الصلاة الإبراهيمية مكتوبة كاملة

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 24 سبتمبر 2021 , 01:09
الصلاة الإبراهيمية مكتوبة كاملة

الصلاة الإبراهيمية مكتوبة كاملة هذا ما سوف نتناول الحديث عنه بالتفصيل من خلال هذا المقال، كما سوف نتعرف لماذا ذكر الله سبحانه وتعالى سيدنا إبراهيم عليه السلام في التشهد ولم يذكر الأنبياء الآخرين، وما هي الصيغة الرئيسية للصلاة الإبراهيمية فتابعوا معنا.

شاهد أيضًا: كيفية قراءة التشهد في الصلاة

الصلاة الإبراهيمية مكتوبة كاملة

الصلاة الإبراهيمية هي الصيغة التي تُقرأ في الركعة الأخيرة من الصلاة وتكون بعد قراءة التشهد الأخير، وبعد الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ونظرًا لأننا يجب أن نقولها يوميًا فيجب معرفة صيغتها بكل دقة، وصيغة الصلاة الإبراهيمية هي:

“اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم إنك حميد مجيد”.

وهناك صيغة أخرى عن كعب بن عجرة أنه عندما سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، كيف نصلي ونسلم عليك يا رسول الله، فقال قل:

“اللهم صل على سيدنا محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد”.

شاهد أيضًا: اين ولد ابراهيم عليه السلام

لماذا اختص سيدنا إبراهيم بالصلاة عليه

اختص الله سبحانه وتعالى سيدنا إبراهيم بالعديد من الصفات الجميلة والفضائل العظيمة والمكارم الحسنة، فهو أحد أولي العزم الخمسة، وهو خليل الله حيث قال تعالى: “واتخذ الله إبراهيم خليلًا”، وكان أبو الأنبياء أيضًا حيث أن جميع الأنبياء جاءوا من نسله من خلال أبنائه إسحاق ويعقوب عليهما السلام، أما سيدنا محمد فهو النبي الوحيد الذي جاء من نسل ابنه إسماعيل عليه السلام.

هناك العديد من التفسيرات التي توضح لماذا أختص الله سيدنا إبراهيم عليه السلام بالصلاة عليه، ومنها ما يلي:

  • أعاد العديد من المفسرين أمر اختصاص الله سبحانه وتعالى لنبينا إبراهيم عليه السلام أنه تلبية لدعائه عندما قال “رب اجعل لي لسان صدق في الآخرين”، فاستجاب له الله تعالى ويتضح هذا الأمر من خلال قوله تعالى “وتركنا عليه في الآخرين”.
  • يوجد مفسرين آخرين قالوا بأنه أخُتص في الصلاة لأن النبي صلى الله عليه وسلم عندما رأى الأنبياء والمرسلين في ليلة المعراج وسلم عليهم، فلم يسلم أحد من الأنبياء والمرسلين على أمته غير سيدنا إبراهيم عليه السلام، لذلك أمرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أن نصلي ونسلم على سيدنا إبراهيم في كل صلاة.
  • يوجد رأي آخر يقول أنه عندما انتهى سيدنا إبراهيم عليه السلام هو وابنه إسماعيل من بناء الكعبة، دعا سيدنا إبراهيم عليه السلام لجميع أمة محمد وقال: “اللهم من حج هذا البيت من أمة محمد فهبه مني السلام”، ودعا أولاده أيضًا أن يقولوا هذا الدعاء، لذلك أمرنا بالسلام عليه هو وأهله في آخر كل صلاة ردًا على حسن ما صنعوه.

وهكذا نكون قد عرضنا لكم الصلاة الإبراهيمية مكتوبة كاملة، كما قمنا بعرض العديد من الآراء التي توضح لماذا اختُص سيدنا إبراهيم بالصلاة عليه، ونرجو أن نكون قد أفدناكم.