الطبقة الداخلية الموجودة في مركز الأرض هي لب في الحالة السائلة

كتابة حنان غنيمي - تاريخ الكتابة: 26 ديسمبر 2021 , 00:12
الطبقة الداخلية الموجودة في مركز الأرض هي لب في الحالة السائلة

الطبقة الداخلية الموجودة في مركز الأرض هي لب في الحالة السائلة ، هل العبارة صحيحة أم خاطئة هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال المقال التالي، حيثٌ تٌعدّ نواة الأرض هي مركز الكوكب بما يحمله من درجة الحرارة شديدة الارتفاع والكثافة العالية، كما يوجد لبّ الأرض على شكل كرة تحت القشرة الباردة الهشة والوشاح الصلب، على بعد ما يقرب من 2900 كيلومتر (1802 ميل) تحت سطح الأرض، ويبلغ نصف قطرها حوالي 3485 كيلومترًا (2165 ميلًا).

الطبقة الداخلية الموجودة في مركز الأرض هي لب في الحالة السائلة

الطبقة الداخلية الموجودة في مركز الأرض هي لب في الحالة السائلة، الإجابة هي: العبارة خاطئة، لأنّ على الرغم من الارتفاع الشديد في درجة حرارة لبّ الأرض إلاّ هذا الارتفاع الشديد أدى إلى ارتفاع الضغط في باطن الأرض مما جعل المواد في حالة صلبة وليست سائلة، يعتبر لبّ الأرض الفرن الحراري الأرضي المدرج نتيجة زيادة الحرارة والضغط في باطن الأرض، وصل التدرج في درجات الحرارة لباطن الأرض حوالي 25 درجة مئوية لكل كيلومتر من العمق (1 درجة فهرنهايت لكل 70 قدمًا)، ومن العوامل الأساسية التي تساهم في درجة الحرارة في قلب الأرض هي تحلل العناصر المشعة ، والحرارة المتبقية من تكوين الكواكب، والحرارة المنبعثة عندما يتصلب اللب الخارجي السائل بالقرب من حدوده مع اللب الداخلي، ويتكون لبّ الأرض بالكامل من معدن الحديد والنيكل، والرمز الكيميائي المختصر سبائك الحديد والنيكل هو KNiFe، المتعارف في الجدول الدوري.[1]

شاهد أيضًا: ماذا يحدث للضغط عند الانتقال من باطن الارض الى سطحها

الطبقات التركيبية والميكانيكية للأرض

تتكون الطبقات الرئيسية للكرة الأرضية مما يلي:[2] 

قشرة والغلاف الجوي

قشرة الأرض هي سطحها الخارجي، يحيط بها الغلاف الجوي البارد الذي يتكون من طبقة رقيقة وهشة بالمقارنة بقطر الأرض مصنوعة من الصخور، يوجد نوعان من القشرة، لكل منهما خصائص فيزيائية وكيميائية مختلفة، وتتكون القشرة من عدّة أنواع من الصخور البركانية والمتحولة والرسوبية التي يحتوي تركيبها المتوسط على مادة الجرانيت، وهي مادة أقل كثافة من صخور mafic الموجودة في قشرة المحيطات، توجد القشرة القارية فوق طبقة الوشاح أعلى من القشرة المحيطية، حيثٌ تمتد داخل طبقة الوشاح لتكون أحواضًا، عندما تمتلئ هذه الأحواض بالماء تشكل محيطات الكوكب، أمّا الطبقة الميكانيكية الأبعد هي طبقة الغلاف الصخري التي يصل سمكها نحو 100 كيلومتر، حيثٌ يشمل كلً من القشرة والغطاء العلوي وهي طبقة هشة فعندما تتعرض للضغط فإنّها تتعرض للتكسير ويتمثل ذلك فيما نشعر به كزلزال.[2]

عباءة

أهم شيئين في الوشاح هما: مصنوع من الصخور الصلبة، وهو حار، أكد الجيولوجيين والباحثين في علم طبقات الأرض أنّ طبقة الوشاح  مصنوعة من الصخور بناءً على أدلة من الموجات الزلزالية وتدفق الحرارة والنيازك، كما يعرف العلماء أنّ الوشاح شديد الحرارة بسبب الحرارة المتدفقة منه وبسبب خصائصه الفيزيائية.[2]

شاهد أيضًا:  رتب طبقات الأرض من المركز إلى السطح

النواة

يتكون قلب تجمع معدني كثيف وقد فسر العلماء هذا الأمر، بسبب أنّ كثافة طبقات سطح الأرض أقل بكثير من الكثافة الإجمالية للكوكب، ويتمّ تحددها من دوران الكوكب، في حالة كانت طبقات السطح أقل كثافة من المتوسط، ستكون الطبقة الداخلية أكثر كثافة من المتوسط، وبذلك فإنّ الحسابات توصلت إلي أنّ لبّ الأرض يتكون من نحو 85٪ من معدن الحديد مع وجود معدن النيكل الذي يشكل نسبة 15٪ المتبقية، كما يُعتقد أن النيازك المعدنية تمثل اللب، فإنّ لم يكن لبّ الأرض يتكون من المعدن فلن يكون للكوكب مجال مغناطيسي، والمعادن مثل الحديد مغناطيسية، أمّا الصخور التي تكون طبقة الوشاح والقشرة، ليست كذلك.[2]

مازال العلماء يدرسون طبقات الأرض ويكتشفون كل يوم أمر جديد، كما تمكن الجيولوجيون من معرفة أنّ الطبقة الداخلية الموجودة في مركز الأرض هي لب في الحالة السائلة ، حيثّ أكدوا أنّ لبّ الأرض في حالة صلبة بسبب الارتفاع الشديد في درجة الحرارة. 

المراجع

  1. ^ nationalgeographic.org , Core , 26/12/2021
  2. ^ chem.libretexts.org , 14.1: Spaceship Earth- Structure and Composition , 26/12/2021