من الوسائل التي من شأنها أن تحيي قلب المؤمن

من الوسائل التي من شأنها أن تحيي قلب المؤمن

من الوسائل التي من شأنها أن تحيي قلب المؤمن، يعد القلب مركز الإيمان وصلاح الإنسان أو ميله عن الحق فقال صلى الله عليه وسلم: “ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله” فارتبط صفاء القلب وصلاحه بصلاح النية والعمل، وسمي القلب من كثرة التقلب في أحواله فالقلب إن تمسك وثبت على الإيمان إلا أنه معرض للانتكاسة، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتعرف من الوسائل التي من شأنها أن تحيي قلب المؤمن وطرق الثبات على دين الحق وتقوية الإيمان بالقلب.

ظاهرة ضعف الإيمان

تعد ظاهرة ضعف الإيمان من أكثر الظواهر انتشاراً اليوم بين المسلمين، وهذه الظاهرة مرتبطة بقسوة القلب، حيث إن مركز استقامة الإنسان قلبه لو صلح، صلح كل عمله، وسمي القلب قلباً لشدة تقلبه فقال صلى الله عليه وسلم :”لقلب ابن آدم أسرع تقلباً من القدر إذا استجمعت غلياناً”.[1]، فقلب المرء كل ساعة بحال، لذلك وجب على المؤمن أن يراقب قلبه حتى إذا ما اكتشف العلة شرع بالدواء.

شاهد أيضا: كم عدد صفات المؤمنين وما هي اركان الايمان بالتفصيل

من الوسائل التي من شأنها أن تحيي قلب المؤمن

إحياء القلوب من أهم الأمور التي يجب أن ينتبه لها كل مؤمن، ليزيد الإيمان في القلب أو يهمل ويترك فيضف الإيمان ويقسو قلب المؤمن وإذا ضعف الإيمان لدرجة مات بالقلب فإن الإنسان يصل لمرحلة لا ينكر الباطل ولا يدعم الحق ولا يفرق بينهما وهذا يعني هلاك الإنسان، سنعرض بعض الوسائل التي إذا أتبعها المؤمن من شأنها أن تحيي قلب المؤمن وتبث فيه الإيمان والخشوع من جديد:

  • ترك المعاصي والبعد عنها: فالمعاصي آفة القلب لو لزمته مرض القلب واعتل وضعفت همته وركن للمعاصي واضطرب قلبه فقال تعالى: {ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.[2]
  • العودة إلى الله بتوبة نصوحة: ولا تتحقق التوبة إلا بتحقق شروطها وهي : ترك الذنب والإقلاع عنه والندم على ما اقترفه من ذنب وأن يعقد النية ألا يعود إليه وأن يرد الحقوق إلى أصحابها.
  • المثابرة والاجتهاد في زيادة الإيمان: فالإيمان يترسخ ويزداد بالطاعة وينقص ويذبل بالمعصية ومن أهم الوسائل لزيادة الإيمان التأمل والتفكر بالكون وصنع الله المبدع ومعرفة صفات الله وأسماءه وتفسير معانيها والاجتهاد في زيادة الطاعات لأنها تقرب من الله وتجعل الجوارح تخشع لله .
  • كثرة الدعاء: فالدعاء تسليم كل أمورنا وحوائجنا للملك القادر والدعاء يشعر المؤمن بلذة القرب من الله ومناجاته.
  • قراءة القرآن الكريم والتمعن في آياته.
  • المحافظة على أداء الصلوات الخمسة بقمة الخشوع والتهجد.
  • التزام شرع الله والعمل الصالح.

شاهد أيضا: دعاء دخول رمضان اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان كامل

أسباب نقص الإيمان

إذا المرء ترك هواه يحكمه واستكان له فإنه هلك ومن أهم أسباب نقصان الإيمان التالي :

  • قلة الطاعات والتهاون في أداء فروض الله وسنن النبي
  • الإقبال على ارتكاب المعاصي دون شعور بالذنب
  • ابتعاد المرء عن التفكر بآيات الله في الكون والابتعاد عن تلاوة القرآن وترتيله والتفكر في معانيه
  • الجهل في أسماء الله وصفاته

شاهد أيضا: بالرجوع الى احد الكتب المعنية بالاحاديث الموضوعة

الثبات على دين الله سبحانه وتعالى

لعل موضوع الثبات من أهم المواضيع التي تخص كل مسلم ليبقى في الطريق المستقيم ومع دخولنا للقرن الواحد والعشرين كثرت مغريات الحياة والفتن التي تشتت قلب المؤمن إن ترك نفسه أمامها، كما أن الثبات على دين الله هو انتصار المرء أما الرغبات والشهوات ابتغاء الأجر ونعيم الجنة، وكان يكثر الرسول صلى الله عليه وسلم من دعاء” اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد”.[3]

ووجهنا النبي ضمن منهجه النبوي إلى  المداومة على الطاعة لأن الطاعة تجر طاعة والذنب يورث ذنب فقال صلى الله عليه وسلم ” أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قل”.[4]

شاهد أيضا: الإيمان بأسماء الله وصفاته كما جاءت في الكتاب والسنة هو تعريف

وإلى هنا نكون قد توصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا من خلاله عن الثبات على الحق والإيمان وأسباب نقصانه في قلب المؤمن وتعرفنا من الوسائل التي من شأنها أن تحيي قلب المؤمن.

المراجع

  1. ^ ذخيرة الحفاظ , ابن القيسراني، عبدالله بن مسعود، 1155/2عبيد الله بن زحر متروك
  2. ^ سورة الرعد , الآية 28.
  3. ^ تخريج الإحياء , العراقي، شداد بن أوس، 421/1، منقطع وضعيف
  4. ^ صحيح الجامع , الألباني، عائشة أم المؤمنين، 163، صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.