الفرق بين البقع البيضاء والبهاق

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 1 أكتوبر 2021 , 22:10
الفرق بين البقع البيضاء والبهاق

الفرق بين البقع البيضاء والبهاق الذي يعد واحدًا من الأمراض الجلدية المعقدة التي تظهر في مختلف المراحل العمرية، ويعود ظهورها لأسباب مختلفة، ومن أبرز أعراضها ظهور بقع بيضاء على الجلد، ومن الجدير بالذكر أنه ليست كل البقع البيضاء تعد من أعراض البهاق ولكنها قد تظهر لأسباب أخرى. 

مرض البهاق

يعتبر مرض البهاق أحد الأمراض المكتسبة والذي يعد من أكثر الأمراض التي تظهر بصورة واضحة على البشرة، ويحدث البهاق  نتيجة مجموعة من الاختلالات التي قد تصيب الخلايا الصبغية بالجسم المعروفة باسم الميلانين، حيث تتمثل الإصابة بمرض البهاق في عجز الخلايا الصبغية عن إنتاج صبغة الميلانين التي تكون اللون الطبيعي للبشرة، ويعد البهاق من الأمراض المعروفة إلا أنه لم ينتشر على نطاق واسع حيث بلغت نسبة انتشاره بين سكان العالم حوالي 1%. 

أشارت كافة الدراسات إلى أن نسبة الإصابة بمرض البهاق قبل بلوغ سن العشرين تصل إلى حوالي 50%، ولا يقتصر ظهور بقع البهاق على مناطق معينة من الجسم، ويبدأ في الظهور عند التعرض المباشر لبعض مناطق الجسم للشمس أو التعرض للاضطرابات الانفعالية، وتعد اليدين والوجه ومحيط العينين هما أكثر الأماكن التي يظهر بها البهاق، وقد تظل تلك البقع ثابتة أو تزداد بتقدم العمر، ويتم محاربة تلك البقع أو الخلايا العصبية  من قبل جهاز المناعة والتي تبدأ بلون باهت ثم لون وردي فاتح حتى فشل جهاز المناعة في مقاومة تلك الخلايا والفقدان التام للونها. 

أنواع مرض البهاق

يأتي مرض البهاق في ثلاثة أنواع؛ تختلف باختلاف طبيعة ظهور البقع وهي البهاق العام والموضعي والجزئي والذي أقل الأنواع من حيث الانتشار حيث يعتبر نوعًا نادرًا، وتظهر بقع البهاق الجزئي في جزء محدد من الجسم، أما العام فتكون البقع موزعة على كافة أنحاء الجسم، أما في البهاق الموضعي تظهر بقع متعددة في منطقة واحدة فقط.  

أعراض مرض البهاق

توجد بعض الأعراض التي من شأنها تعزيز الإصابة بمرض البهاق والتي كانت كالتالي: 

  • التوتر والقلق والاضطرابات الانفعالية. 
  • التعرض المباشر لأشعة الشمس لوقت طويل مما يؤدي للإصابة بحروق الجلد. 
  • التعرض البشرة المستمر لمواد كيميائيّة ذات معدلات خطورة عالية. 

معززات الإصابة بمرض البهاق وخطورته على الجسم

يعتبر البهاق مرض مكتسب وليس وراثي، وعلى الرغم من ذلك حال وجود تاريخ مرضي في العائلة للإصابة به يعزز من إصابة أشخاص أخرى بنفس المرض، كما يعد كل من مرضى السكري، واديسون، والخشونة الجلدية، والصدفية والذئبة الحمراء، والروماتويد، ومرضى التهاب الغدة الدرقية من أكثر الحالات المعرضة للإصابة بالبهاق، حيث يتسبب البهاق في الكثير من الحالات بالقلق الشديد والتوتر الذي يؤدي إلى الانعزالية والانسحاب من المناسبات الاجتماعية الأمر الذي قد يتطور إلى الإصابة بالاكتئاب، وهناك بعض الحالات النادرة التي قد تتعرض للإصابة بسرطان الجلد والغدد نتيجة تطور الإصابة بالبهاق. 

علاج مرض البهاق

إن الخطوة الأولى في علاج مرض البهاق تتمثل في التخلص من الضغوط النفسية وتقبل الإصابة والرضا بذلك القضاء، كما تطورت الطرق العلاجية له من خلال الاشعة فوق البنفسجيّة أو القيام بترقيع الجلد، أو إزالة إحدى الطبقات المصابة من الجلد وإضافة إحدى المواد التي تعيد عملية صبغ الجلد مرة ثانية. 

شاهد أيضًا: لازالة البقع السوداء من الوجه نهائيا

البقع البيضاء وأسباب ظهورها

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور بعض البقع البيضاء على الجلد، وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي: 

الالتهابات الجلدية

يتمثل ذلك السبب في ظهور تلك البقع نتيجة لبعض الالتهابات الجلدية التي نشأت إثر التعرض لمرض معين، وهي من الأسباب التي يمكن معالجتها بسهولة. 

ضعف المناعة

تظهر أحيانًا بعض البقع البيضاء على الجلد نتيجة لوجود ضعف أو   اختلال في الجهاز المناعي أو نتيجة للإصابة بالانيميا وسوء التغذية، ويمكن أيضا معالجة ذلك السبب بسهولة من خلال التداوي بالعقاقير المعززة للمناعة وعلاج أمراض سوء التغذية. 

التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر

يتسبب التعرض المباشر لأشعة الشمس في إصابة الجلد ببعض البقع البيضاء أو الحمراء والمعروفة باسم بقع الشمس، وتظهر تلك البقع عقب التعرض المباشر للشمس لوقت طويل، ويرجع ظهورها إلى البدء في سن الأربعين أو وجود بعض الجينات الوراثية، وتبدأ بالظهور تدريجيًا بدءً من القدم مرورًا بالذراعين، ثم الوجه ويمكن التخلص منها من خلال الواقي. 

الفطريات النخالية

تأتي تلك الفطريات في نوعين؛ النخالية البيضاء والنخالية المبرقشة، وتعرف النخالية المبرقشة على أنها عبارة عن طفح يظهر على الجلد في صورة بقع صغيرة بيضاء أو وردية، والتي يمكن معالجتها باستخدام المراهم المخصصة للتخفيف من حدة الالتهاب، وتظهر النخالية المبرقشة بشكل كبير لدى النساء والبالغين، وتكون مصحوبة بحكة في المكان المصاب، ويشيع ظهور ذلك النوع في المناطق الدافئة، وتتمثل النخالية البيضاء في تلك البقع الحمراء التي تظهر على البشرة وتقل حدة اللون بمرور الوقت وتكون مصحوبة بالحكة، يشيع ظهورها لدى أصحاب البشرة الجافة، كما تظهر للفئات العمرية بين 3 وحتى 16 عام وتتم معالجتها بالكريمات المخصصة لذلك المرض. 

الدخينات

تتمثل الدخينات في تلك الالتهابات التي تظهر نتيجة التعرض المباشر لأشعة الشمس، أو وضع بعض المستحضرات التجميلية قوية التأثير على البشرة، يعود سبب ظهورها إلى تجمع مادة البروتين على البشرة والتي تمنح البشرة الحماية اللازمة لطبقة الجلد الخارجية. 

شاهد أيضًا: ازالة الجلد الميت من الوجه وحماية البشرة من تراكمه مرة ثانية

الفرق بين البقع البيضاء والبهاق

هناك مجموعة من الفروق التي يمكن الاستناد إليها للتعرف على الفرق بين البقع البيضاء والبهاق وهو كالتالي: 

الفرق وفقا للأسباب

تظهر البقع البيضاء نتيجة لمجموعة من الأسباب والمتمثلة في التعرض المباشر لأشعة الشمس، والفطريات النخالية البيضاء و المبرقشة، والدخينات، في حين أن البهاق يظهر نتيجة حدوث اختلال في الجهاز المناعي، وعجز الخلايا العصبية عن إنتاج المادة الصبغية المسؤولة عن احتفاظ الجلد بلونه. 

الفرق وفقا لطبيعة البقع

تبدأ بقع البهاق بلون باهت ثم تأخذ لون وردي، ثم تتحول إلى اللون الأبيض، أما طبيعة البقع البيضاء تكون بقع حمراء داكنة أو بقع بيضاء.

تظهر بقع البهاق بشكل واضح وذات حدود واضحة، أما البقع البيضاء ترتفع عن مستوى المناطق الغير مصابة، كما لا تكون محددة الحدود

الفرق وفقا للأعراض

تأتي أعراض بقع البهاق بشكل مختلف حيث لا يشعر بها المريض ولا تسبب أي ألم، أما البقع البيضاء تكون مصحوبة بالشعور بالحكة والاحمرار والألم. 

الفرق وفقا للعلاج

يمكن معالجة البقع البيضاء بطريقة سهلة من خلال مضادات الفطريات والكريمات مع ضمان عدم ظهورها مجددا، أما البهاق يمثل بعض الصعوبة في علاجه، حيث يتطلب استخدام الليزر والأشعة فوق البنفسجيّة فضلاً عن حقن الكورتيزون من أجل تعزيز إعادة تصبغ الجلد مرة ثانية.

شاهد أيضًا: أدوات نظافة الوجه .. ادوات تنظيف البشرة من المنزل 

الفرق وفقا للأسباب الوراثية

تظهر البقع البيضاء أحيانًا نتيجة لوجود تاريخ مرضي لأحد أفراد العائلة سبق له أن تعرض للإصابة بها مثل الإصابة بالفطريات النخالية البيضاء، أما البهاق فهو لا ينتمي للأمراض المناعية حيث يتم اعتباره مرضا مكتسب ينتج عنه اختلال الجهاز المناعي وعدم القدرة على إفراز المادة الصبغية بالجلد، ومن الجدير بالذكر أن كلا من البهاق والبقع البيضاء يتشابهان في كونهما لا يتسببان في حدوث عدوى، كما يتطلب كلاهما الحصول على الدعم والمؤازرة النفسية اللازمة للمريض. 

على ذلك تم التعرف على الفرق بين البقع البيضاء والبهاق ومناقشة أنواع وأعراض وعلاج البهاق، كما تم التعرف على البقع البيضاء والأسباب المختلفة للإصابة ومواضع التفرقة بينها وبين البهاق.