اين يقع المسجد الحرام

اين يقع المسجد الحرام

اين يقع المسجد الحرام الذي هو المسجد الأكثر قدسية في العالم الإسلامي، وهو من أكبر المساجد الموجودة في العالم، والذي يمتاز بالعديد من الخصائص والمزايا التي على كلّ المسلمين معرفتها ليزداد في قلوبهم تعظيمًا وتشريفًا، وهو القبلة التي يصلي نحوها المسلمون ويسافرون إليها لتأدية شعائر الحجّ والعمرة، وقد كان أول من بناء نبي الله إبراهيم عليه السلام، ومن خلال موقع مقالاتي سيتمّ التعرف على أين يوجد المسجد الحرام وأين يقع.

البيت الحرام

قبل الاطّلاع والخوض في اين يقع المسجد الحرام فإنّ من الضروري بيان نبذة عن البيت الحرام، حيث إنّ المسجد الحرام هو أوّل مسجد وضعه الله في الأرض لعباده، ويسمّى المسجد الحرام أو البيت الحرام فالدلالة في الاسمين واحدة، وقد قال تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى}،[1] والمسجد الحرام أو البيت الحرام هو المكان الخاصّ بالحرم كلّه ويشمل ذلك الكعبة والحجر الأسود والمحيط حولهما من كلّ الجهات والله ورسوله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: في اي سنة كانت رحلة الاسراء والمعراج

اين يقع المسجد الحرام

يقع المسجد الحرام في مكّة المكرمة في شبه الجزيرة العربية وتحديدًا اليوم في غرب المملكة العربية السعودية، والمسجد الحرام هو أول وأعظم مسجد في الإسلام، وهو أوّل بناءٍ وضع على الأرض، وذلك في أقدس وأعظم بقعة على الأرض في أرضٍ مباركة، ويعدّ المسجد الحرام القبلة الوحيدة للمسلمين في صلاتهم، وقد ذكره الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم في العديد من المواضع، منها قول الله سبحانه وتعالى في محكم تنزيله من سورة آل عمران: {إِنَّ أَوَّل بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لِلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمَيْنِ}،[3] ويعدّ واحدًا من المساجد التي يُباح للمسلم شدّ الرحال إليها، وذلك لما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال: “لا تُشَدُّ الرِّحالُ إلَّا إلى ثلاثةِ مَساجِدَ: المَسجِدِ الحَرامِ، والمَسجِدِ الأقْصى، ومَسجِدي”،[4] يقع في منتصف المسجد الحرام الكعبة المشرفة، وفيه يوجد الحجر الأسود الذي نزل من الجنّة والله أعلم.[5]

أين يقع المسجد النبوي

ببيان اين يقع المسجد الحرام فإنّ المسجد النبوي واحدٌ من المساجد المقدّسة لدى المسلمين، وهو واحدٌ  من المساجد التي تُشدّ إليها الرحال في الإسلام، ويقع المسجد النبوي الشريف في المدينة المنوّرة في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية في شبه الجزيرة العربية، والمدينة المنوّرة تعدّ العاصمة الإسلامية الأولى في الدولة الإسلامية الأولى، تبعد المدينة المنورة عن مكّة المكرمة 400 كيلوا متر، وقد كانت تسمّى قبل الإسلام يثرب، وبعد هجرة النبي إليها سمّيت بالمدينة المنورة وظلّت عاصمة المسلمين حتّى عصر الدولة الأموية.[6]

شاهد أيضًا: من هو الخليفه الذي التقاء بالتابعي المخضرم اويس القرني

لماذا سمي بالمسجد الحرام

بتوضيح اين يقع المسجد الحرام فإن الكثير من المسلمين يبحثون عن سبب تسمية المسجد الحرام بهذا الاسم، وقد بيّن أهل العلم أنّه سمّي بهذا الاسم، لأنّ الله سبحانه وتعالى جعله حرمًا آمنًا إلى يوم القيامة، وقد حرّمها إلى يوم يُبعثون، فلا يجوز القتال فيها، ولا ينفر صيدها ولا يعضد شجرها، وقد روى عبد الله ابن عباس أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إنَّ هذا البَلَدَ حَرَّمَهُ اللَّهُ يَومَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ والأرْضَ، فَهو حَرَامٌ بحُرْمَةِ اللَّهِ إلى يَومِ القِيَامَةِ، وإنَّه لَمْ يَحِلَّ القِتَالُ فيه لأحَدٍ قَبْلِي، ولَمْ يَحِلَّ لي إلَّا سَاعَةً مِن نَهَارٍ، فَهو حَرَامٌ بحُرْمَةِ اللَّهِ إلى يَومِ القِيَامَةِ، لا يُعْضَدُ شَوْكُهُ، ولَا يُنَفَّرُ صَيْدُهُ، ولَا يَلْتَقِطُ لُقَطَتَهُ إلَّا مَن عَرَّفَهَا، ولَا يُخْتَلَى خَلَاهُ فَقالَ العَبَّاسُ: يا رَسولَ اللَّهِ، إلَّا الإذْخِرَ فإنَّه لِقَيْنِهِمْ ولِبُيُوتِهِمْ، قالَ: إلَّا الإذْخِرَ”.[7] وقد عظّمه الله بمضاعفة الأجر فيه للعبادات، فالفرائض في الصلاة فيه كمائة ألف فريضة فيما سواه والله أعلم.[8]

خصائص المسجد الحرام

إنّ معرفة اين يقع المسجد الحرام يدفع للبحث عن خصائصه التي خصّه الله فيها، فلمكّة خصائص معينة تميّزت بها عمّن سواها ولها الكثير من الأحكام الخاصّة، والتي يمكن تلخيصها بما يأتي:

  • إنّ المسجد الحرام هو قبلة المسلمين التي يقصدونها في الصلاة، وهي القبلة التي وهبها الله سبحانه وتعالى لنبيّه الكريم ليرضاها.
  • جعل الله سبحانه وتعالى مكّة المكرمة أمّ القرى، وقد سمّيت بذلك لأنّها أطهر وأشرف من سائر البلاد وكلّ البلاد تتبع لها.
  • يُضاعف الله الحسنات في المسجد الحرام وبالذّات أجر الصلوات، وهذه المضاعفة مبنية على حرمتها.
  • يعظم قدر السيئة فيها، فهي آكد وأعظم من السيئة في أطراف الأرض.
  • خصّ الله سبحانه وتعالى مكة المكرمة بأن جعلها حرمًا آمنًا يمتنع فيه القتال، وهي آمانٌ للناس يأمنون فيها على أنفسهم وأموالهم.
  • هي أحبّ البقاع على الأرض إلى الله سبحانه وتعالى.
  • فيها تزداد مظنة إجابة الدعاء.
  • حرّم الله سبحانه وتعالى على المشركين الدخول لمكّة المكرمة.
  • حرمة استقبالها واستدبارها عند قضاء الحاجة.
  • إنّ المسيح الدجال لا يمكن له الدخول لا لمكة ولا للمدينة، فعليها ملائكةٌ يحرسونها.
  • خصّ الله سبحانه وتعالى المسجد الحرام بأن تنجذب إليه قلوب الناس وتتعلق فيه، استجابةً لدعاء نبي الله إبراهيم عليه السلام.

أسماء المسجد الحرام

يهتمّ الكثير من الناس بمعرفة اين يقع المسجد الحرام وأسماؤه وأسماء المكان الذي يقع فيه، فللبلد الحرام أسماء عديدة وكثيرة، وقد ورد منها على ألسنة العرب وفي الكتاب والسنة، وكثرة أسمائها تدلّ على عظيم مكانتها، ومن أسمائها ما يأتي:[9]

  • مكّة: وهو أشهر الأسماء وأكثرها معرفةً به، وقد تمّ ذكره في القرآن الكريم مرّة واحدة، وسمّيت به لأنّها تمكّ من ظلم فيها، ولقلة مائها ولاجتذابها الناس من الأباعد.
  • بكّة: وقد ذكر في القرآن الكريم مرّة واحدة وقيل إنه يحمل ذات المعنى مع اسم مكة.
  • أمّ القرى: وذكر في القرآن الكريم مرّتين وقد سميت به لأنّ أهل القرى يتوجهون إليها ولأنها أعظك القرى.
  • المسجد الحرام: وهو الاسم الأكثر ذكرًا في القرآن الكريم، ويراد به البيت والمسجد حوله والحرم كله.
  • البلد: هو الاسم الذي ورد في القرآن الكريم ثلاث مرات.
  • البلد الأمين: ورد في القرآن مرة واحدة وسميت به لأنها آمنة.
  • البلدة: وردت في القرآن الكريم على لسان النبي صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا: ما العلاقة بين أهمية موقع الجزيرة العربية في قلب العالم وكونها مهبط

في كم آية ذكر المسجد الحرام

ورد ذكر المسجد الحرام بهذا التركيب اللفظي في القرآن الكريم 15 مرّة، وأريد به في بعض المواطن البلد الحرام والكعبة المشرفة ونحو ذلك، وقد ورد بأسماء أخرى في الكثير من المواطن والآيات، والتي نذكر منها فيما يأتي:

  • قال تعالى: {تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}.[10]
  • قال تعالى: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ}.[11]
  • قال تعالى: {وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا}.[12]
  • قال تعالى: {إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ}.[13]

بهذا نصل لختام ونهاية مقال اين يقع المسجد الحرام والذي قام بالتعريف بالبيت الحرام وبيان موضعه، وأين يقع المسجد النبوي، وكذلك بيّن خصائص المسجد الحرام وسبب تسميته، وذكر أشهر أسمائه، وبيّن عدد مرات ذكر اسمه في القرآن الكريم.

المراجع

  1. ^سورة الإسراء , الآية 1
  2. ^islamweb.net , الفرق بين المسجد الحرام والبيت الحرام , 25/02/2022
  3. ^سورة آل عمران , الآية 96
  4. ^تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط/ أبو سعيد الخدري/ 11738/صحيح
  5. ^marefa.org , المسجد الحرام , 25/02/2022
  6. ^marefa.org , المدينة المنورة , 25/02/2022
  7. ^صحيح البخاري , البخاري/ عبد الله بن عباس/ 3189/ صحيح
  8. ^islamweb.net , سبب تسمية المسجد الحرام , 25/02/2022
  9. ^alukah.net , أسماء البلد الحرام , 25/02/2022
  10. ^سورة البقرة , الآية 196
  11. ^سورة البقرة , الآية 126
  12. ^سورة الأنعام , الآية 92
  13. ^سور النمل , الآية 91

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *