ما هو الفرق بين المنى والمذى للنساء

ما هو الفرق بين المنى والمذى للنساء

ما هو الفرق بين المنى والمذى للنساء وهل يوجب الغسل بعد خروج هذه السوائل التي تخرج من المرأة عند ممارسة العلاقة الحميمية أو إثارة الشهوة والعديد من الاستفسارات الأخرى التي تبحث الكثير من النسوة على صفحات الإنترنت، لمعرفة الحكم الشرعي لخروج هذه السؤال واستوجاب الغسل بعدها لأداء العبادات بالشكل الأمثل، وعبر موقع مقالاتي سوف نسلط الضوء على كل ما يخص هذا الموضوع بصورة مفصّلة.

ما هو الفرق بين المنى والمذى للنساء

هناك مجموعة من الفروق بين المني والمذي نبينها فيما يلي:[1]

  • اللون: يعرف المني عند النساء بأنه مياه بيضاء اللون تميل إلى اللون الأصفر الفاتح، وفي بعض الأحيان يكون أبيض، أما المذي فهو ماء أبيض.
  • الرائحة: المني عند النساء له روائح مختلفة، فيكون كرائحة مني الرجل أي كرائحة طلع النخيل وقريبة من رائحة العجين، أما المذي لم يتحدث العلم عن رائحته.
  • القوام: مني المرأة يمتاز بقوام رقيق، أما مذيها فهو لزج القوام.
  • حالة الجسم بعد النزول: يكون خروج المني من المرأة عند الشهوة العارمة، ويعقبه فتور في الجسم وانطفاء في الشهوة: أما المذي فقد يخرج لمجرد المداعبة وأحيانا الحديث أي حالة الشهوة الصغرى، ولا يعقبه فتور في الجسم أو الشهوة، وقد لا تشعر المرأة بخروجها.
  • طريقة خروجه: المني يخرج من المرأة في الشهوة العارمة على شكل دفقات متعددة، أما المذي فيخرج على شكل يخرج بدفق واحد وليس على دفعات.
  • الطهارة: المني هو ماء ليس بنجس بينما ذهب البعض أن مني المرأة نجس استنادا إلى الرطوبة في الفرج، أما المذي فهو من النجاسة.

شاهد أيضًا: هل يجوز النوم على جنابة في رمضان وهل يفسد الصوم

هل يجب على المرأة أن تغتسل من المذي

إن نزول المذي لا يوجب الغسل، حيث أن المذي يخرج من المرأة عند الاستثارة الجنسية، أو المداعبة وفي بعض الأحيان ينتج عن الكلام، لا يعقبه الفتور في الشهوة، وقد يخرج من المرأة دون أن تشعر به، والمذي ماء نجس غير طاهر يجب إزالته من الموضع الذي يصيبه كغسل الفرج منه، والوضوء لتجديد الطهارة، أما المني يوجب الغسل للتطهر منه.

ودليل ذلك ما رواه أبو داود في سننه عن سهل بن حنيف قال: كنت ألقى من المذي شدة، وكنت أكثر من الاغتسال، فسألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن ذلك فقال: إنما يجزئك من ذلك الوضوء، قلت: يا رسول الله فكيف بما يصيب ثوبي منه؟ قال: يكفيك بأن تأخذ كفاً من ماء، فتنضح بها ثوبك حيث تُرى (أي تظنّ) أنه أصابه”.[1]

شاهد أيضًا: هل اخراج المنى عمدا يبطل الصيام

أنواع الإفرازات الخارجة من فرج المرأة وحكمها

الإفرازات الخارجة من فرج المرأة هي على عدة أنواع نذكر منها:[2]

  • المذي: سائل أبيض رقيق يخرج عند الشهوة، هو عند النساء أكثر من الرجال، قد ينتج عن الملاعبة والملاطفة دون المباشرة، وهو سائل نجس يجب التخلص منه عن طريق الوضوء وغسل أثره من الثياب.
  • الودي: وهو سائل ثخين يخرج عقب البول، وحكمه أنه نجس يجب الوضوء منه باتفاق العلماء.
  • المني: سائل أبيض يخرج عند بلوغ ذروة الشهوة وحكمه بأنه ليس نجس ويجب الغسل منه.
  • الرطوبة: أو ما يسميه العلماء برطوبة فرج المرأة واختلف العلماء في حكمها، فمنهم من قال بنجاستها أو طهارته ولكن ما اتفق عليه طهارته في صحيح المذاهب مطلقاً.

شاهد أيضًا: هل يجوز الاغتسال من الجنابة بعد اذان الفجر في رمضان

هل المرأة تحتلم وما حكم ذلك؟

إن المرأة تحتلم كما الرجل وهذا من الأمور الطبيعية، ودليل ذلك ما روت أم سلمة هند بنت أمية رضي الله عنها في صحيح البخاري ومسلم، حيث قالت: {جَاءَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقَالَتْ: يا رَسولَ اللَّهِ إنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الحَقِّ، فَهلْ علَى المَرْأَةِ مِن غُسْلٍ إذَا احْتَلَمَتْ؟ قَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إذَا رَأَتِ المَاءَ فَغَطَّتْ أُمُّ سَلَمَةَ، تَعْنِي وجْهَهَا، وقَالَتْ: يا رَسولَ اللَّهِ أوَتَحْتَلِمُ المَرْأَةُ؟ قَالَ: نَعَمْ، تَرِبَتْ يَمِينُكِ، فَبِمَ يُشْبِهُهَا ولَدُهَا}، [3] حكم احتلام المرأة هو الاغتسال إذا رأت ماء المني، أما إذا احتلمت ورأت أنها تنزل ولم تجد الماء فليس عليها الغسل وهذا بالإجماع.

شاهد أيضًا: خروج المذي هل يوجب الغسل

ما حكم ما علق من أثر المذي على الثياب

تباينت آراء العلماء حول حكم ما علق على الثياب من أثر المذي وما يلزم فعله حتى يتطهر الثوب من نجاسة المذي، حيث ذهب جمهور العلماء لا بد تطهير الثوب بغسله، وقال آخرون يكتفى بالنضح، والراجح هو غسل الموضع الذي لحقه المذي من الثوب، ورش الثوب بالماء يستعاض به عن الغسل، روى سهل بن حنيف في الحديث الشريف: {كنتُ ألقَى مِنَ المذْيِ شدةً وعناءً، فكنتُ أُكْثِرُ منه الغسلَ، فذكرْتُ ذلِكَ لِرَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ وسألتُهُ عنْهُ؟ فقال: إِنَّما يجزِئُكَ منْ ذلِكَ الوضوءُ فقلتُ يا رسولَ اللهِ، كيْفَ بما يُصِيبُ ثوبِي منْهُ؟ قال: يكفيكَ أنْ تأخُذَ كفًّا مِنْ ماءٍ، فتنضَحَ بِهِ ثوبَكَ حيثُ ترَى أنَّهُ أصابَ مِنْهُ}.[4]

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهية هذا المقال الذي حمل عنوان ما هو الفرق بين المنى والمذى للنساء، وقد ذكرنا في سطوره السوائل التي تخرج من المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو إثارة الشهوة، والفرق بينها، وحكمها واستوجاب الغسل فيها لأداء العبادات.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , علامات التفريق بين المني والمذي للمرأة , 09/05/2022
  2. ^ islamweb.net , أنواع الإفرازات الخارجة من فرج المرأة وحكمها , 09/05/2022
  3. ^ صحيح البخاري , البخاري ، أم سلمة أم المؤمنين ، 130 ، صحيح
  4. ^ سنن الترمذي , الترمذي ، سهل بن حنيف ، 115 ، صحيح حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.