بحث عن البراكين

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 14 سبتمبر 2021 , 18:09
بحث عن البراكين

بحث عن البراكين يتضمن جميع أنواعها وأسبابها وكيفية الحدوث، حيث أن البراكين تعد واحدة من الظواهر الطبيعية التي تحدث في البيئة دون أي تدخل من الإنسان، وقد أهتم العلماء بهذه الظاهرة لمعرفة أسباب ونتائج حدوثها وكيفية الاستفادة منها أيضًا والخسائر التي تأتي بها، لذلك سوف نوضح جميع المعلومات الخاصة بالبراكين.

مقدمة بحث عن البراكين

يتكون البركان من ثقب في سطح الأرض يتدفق من خلاله تدفق الغازات الساخنة والرماد وشظايا الصخور والصهارة المنصهرة، والمعروفة باسم الحمم البركانية، مما يشكل شكلًا هرميًا حول حفرة الأرض، والتي تتجمع حولها المواد المتدفقة، حيث لعبت البراكين دورًا مهمًا في بناء تضاريس الكرة الأرضية وتشكيل مناطق جديدة مثل جزر هاواي التي تكونت بواسطة الحمم البركانية، وتجدر الإشارة إلى أن وجود البراكين لا يقتصر على اليابسة فقط، حيث أن البراكين يتم تكوينها داخل المسطحات المائية والتي تكون الجبال البحرية، وتحدث على سواحل الجزر أو بجانبها، مما يؤدي إلى زيادة مساحتها.

بحث عن البراكين

البراكين هي إحدى الظواهر التي لها عواقب متنوعة على البشر بمقاييس وتأثيرات متفاوتة، حيث يمكن أن يغطي الرماد المنبعث من فوهة البركان المساكن والأراضي الزراعية، مما يؤدي إلى حرق المنازل والممتلكات العامة وكذلك فقدان المنتجات الزراعية، وذلك بسبب سرعة ثوران البركان، والتي تتراوح من 100 إلى 200 كيلومتر في الساعة، من الصعب تجنب بعض المواد التي تنفجر من فوهة البركان، تتكون بعض هذه المواد من خليط من الرماد البركاني والغازات الساخنة، مثل البلاستيك، ولا يمكن للبشر القريبين منها تجنبها، والبراكين لها تأثير سلبي على صحة الإنسان حيث تؤدي إلى حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي ناتجة عن المواد المنبعثة من البركان، وكذلك الصداع وضعف الرؤية، كما أن للبراكين تأثير إيجابي على صحة الإنسان لأن الرماد البركاني الذي يغطي التربة يزيد من خصوبتها وقدرتها على الإنتاج بشكل أفضل.

شاهد أيضًا: لماذا تعد بعض الجبال بركانية

مكونات البراكين

تتكون البراكين من قطع مختلفة، منها:

  • غرفة الصهارة: تتجمع الصهارة والغازات والصخور المنصهرة في هذه الغرفة، وهي عبارة عن تجويف في الأرض.
  • القناة: تحتوي بعض البراكين على قناة رئيسية واحدة، بينما تحتوي بعض البراكين على قنوات فرعية متعددة تخرج من خلالها المواد.
  • فتحة التهوية: فتحات تهوية البركان من خلال هذه الفتحات يتم خروج العناصر، وبعض البراكين بها فتحات متعددة تقوم بهذه المهمة، والبعض الآخر به فتحة تهوية واحدة فقط. 
  • الحفرة: نظرًا لوجود الغازات التي تسبب الانفجارات، تتشكل حلقة حول فتحة التهوية في الجزء العلوي من البركان.
  • المنحدرات: أكثر انحدارًا من المنحدرات الناتجة عن ثوران البراكين الغاضبة لأنها تتكون من الحمم البركانية التي تغادر الحفرة ببطء.

ما هي مخاطر البراكين

توجد عدة مخاطر للبراكين وهي كما يلي:

الأخطار الأولية للبراكين

هناك العديد من الأخطار المباشرة التي قد تنشأ من ثوران البراكين وانفجارها، حيث تشكل الحمم البركانية الناتجة عن الثوران تهديدًا مباشرًا لكل شيء في طريقه بسبب انتشاره بسرعات تصل إلى 64 كم في الساعة، ويجب تجنبها من قبل المقيمين فيها من المناطق المجاورة.

البراكين لها تأثير يمتد إلى ما وراء تدفق الحمم الساخنة والصهارة، يعتبر تدفق الحمم البركانية الناتج عن البراكين خطرًا على البشر، حيث يتسبب في الاحتراق والاختناق، قد يتسبب الرماد البركاني في حدوث أضرار في المواقع البعيدة عن البركان، ويشكل تهديدًا للنباتات والحيوانات التي تستهلك تلك النباتات، في الواقع، يمكن أن يؤدي الرماد البركاني إلى التعقيم الزراعي لبضع سنوات بعد سقوطه.

المواد الكيميائية السامة التي تطلقها الانفجارات البركانية تشكل تهديدًا إضافيًا للكائنات الحية يمكن أن يقتلها إذا تناولته أو إذا أكلت نباتات تسممت بسبب هذه الغازات المختلفة، مثل غاز كلوريد الهيدروجين (HCl) وثاني أكسيد الكربون وغيرها.

الأخطار البركانية الثانوية

 يمكن أن يؤدي الانفجار البركاني إلى مجموعة متنوعة من المخاطر الثانوية، بما في ذلك ما يلي:

  • تدفقات الطين: تحدث عندما تتلوث مصادر المياه بالرماد والحطام من البراكين، ويمكن أن تطفو على السطح بعد سنوات من ثوران البركان.
  • الانهيارات الأرضية والانهيارات الجليدية: يمكن للانفجارات البركانية أن ترفع ارتفاع الجبال البركانية وتزودها بمزيد من المواد، مما يجعلها غير مستقرة وعرضة للانهيارات الأرضية أو حتى الانهيارات الثلجية، لا تحدث هذه الانهيارات دائمًا عند حدوث ثوران جديد في البركان.
  • الفيضانات: من المشاكل التي يمكن أن تنشأ نتيجة للبراكين وثوراتها، وتعمل المناطق الجليدية على إذابة الجليد في تلك المواقع، مما قد يعرض الناس للغرق، ولا يقتصر تدمير البراكين على الفيضانات العادية فقط، فقد تتسبب في حدوث ظاهرة التسونامي، ويعد مضيق سوندا في عام 1883 م أحد الأمثلة على مقدار الدمار والخسائر التي قد تسببها هذه المادة.
  • الزلازل البركانية: البراكين مصحوبة بزلازل أو مسبوقة بها، سبب ذلك هو تسرب الصهارة من الأرض وتدفقها إلى البركان، وتحدث الزلازل البركانية بدرجات متفاوتة من الشدة بعضها له تأثير ضئيل يقتصر على المنطقة المحيطة بالبركان، في حين أن البعض الآخر له تأثير كبير ومكثف يمكن أن يؤدي إلى انهيارات وانهيارات أرضية.
  • تأثيرات الغلاف الجوي: يمكن أن تولد البراكين مجموعة متنوعة من التغييرات في الغلاف الجوي، بسبب الغازات التي يتم إطلاقها في الهواء بطريقة تبرد الغلاف الجوي وتنخفض درجة حرارة الهواء.

شاهد أيضًا: موضوع عن الزلازل .. تعبير مدرسي مميز عن الزلزال والظواهر الطبيعية

أنواع البراكين

ومن خلال مناقشتنا لبحث عن البراكين نتناول أنواعها، حيث تأتي البراكين بأشكال وأحجام متنوعة، وتتنوع من حيث مستوى نشاطها وشدة ثورانها، فهناك عدة أنواع للبراكين منها:

  • براكين درع: والتي تتشكل نتيجة التراكم المستمر للمواد التي تتدفق من الحفرة، مكونة جبلًا على شكل قبة كبيرة على جانبي الحفرة تمتد لمئات الأميال ويمكن أن تصل إلى ارتفاعات آلاف الأقدام، يمكن أن تصل براكين الدرع، مثل تلك الموجودة في ماونا لوا في هاواي، إلى ارتفاعات تصل إلى 10000 قدم فوق مستوى سطح الأرض.
  • البراكين الضخمة أو العملاقة: تتميز هذه البراكين بحقيقة أنها تمتلك مخزونًا كبيرًا من الحمم البركانية والصهارة، والتي يمكن أن تطردها في أي وقت وتحدث دمارًا واسع النطاق، لكنها براكين خامدة يتوقع الخبراء أنها تستغرق سنوات عديدة لتنشيطها واندلاعها، لا يوجد سوى حوالي أربعين بركانًا في العالم، وبالتالي فإن البراكين العملاقة غير شائعة.
  • براكين معقدة أو المركبة: بسبب تعدد ثوراتها والتي تسبب تداخل الحمم البركانية من الانفجارات المتعددة، يتم إعطاء هذه البراكين هذا الاسم، تحتوي البراكين النشطة على عدد كبير من المواد المتداخلة، بما في ذلك حطام الصخور، وهو متنوع يتكون من أكثر من نوع واحد من الصخور، كما تحتوي البراكين على عدد كبير من الغازات المختلفة، بما في ذلك غاز الهيدروجين وغاز ثاني أكسيد الكبريت وغاز بخار الماء والنيتروجين الغاز والأكسجين ومركبات الكربون، وكذلك الحطام البركاني الذي يتجمد بسرعة على كلا الجانبين، والحمم البركانية عبارة عن صهارة مكونة من صخور وغازات مذابة لها درجة حرارة عالية جدًا تتراوح من 800 إلى 1200 درجة مئوية، وهي من أهم المواد الموجودة في البراكين.

شاهد أيضًا: اي الموجات الزلزالية ينتقل في الأرض بسرعة اكبر

طرق الوقاية من مخاطر البراكين 

 تنقسم الإجراءات الوقائية لتجنب مخاطر البراكين إلى ثلاث فئات، وهي التدابير المتخذة قبل اندلاع البركان وأثناءه وبعده:

الوقاية قبل حدوث البراكين

تشمل الخطوات الاحترازية التي يمكن القيام بها قبل اندلاع البركان ما يلي:

  • اكتشف ما إذا كانت هناك فرصة للنشاط البركاني في المنطقة أم لا.
  • تعرف على مواقع الملاجئ الآمنة والتدابير الوقائية التي يتخذها قسم الطوارئ.
  • تأمين الإمدادات الطبية والغذائية الأساسية في حالة صدور تحذير من بركان.
  • معالجة الأمراض المرتبطة بصعوبة التنفس.
  • تدريب الإخلاء المخطط.
  • تأكد من أن لديك مكانًا آمنًا للاختباء فيه.
  • يجب الاحتفاظ بالأوراق والوثائق المهمة في مكان آمن ويجب عمل نسخ إلكترونية.
  • يجب مراجعة شروط التأمين في حالة تأمين منزلك ضد البراكين.

الوقاية أثناء حدوث البراكين

 تشمل الاحتياطات التي يمكن اتخاذها في حالة ثوران بركان ما يلي:

  • تابع معلومات البركان و الإخطارات التي تلقيتها.
  • اتبع إجراءات الإخلاء كما حددتها السلطات المسؤولة.
  • تجنب المناطق المنخفضة والمناطق التي تهب فيها الرياح بشكل مباشر.
  • أغلق جميع النوافذ والأبواب وانتقل إلى مكان آمن بعيدًا عن تأثير الرماد البركاني.
  • قم بتغطية وجهك وارتداء كمامة لحماية نفسك من الرماد المتساقط.
  • تجنب القيادة أثناء سقوط الرماد البركاني.

الوقاية بعد الانفجار البركاني

هناك عدة خطوات احترازية يمكن اتخاذها:

  • القيام بإرسال رسائل نصية بدلًا من المكالمات الهاتفية.
  • البعد عن القيادة إذا كان هناك رماد بركاني على الطرق.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس البقاء في المنزل حتى زوال آثار البركان.
  • قم بإزالة الرماد فقط إذا حصلت على التعليمات المناسبة في هذه المنطقة.

شاهد أيضًا: افكار جديده للامن والسلامه في المدارس للتعامل مع الكوارث

ما هي أهمية البراكين 

بخلاف الأضرار الناجمة عن البراكين، لكن لها أيضًا جانبًا إيجابيًا مهمًا يجعلها واحدة من أهم الظواهر، تكمن أهمية البراكين بالنسبة للإنسان في أن الرماد البركاني يحتوي على مجموعة متنوعة من المعادن التي تساعد على تجديد وتحسين خصوبة التربة، وتوفر البراكين للعلماء فرصة لمراقبة قشرة الأرض والتعرف عليها من غلافها المتأين، علاوة على ذلك، تساعد البراكين في تكوين معادن مهمة تستخدم في العديد من الصناعات، وهناك الآن طرق لاستخدام الحرارة المنبعثة من البراكين لتوليد الكهرباء، كما توفر البراكين أيضًا العديد من ينابيع المياه الساخنة، والتي تُعرف باسم الحمامات الدافئة وله آثار طبية هامة، كما تساعد البراكين أيضًا في بناء الأراضي والتضاريس الجديدة والمهمة، مثل الجزر البركانية في البحار والمحيطات، ومن أهم فوائد البراكين أنها توفر معلومات حول نقاط الضغط في قشرة الأرض.

ما هي أسباب ارتفاع الصهارة

 تنفجر البراكين بسبب زيادة مستويات الصهارة لعدة أسباب، تحدث عندما تكون المادة الموجودة على سطح كوكب أو قمر أكثر دفئًا من المناطق المحيطة بها من الداخل، يمكن أن تكون المواد المتفجرة على الأرض صخورًا سائلة، ترتفع الصهارة وتتسبب في ثورات بركانية على سطح الأرض لثلاثة أسباب:

  • تتحرك الصفائح التكتونية أو أجزاء من القشرة الأرضية بشكل تدريجي بعيدًا عن بعضها البعض، ترتفع الحمم البركانية لملء الفراغ، و يمكن أن تتشكل البراكين تحت الماء نتيجة لذلك.
  • تقترب هذه الصفائح التكتونية من بعضها البعض، يمكن إجبار جزء من قشرة الأرض على الداخل، وتتسبب الحرارة والضغط الشديدين في ذوبان القشرة وارتفاع الصهارة.
  • طريقة آخري لارتفاع الصهارة، وذلك من خلال النقاط الساخنة، النقاط الساخنة هي بالضبط ما تبدو عليه، البقع الساخنة في أعماق الأرض، تقوم هذه المناطق بتسخين الصهارة، مما يجعل الصهارة تصبح أقل كثافة وترتفع.
  • تجدر الإشارة إلى أنه في حين أن كل مصدر من مصادر الصهارة المتصاعدة يختلف قليلاً، إلا أنها يمكن أن تؤدي جميعها إلى تكوين البراكين.

شاهد أيضًا: كيف تتغير الانظمة البيئية .. أهم العوامل المباشرة في التغير البيئي

أجزاء البركان

وعند مناقشة بحث عن البراكين نتعرف على أجزاء البركان، حيث ينقسم البركان إلى ثلاثة أقسام:

  • مخروط البركان: نظرًا لأن الحمم المشحونة بالغاز تنفجر بعنف في الهواء، فتتكسر إلى أجزاء صغيرة تتصلب وتسقط على شكل ثقوب حول الفتحة لتشكل مخروطًا دائريًا أو بيضاويًا، وتتنوع المخاريط البركانية في الشكل، فهي شكل البركان الجسم، ويتكون من جزيئات ونقط من الحمم البركانية التي تم إخراجها من ثقب واحد، نادرًا ما يصعدون أكثر من ألف قدم فوق محيطه، اعتمادًا على كمية الصهارة، وبعضها يزيد ارتفاعه عن ستة آلاف متر، مثل جبل كليمنجارو في كينيا.
  • فوهة البركان: وهي الفتحة المركزية التي تنبثق منها الصهارة البركانية، وتتخذ شكل قوس أعلى البركان (المخروط)، ويتراوح عرضها من عدة أمتار إلى عدة مئات من الأمتار، ليس من الضروري أن يكون للبركان حفرة واحدة، ولكن قد تكون هناك فوهات ثانوية على جوانبه.
  • عنق البركان أو القصبة: أنها القناة الرأسية التي تندفع المواد المنصهرة عن طريقها، وهي بمثابة قناة بين الصهارة البركانية وحفرة البركان، وتنقل السحابة الغازية الغازات والأبخرة والمواد المنبعثة من البركان.

خاتمة بحث عن البراكين

تنبعث من البراكين مجموعة متنوعة من المواد، بما في ذلك الرماد والأبخرة، والتي تتسلل إلى الغلاف الجوي وتؤثر على المناخ بطرق مختلفة، الرماد البركاني، الذي يتساقط مع المطر، من أهم المواد البركانية التي تؤثر على المناخ، وتطلق البراكين كمية كبيرة من غازات الدفيئة، مثل ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء، مما يساهم في زيادة عملية الاحتباس الحراري.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقال اليوم الذي تحدثنا فيه عن بحث عن البراكين ووضحنا جميع المعلومات اللازمة عن حدوث البراكين وأسبابها ومكوناتها وغيرهم.