البشرية نتيجة استخدام الثورة المعلوماتية بشكل خاطئ، وهي استخدام الأطفال للإنترنت بصورة خاطئة، بالإضافة إلى أن هناك بعض المعلومات الخاطئة التي تتنافى مع الأخلاق والدين والأعراف.

إيجابيات الثورة المعلوماتية

يوجد العديد من الإيجابيات التي قدمتها ثورة المعلوماتية بالنسبة لكل العلوم ومنها علوم الشريعة، بالإضافة إلى اللغة العربية فمن أهم هذه الإيجابيات الآتي:

  • يوجد العديد من المصادر لكل الجوانب للحصول على المعلومات في شتى مجالات المعرفة.
  • سهل الكثير على شرح الدروس من خلال توفير العديد من الفيديوهات على بعض المواقع.
  • حصول الأفراد على فرص عمل كثيرة وهذا من خلال نشرها على بعض المواقع الإلكترونية.
  • سهر الأمر لكل راغبي الحصول على أي معلومة في أي مجال.
  • ظهور مواقع التواصل الاجتماعي والتي منها التويتر والفيس بوك والتي ساعدت على التعبير عن الرأي والتواصل بين الأشخاص.
  • ساعدت في تنمية مهارات الأفراد دون الحصول على مساعدة من الآخرين والتي سميت بتنمية الذات.

شاهد أيضًا: أي مما يأتي يمثل الخطوة الأولى للبحث عن حل مشكلة ما؟

سلبيات الثورة المعلوماتية

جانب وجود الكثير من الفوائد والخدمات التي قدمتها الثورة المعلوماتية إلى علوم الشريعة وجد بعض السلبيات التي يمكن أن نعرفها حتى نتجنبها ويمنع حدوثها، ومن هذه السلبيات في الآتي:

  • انتشار بعض العادات والقيم الغير سوية.
  • بسبب التطور في الثورة المعلوماتية بدأ انتهاك خصوصية الأشخاص وهذا من خلال الدخول على الصفحات الشخصية عبر الإنترنت والتصفح فيها.
  • عدم وجود رقابة مما أدى إلى وجود انعدام في الأخلاق.
  • ظهور سيطرة ثقافة الدول الكبرى على الكثير من الدول وعقول الشباب.
  • حدث بعد داخل أفراد الأسرة مما يؤدي الى قلة التواصل بينهم.
  • ظهور تجاهل الكثير من الأشخاص والوحدة مما أدى إلى جعلهم أشخاص لا تستطيع التعامل مع الآخرين.
  • انعدام الحاجة إلى الكتب والقراءة حيث أصبح الآن الحصول على المعلومات من خلال الإنترنت أسهل من شراء وقراءة الكتب.
  • تضيع الوقت بصورة كبيرة مما أدى إلى إصابة الكثير بالكسل وعدم التفكير.

سلبيات الثورة المعلوماتية على اللغة العربية

ساعدت الثورة المعلوماتية بشكل كبير على اللغة العربية حيث أنها ساعدت في انتشارها بصورة كبيرة بين دول العالم وساعدت الكثير من الراغبين في تعلمها بالحصول عليها بكل سهولة، لكن وجدت العديد من السلبيات التي نتجت عن هذا وهي كالآتي:

  • وجود العديد من المحتويات الغير صحيحة التي تنتشر في بعض المواقع التي ليس لها مصداقية  ولا عليها رقابة.
  • تم استخدام الاختصارات اللغوية عند القيام بالكتابة والتي أصبح الأن يلجأ إليها الأشخاص.
  • وجود الكثير من الأخطاء النحوية واللغوية في الكتابة.
  • عدم استخدام علامات الترقيم التي تعطي للكلام معناه الأصلي في الكتابة.
  • انتشرت اللغة العامية الدارجة بين الأشخاص بدل باللغة العربية الفصحى.

شاهد أيضًا: بحث عن كيف تحصل المخلوقات الحية على الطاقة

خاتمة بحث عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

وفي الخاتمة نحمد الله عز وجل على كل ما تعلمناه حيث ظهرت العديد من النتائج التي حدثت بسبب الثورة المعلوماتية فيما يخص علوم الشريعة، حيث كانت النتائج وجود المصاحف الإلكترونية التي تساعد المسلم أن يقوم بقراءة القرآن بشكل يومي على هاتفه المحمول، بالإضافة إلى وجود البرامج التي ساعدت في توفير الوقت والجهد، وقراءة الأحاديث ومعرفة مدى صحتها من ضعفها، هذا بجانب المكتبات التي وفرت الكثير على الباحثين أن يقوم بإنجاز البحث من خلال توفير الكتب العلمية التي يمكن أن تحصل عليها من مختلف دول العالم.

ومن هنا نكون قد تعرفنا على بحث عن كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة ، وأهم الإيجابيات التي ظهرت نتيجة استخدام الثورة المعلوماتية وعلاقتها بالحياة الإنسانية وأهم السلبيات التي ظهرت.