الطعام الذي يقدم للضيوف

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر 2021 , 10:09
الطعام الذي يقدم للضيوف

الطعام الذي يقدم للضيوف سؤال حير العديد من الناس، واتجه العديد منهم إلى البحث عن إجابة هذا اللغز، فمعروف لدينا إذا جاء ضيف ما؛ علينا إكرامه فهذه سنه حثنا عليها رسولنا الكريم، ويعتبر إكرام الضيف من الصفات الحميدة ومكارم الأخلاق التي يجب أن يتصف بها كل مؤمن.

الطعام الذي يقدم للضيوف

يعد الطعام الذي يقدم للضيوف هو المأدبة، والمأدبة من الأشياء التي تعبر عن مدى إكرامك لضيفك، حيث عليك قصد وجه الله عند نزول ضيف على دارك، والقاصد لوجه الله يجود بالموجود ولا يبخل وكذلك لا يكلف نفسه فوق طاقتها، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من كان يؤمنُ بالله واليوم الآخر فليُكرم ضيفَه” [رواه البخاري ومسلم]، كما قال  النبي لعبد الله بن عمرو: “إن لزَوْرِك عليك حقًّا” [رواه البخاري ومسلم]، وفيما يخص الطعام المقدم للضيف قال رسول الله: “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفَهُ جائزتَهُ”، قالوا: وما جائزتُه؟ قال: “يومٌ وليلةٌ، والضيافة ثلاثة أيام، وما كان بعد ذلك فهو صدَقةٌ عليه” [رواه البخاري ومسلم]، وفيما ورد عن معنى الحديث أن واجب الضيف ثلاثة أيام يأكل من أجود طعام المضيف، وإذا ظل أكثر من ثلاثة أيام فيأكل من أكل أهل البيت ويعتبر صدقة عليه.

شاهد أيضًا: اسباب الاسراف في الماء والطعام وما هي الاضرار المترتبة عليه

آداب تقديم الطعام

عند تقديمك الطعام لأحد الضيوف عليك مراعاة بعض الآداب، مثل:

  • احرص على تعجيل الطعام ربما يكون الضيف جائعًا، ويستحي من القول لأن ذلك يعتبر من إكرام الضيف، ومن الأقوال المأثورة عن حاتم الأصم إنه قال : العجلة من الشيطان إلا خمسة فإنها من سنة النبي محمد ” إطعام الضيف، وتجهيز الميت ، وتزويج البكر، وقضاء الدين، والتوبة من الذنب “.
  • إذا عزمت على ضيفك بالطعام فاعتذر، فلا تمسك عنه بمجرد الاعتذار وكأنك تخلصت من ورطه، فإن ذلك دلالة  على البخل وسوء التصرف، فلا تقل لضيفك هل أقدم لك الطعام؟ يجب عليك تقديمه دون سؤال، وكما قال الثورى : إذا زارك أخوك فلا تقل له أتأكل ؟ أو أأقدم إليك ؟ ولكن قدم فإن أكل وإلا فارفع.
  • لا تبخل على ضيفك بطعام ما، ولا تواريه وليكون قصدك وجه الله، والقاصد لوجه الله يجود بالموجود.
  • عليك الحرص عند قدوم ضيف إلى منزلك وتقديم الطعام إليه ألا ترفع المائدة قبل أن يكتفي الضيف من الطعام.
  • احرص أيضًا على ألا تشبع قبله وتنصرف وتتركه لأن ذلك يحرج الضيف، بل عليك مشاركته حتى لو كان شبعانا أو التظاهر بأنك تشاركه، وافتح مجال للحديث بينكم بما يميل إليه نفس الضيف.

شاهد أيضًا: طرق تقديم الطعام على السفرة في المناسبات والحفلات

آداب يجب على الضيف معرفتها

كما قمنا بمعرفة الآداب التي يجب أن يتبعها المضيف على الضيف أيضًا أن يعرف ما هي الآداب التي يجب عليه إتباعها، وهي:

  • عدم إحراج المضيف؛ لقوله ﷺ: “ولا يحل له أن يثوي عند صاحبه حتى يحرجه، الضيافة ثلاثة أيام”.
  • عدم تكليفه للمضيف فوق طاقته.
  • ألا يتعدى في أكل الطعام.
  • ألا يتصرف في الطعام بشكل يضايق أهل البيت.
  • عدم جواز تقدم الضيف على صاحب البيت في الإمامة أثناء الصلاة.
  • ينبغي على الضيف إذا دعي للطعام المبادرة إلى الأكل، لأن في السنة إذا قدم الطعام على الضيف أن يبادر بالأكل؛ لأن ذلك كرامة لصاحب المنزل.
  • سرقة الضيف من بيت المضيف يعد من الكبائر، لأن المضيف أدخله وأكرمه.
  • حلف الضيف على المضيف بالطلاق بعدم الذبح، لأن ذلك من المنكرات التي يقع فيها العديد من الناس.

بعد معرفتنا بإجابة سؤال الطعام الذي يقدم للضيوف وكانت الإجابة هي المأدبة، يجب علينا التنويه أن الإسلام حث في القرآن والسنة النبوية على إكرام الضيف، فيجب علينا إتباع هدى النبي والصحابة من بعده في سيرتهم العطرة وأخلاقهم الكريمة في إكرام الضيف وتقديم أجود وأحب الطعام إلى نفس الضيف.