العصر الجاهلي هو العصر الذي نضج فيه الأدب

العصر الجاهلي هو العصر الذي نضج فيه الأدب

العصر الجاهلي هو العصر الذي نضج فيه الأدب، تطور معنى الأدب في اللغة على مر العصور، فلفظة الأدب بدأت بمعنى المأدبة، أي وليمة الطعام، ثم تطورت إلى مكارم الأخلاق، ثم استقرت على معنى الشعر والنثر والخطب، والأدب اصطلاحاً، ثقافة الفرد وإنتاج عقله، وقد مر الأدب بمراحل وعصور كثيرة، بدأ من العصر الجاهلي، فالإسلامي، فالأموي، إلى أن وصل إلى مرحلة الأدب الحديث والمعاصر، وعبر موقع مقالاتي سنتحدث عن الأدب في العصر الجاهلي.

تعريف العصر الجاهلي

العصر الجاهلي، حسب ما أورده المؤرخون، هو الفترة الزمنية، التي سبقت ظهور النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويقدر امتدادها، إلى قرن ونصف القرن، يقول الجاحظ: إذا استظهرنا الشعر وجدنا له إلى أن وجد الإسلام مئة وخمسين عاماً، وقد سادت اللغة العربية في ذلك العصر، وأطلق عليه تسمية العصر الجاهلي، لجهل الناس بالإسلام، حيث كانت العصبية القبلية، والثارات، وعبادة الأصنام، مسيطرة في ذلك العصر إلى أن أتى الإسلام وحرم ذلك. 

شاهد أيضًا: من هو امير الشعراء في العصر الجاهلي ولماذا لقب بهذا الاسم

العصر الجاهلي هو العصر الذي نضج فيه الأدب

العصر الجاهلي أحد العصور التي مرت على شبه الجّزيرة العربيّة إبان العصر الإسلامي بحوالي نصف قرن، وتميّز هذا العصر بكثرة شعرائه، فكان معظم رجالات هذا العصر يتقنون نسج الشّعر، وعرفوا بشعرهم الخاص بالأمجاد والتغنّي بالدّيار والأنساب والأخلاق الحميدة، فكان الجاهليّون كرماء شعراء ذوي نسب فصيحين بليغين باللغة العربيّة، وعُرف عنهم الحكمة والدّراية، ومن هذا نجد أن الجّواب الصحيح لهذا السّؤال هو:

  • عبارة صحيحة.

شاهد أيضًا: ما الإسم الذي خلّد أشهر القصائد التي قيلت في تاريخ الأدب العربي منذ العصر الجاهلي وحتى الوقت الحالي؟

سمات العصر الجاهلي

لقد تميز العصر الجاهلي واختلف عن بقية العصور، ورغم جهلهم بتعاليم الإسلام، إلّا أن هناك سمات كثيرة ميزت هذا العصر عن بقية العصور، ومن هذه السمات نذكر منها ما يأتي:

  • الأخلاق الحميدة: كان العرب في العصر الجاهلي يتمتعون بالأخلاق الكريمة، فقد أحسنوا الجوار، وأغاثوا الملهوف، وأكرموا الضيف، واحترموا العهد والميثاق، وصدروا معاني الرجولة والوفاء. 
  • انتشار الشعر: نازل الشعراء منزلة رفيعة في قبائلهم، فقد كان الشعر وسيلة من وسائل التواصل بين العرب، وكانت العربية الفصحى، لغة الشعراء، حيث كان الشاعر يهتم بصياغة شعره وبلاغته، أكثر من القصيدة بحد ذاتها، وكانت جميع القصائد تبدأ بالشوق إلى الماضي، والوقوف على الأطلال. 
  • تعدد الديانات: كان الشرك بالله مسيطرا في ذلك العصر، كما وجدت بعض الديانات كاليهودية والمسيحية، والزرادشتية. 

وفي نهاية مقالنا العصر الجاهلي هو العصر الذي نضج فيه الأدب، نكون قد أجبنا عن سؤالنا، وتعرفنا على العصر الجاهلي، وأبرز سماته.

المراجع

  1. ^marefa.org , الأدب العربي في العصر الجاهلي , 22/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.