بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 29 مايو 2021 , 18:05
بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير

بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير الذي يتم ترديده في حفلات الزواج وعقد القران، ليبارك به كل من يحضر تلك الزيجة للعروسين، كما أصبح ذلك الدعاء هو ختام طقوس إتمام عقود الزواج، وذلك اقتداء بأشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير

في إطار الحديث عن دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير، والذي يتم ذكره كأحد صور التهنئة والمباركة للزواج، والتي دائماً ما يختم بها الإمام المختص بعقد القران إتمامه للعقد، ويجدر الإشارة إلى أن ذلك الدعاء ذات سند شرعي في ديننا الإسلامي، كما ورد ذكره في السنة النبوية « أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ إذا رفَّأَ الإنسانَ إذا تزوَّجَ قالَ باركَ اللَّهُ لكَ وباركَ عليكَ وجمعَ بينكما في خير» لذلك أصبح لابد من ذكر ذلك الدعاء عقب حفلات عقد القران كأحد أبرز ما يقال للتهنئة بالزواج.

كما يحمل ذلك الدعاء في مضمونه الدعاء بنيل الخير وحلول البركة على هذا الزواج، حيث أن حلول البركة يقصد بها زيادة خير الشيء واستقرار القلب به، أما نيل الخير هنا يقصد به الخير الناتج عن ذلك الارتباط واجتماع الزوجين في مرضاة الله، وكانت المقولة الشائعة قبل ذلك الدعاء الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم هي مقولة « بالرفاء والبنين» والتي كانت تستخدم للتهنئة بالزواج في عصور الجاهلية.

دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير كامل

يعد الزواج هو ذلك التحصين للنفس من الانجرار خلف الشهوة والوقوع في الرذيلة والمعصية، والذي شرعه الله سبحانه وتعالى لإعمار الكون ولوقاية البشر من السقوط في معصية الزنا والعياذ بالله، ويعد دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير هو الدعاء الذي حثنا على قوله النبي الكريم صلى الله عليه وسلم حين مباركة الزواج وتهنئة الزوجين، وجاء الدعاء بصفته الكاملة كما يلي: « اللهم بارك لهما وبارك عليهما واجمع بينهما في خير واغنهما بحلالك عن حرامك وهب لهما الذرية الصالحة» 

وأيضاً قال نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام في حديثه الشريف« إذا تزوَّجَ أحدُكمُ امرأةً أوِ اشتَرى خادِمًا فليقلِ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ خيرَها وخيرَ ما جبلتَها عليهِ وأعوذُ بِكَ من شرِّها ومن شرِّ ما جبلتَها عليهِ وإذا اشترى بعيرًا فليأخذ بذروةِ سنامِهِ وليقل مثلَ ذلِكَ»

الدعاء المأثور للنبي عند التهنئة بالزواج

تكمن أهمية الدعاء في حفلات الزواج وعقد القران في مباركة ذلك الزواج وتقديم أفضل الأمنيات بدوام ذلك الزواج وإتمامه على طاعة الله ورضاه، ولحماية العروسين من عين كل حاقد أو حاسد قد يتربص بهما، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يردد دائماً ذلك الدعاء لمباركة الزواج؛ « فقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى على عبد الرحمن أثر صفرة فقال: ما هذا؟ فقال: إني تزوجت امرأة على نواة من ذهب، فقال: بارك الله لك أولم ولو بشاة»

أدعية بارك الله لهما لمباركة الزواج

في سياق مناقشة دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير، لابد من الإشارة إلى أن الدعاء بالبركة في الزواج من أهم الأمنيات التي يجب أن يحتويها الدعاء بالزواج، حيث أن التضرع إلى الله ببركة ذلك الزواج يجعل منه سببا قويا في دوام واستمرارية تلك الزيجة ببركة رب العالمين، وهناك عدة صيغ للدعاء بالبركة في الزواج ومن أهمها ما يلي:

  • اللهم بارك للعروسين وبارك لهما في بنائهما الجديد. 
  • اللهم بارك لهما وبارك عليهما وأملأ حياتهما بالسعادة. 
  • اللهم بارك لهما وأرزقهما الهداية وأرشدهم إلى كل من يقربهما منك. 
  • اللهم ارزقهما ذرية صالحة مطيعة بارة بوالديها.
  • اللهم حصّن الزوجين وبيتهما بحصنك الحصين وحبلك المتين، اللهم ابعد عنها حسد الحاسدين وكيد الكائدين وسحر الساحرين وتلبّس الجن والشياطين.
  • اللهم وفق بين الزوجين وألّف بين قلوبهما، واجعله قرة عين لها واجعلها قرة عين له، اللهم أهديهما ويسّر لهما أمرهما.
  • اللهم اجعل بينهما المودة والرحمة والصبر والحلم، اللهم أسعدهما ووفق بينهما لما تحب وترضى يا رب العالمين. 
  • اللهم أصلح بينهما واجعل الخير والبركة في بيتهما، اللهم نسألك أن تمن عليهما بالصحة والعافية والعمر المديد.

فضل دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير

جاءت السنة النبوية الشريفة بعدة أدلة على أفضلية دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير وأنه من أكثر الأدعية المستحب ذكرها لمباركة الزواج، وكانت تلك الأدلة كما يلي:

  • روى أصحاب السنن عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم إذا رفأ إنسان قال له« بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير»
  • كانت المقولة الشائعة للتهنئة والمباركة بالزواج هي جملة« بالرفاء والبنين»  والتي نهى الرسول الكريم عن ذكرها في زيجة عبد الرحمن بن عوف، كما قد  روى الحسن بن العقيل بن أبي طالب حين زواجه من امرأة في البصرة، فقد روى لكل من هنأه قائلا بالرفاء والبنين وقال « لا تقولوا هكذا وقولوا كما قال الرسول الكريم بارك الله لكم وبارك فيكم وبارك عليكم».
  • جاء نهي الرسول الكريم عن جملة الرفاء والبنين، لعدم احتوائها على الحمد لنعم الله باللفظ أو بالمعنى، كما أنه دليل على كراهية البنات حيث أن الدعاء يحمل التمني بإنجاب الذكور فقط.

بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير مزخرفة

إن الدعاء كأحد أنواع التهنئة بالزواج يعد من أفضل طرق التعبير عن الود والمحبة وتمني الخير للزوجين، ويمكن التهنئة بعدة طرق من أبرزها كتابة دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير بطريقة مزخرفة وجذابة وإرسالها في رسائل أو برقيات أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومن أبرز طرق كتابة هذا الدعاء ما يلي:

  • ﭔآړﮗ آلْـلْـھ لْـھﻤآ ۈﭔآړﮗ ﻋلْـﭜھﻤآ ۈچـﻤﻋ ﭔﭜﮢـھﻤآ ڤـﭜ خـﭜړ
  • ﺑاژﮑ اﻟﻟھَہّ ﻟھَہّﻣ̝̚ا ۆﺑاژﮑ ﻋﻟﯾھَہّﻣ̝̚ا ۆﭴﻣ̝̚ﻋ ﺑﯾﻧھَہّﻣ̝̚ا ﭬﯾ ﺧﯾژ
  • بّـاٌرُكُ اٌلِـلِـهٌ لِـهٌمِـاٌ وِبّـاٌرُكُ عٍلِـيٌـهٌمِـاٌ وِجِمِـعٍ بّـيٌـﻧَهٌمِـاٌ فّيٌـ خًيٌـرُ
  • ﭜٱږڪ ٱڵـڵـھ ڵـھمـٱ ۅﭜٱږڪ عـڵـﯾ̃ھمـٱ ۅچمـعـ ﭜﯾ̃نھمـٱ ﭰﯾ̃ ڂـﯾ̃ږ
  • بـﺂ̲ږڳ ﺂ̲ﻟ̲ﻟ̲ﮬ̲̌ﮧ ﻟ̲ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺂ̲ ۆبـﺂ̲ږڳ ﻋﻟ̲يےﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺂ̲ ۆﺟ̅ﻣ̲ﻋ بـيےﻧ̲ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺂ̲ ﻓ̲يےخّـۑرَ
  • ﺑـﺂ̣̥̐رَڳ ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﮧ ﻟ̣̣ﮧﻣـﺂ̣̥̐ ﯚﺑـﺂ̣̥̐رَڳ ﻋﻟ̣̣ۑﮧﻣـﺂ̣̥̐ ﯚﭴﻣـﻋ ﺑـۑﻧـﮧﻣـﺂ̣̥̐ ﻓۑ خّـۑرَ
  • ﭓٱڔﮖ ٱڷڷﮪ ڷﮪﻣ̝̚ٱ ۈﭓٱڔﮖ ﻋ̝̚ڷېﮪﻣ̝̚ٱ ۈﭸﻣ̝̚ﻋ̝̚ ﭓېڻﮪﻣ̝̚ٱ ﻓ̲̣̐ې ﺧېڔ
  • بِآرَﻛَ آلَلَﮩ لَﮩمـَآ ۄبِآرَﻛَ عَلَيْﮩمـَآ ۄجَمـَعَ بِيْنّﮩمـَآ فْيْ خِيْرَ
  • بّﺂ̣̥̐رّﮗ ﺂ̣̥̐ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﮪ ﻟ̣̣ﮪﻣ̝̚ﺂ̣̥̐ ۊبّﺂ̣̥̐رّﮗ ﻋ̝̚ﻟ̣̣ېﮪﻣ̝̚ﺂ̣̥̐ ۊجّـﻣ̝̚ﻋ̝̚ بّېنّﮪﻣ̝̚ﺂ̣̥̐ فّـې خـّېرّ

أهمية الدعاء للزوجين

عند الحديث عن دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير، لابد من التعرف على أهمية الدعاء للزوجين وهي كالتالي:

  • أجمل ما يمكن قوله لكل زوجين في مستهل حياتهما الزوجية والتي تكون نابعة من القلب قبل اللسان.
  • من أجمل وسائل التواصل في ديننا الحنيف هو الدعاء، فمن الجميل أن نقدم أجمل الأمنيات بدوام الحياة الزوجية والحماية من عين كل كاره وحاقد وحاسد.
  • الدعاء هو دليل نقاء القلب وصفاء السريرة لكل زوجين نتمنى لهما دوام الحياة بينهما في طاعة الله.
  • ذكر الله في كل بيت جديد ذات أهمية كبيرة في نشر البركة والحب داخل هذا البيت.

على ذلك تمت مناقشة دعاء بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير، وموضع ذكر ذلك الدعاء وأهم صيغ الدعاء به، وفضله، كما تم عرض طرق كتابته مزخرف، وأهمية الدعاء للزوجين والدعاء المأثور للنبي الكريم عن الزواج.