المحافظة على صلاة الظهر في وقتها يعتبر

المحافظة على صلاة الظهر في وقتها يعتبر

المحافظة على صلاة الظهر في وقتها يعتبر ؟ هو عنوان هذا المقال، فقد فرض الله الصلاة على جميع عباده، وجعلها في أوقات محددة من اليوم، ووعد من حافظ على الصلاة في وقتها من عباده بالفضل الكثير، وقد خصَّ الله تعالى كل صلاة من الصلوات الخمس المفروضة بفضل محدد، وفي هذا المقال سنقوم بتوضيح فضل المحافظة على الصلوات في أوقاتها، وماذا يعتبر المحافظة على صلاة الظهر في وقتها.

المحافظة على الصلوات

فرض الله تعالى الصلاة على المسلمين في أوقات محددة وجعلها كتابًا موقوتًا عليهم، فقد قال تعالى في كتابه الكريم: “فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ ۚ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۚ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا”[1]، والصلاة هي أول ما يُسأل عنه الإنسان يوم القيامة من الأعمال، فالمحافظة عليها أمرٌ واجب على كل مسلم، والمحافظة على الصلاة تعني:[2]

  • الاستعداد للصلاة نفسيًا قبل البدء بها من حيث الرغبة بالخشوع وعدم الانصراف الفكري عنها.
  • تعظيم شأن الصلاة، وعدم الاستهتار أو الاستهانة بها، أو بوقتها.
  • الإقبال على الصلاة برغبة ولهفة وحب للتقرب من الله تعالى.
  • الوضوء وأداء شروط الطهارة اللازمة للصلاة.
  • حُسن أداء الصلاة وعدم الاستعجال بها وإتمام ركوعها وسجودها.
  • حضور القلب والإكثار من الدعاء والاستغفار في الصلاة.
  • المحاولة الدائمة بالابتعاد عن الالتفات والشرود في الصلاة، لأنَّ ذلك من عمل الشيطان ليحرم المرء أجر الصلاة.

شاهد أيضًا: كيف يسرق الشخص من صلاته

المحافظة على صلاة الظهر في وقتها يعتبر

المحافظة على صلاة الظهر في وقتها يعتبر واجب، فإنَّ المحافظة على اداء الصلوات في وقتها هو أمر من الأمور المحببة إلى الله تعالى، فقد قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في حديثه الشريف الوارد عن عبد الله بن مسعود حين قال: ” سَأَلْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ العَمَلِ أحَبُّ إلى اللَّهِ؟ قالَ: الصَّلَاةُ علَى وقْتِهَا قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: برُّ الوَالِدَيْنِ قالَ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: الجِهَادُ في سَبيلِ اللَّهِ قالَ: حدَّثَني بهِنَّ، ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزَادَنِي”[3]، أمّا عن صلاة الظهر فهي صلاة في منتصف اليوم تكون الشمس في وقتها أحيانًا شديدة الحر، وقد ورد عن رسولنا الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- أنَّه أخر صلاة الظهر وذلك عن عبد الله بن عباس أنَّه قال: “صَلَّيْتُ مع النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ثَمَانِيًا جَمِيعًا، وَسَبْعًا جَمِيعًا. قُلتُ: يا أَبَا الشَّعْثَاءِ أَظُنُّهُ أَخَّرَ الظُّهْرَ، وَعَجَّلَ العَصْرَ، وَأَخَّرَ المَغْرِبَ، وَعَجَّلَ العِشَاءَ، قالَ: وَأَنَا أَظُنُّ ذَاكَ”[4]، وقد فضّل الله تعالى صلاة الظهر عن غيرها بأنَّه وعد من حافظ على صلاة الظهر وسنّتيها القبلية والبعديّة من عباده بتحريمه عن نار جهنم، وقد ورد دليل ذلك في قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “من حافَظَ على أربعِ رَكعاتٍ قبلَ الظُّهرِ وأربعٍ بعدَها حُرِّمَ على النَّارِ”[5]، فإنَّ في أداء صلاة الظهر وسنّتيها بعد عن النار بإذن الله تعالى، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: الصلوات الجائزة في أوقات النهي

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي وضّح لنا أهمية المحافظة على كل صلاة في وقتها المحدد، كما بيّنا المحافظة على صلاة الظهر في وقتها يعتبر، فضل المحافظة على صلاة الظهر وسنّتيها، وجواز تأخير صلاة الظهر.

 

المراجع

  1. ^سورة النساء , الآية 103.
  2. ^islamway.net , المحافَظة علَى الصلوات الخمس , 11-3-2021
  3. ^صحيح البخاري , عبد الله بن مسعود، البخاري، 5970، صحيح.
  4. ^صحيح مسلم , عبد الله بن عباس، مسلم، 705، صحيح.
  5. ^صحيح أبي داود , أم حبيبة أم المؤمنين، الألباني، 1269، صحيح.
  6. ^islamweb.net , الوقت الأفضل في أداء صلاة الظهر , 11-3-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *