من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال

من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال

من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال، رأي صحابي جليل المسيح الدجال حينما كان على دين النصرانية، وكانت رؤيته للدجال سبباً رئيساً في تصديقه دعوة سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- ودخوله في الإسلام، فقد روى رسول الله قصة هذا الصحابي بعد أن أخبره بما حدث معه، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتمكن من التعرف على من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال.

من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال

إن الصحابي الذي رأى المسيح الدجال هو تميم بن أوس الداري اللخمي -رضي الله عنه– حينما كان راهباً مسيحياً قبل أن يُعلن دخوله في الدين الإسلامي الحنيف، حيث أعلن الصحابي الجليل تميم الداري دخوله في الدين الإسلامي في السنة التاسعة للهجرة، عرف عنه كثرة العبادة، والتهجد وقراءة القرآن، اشّتُهر بقصة الجساسة والمسيح الدجال في زمن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كان يُكنى بأي رقية، وتوفي في الشام في السنة أربعون الهجرية، وتم دفنه في بيت جبرين في فلسطين.

شاهد أيضا: من هو الصحابي الذي جهز جيش العسرة وحفر بئر رومة

قصة تميم الداري مع الدجال

كان الصحابي تميم الداري نصرانياً حينما خرج هو وثلاثون رجلاً من العرب في سفينة وسط البحر، وأثناء الرحلة اشتدت الرياح والعواصف والأمواج مدة شهر كامل في البحر، حتى استقروا في جزيرة لوقت مغيب الشمس، وحينما دخلوا الجزيرة وجدوا دابة كبيرة الحجم كثيرة الشعر لا يُعرف قُبلها من دُبرها من كثرة الشعر، فأصابهم الفزع منها، “حينما اقتربوا منها تكلمت، فسألوها من أنتِ؟ فأجابت أنا الجساسة، ثم قالت لهم اذهبوا إلى ذلك الدير، فإن فيها رجلاً هو إلى خبركم بالأشواق”.[1]، فانطلق الصحابي تميم الداري هو، ومن معه إلى الدير، فيقول تميم الداري دخلنا فوجدنا رجلاً لم نر مثله في عظيم الخلقة، يداه مغلولتان إلى عُنقه، ومن كعبيه إلى ركبتيه مقيد بالحديد والأصفاد.

يقول فلما دخلنا عليه قلنا من أنت، قال فلقد عرفتم خبري فأجيبوني فسألهم من أين أنتم، فقالوا له نحن عرب، فسألهم عن نخل بيسان هل انقطع ثمرها، فقالوا فيها ثمر، فقال ألا يوشك أن ينقطع ثمرها، ثم سألهم عن بحيرة طبريا هل جف ماؤها، فقالوا لا، فقال ألا يوشك أن يجف ماؤها، كما وسألهم عن نبي الأميين هل ظهر، فقالوا نعم ظهر وخرج من مكة ونزل يثرب، فسأل هل قاتله العرب، فقالو نعم، فحينما سأله تميم وأصحابه من أنت؟ قال: أنا الدجال يُوشك أن أخرج فيكم، فلا أجعل موطئاً في الأرض إلا إياها في 40 يوماً إلا مكة والمدينة، فيقول تميم خرجنا وركبنا السفينة وعُدنا.

كيف استقبل رسول الله الرجل الذي رأي المسيح الدجال

ذهب تميم للمدينة المنورة مباشرة بعد أن ركب السفينة هو وأصحابه وعاد في البحر، فهرع إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأعلن إسلامه، وقص عليه القصة التي حدثت معه فصدقته رسول الله، فنادى منادي رسول الله ينادي للصلاة، فتقول فاطمة بنت قيس -رضي الله عنها-، ما إن سمعت منادي الصلاة، حتى ذهبت للمسجد في صف النساء، فحينما انتهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من صلاته جلس على منبره، وقال فليلزم كل منكم مصلاه، وأخبرهم رسول الله أن تميم الداري جاء إلى المدينة المنورة وبايعه وأعلن إسلامه، وحدثه عن المسيح الدجال، حيث قال:

“فَلَمَّا قَضَى رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَاتَهُ جَلَسَ علَى المِنْبَرِ وَهو يَضْحَكُ، فَقالَ: لِيَلْزَمْ كُلُّ إنْسَانٍ مُصَلَّاهُ، ثُمَّ قالَ: أَتَدْرُونَ لِمَ جَمَعْتُكُمْ؟ قالوا: اللهُ وَرَسولُهُ أَعْلَمُ، قالَ: إنِّي وَاللهِ ما جَمَعْتُكُمْ لِرَغْبَةٍ وَلَا لِرَهْبَةٍ، وَلَكِنْ جَمَعْتُكُمْ لأنَّ تَمِيمًا الدَّارِيَّ كانَ رَجُلًا نَصْرَانِيًّا، فَجَاءَ فَبَايَعَ وَأَسْلَمَ، وَحدَّثَني حَدِيثًا وَافَقَ الَّذي كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عن مَسِيحِ الدَّجَّالِ”.[2]

شاهد أيضا: من هو الصحابي الذي اشترى الجنة مرتين ؟؟

من هو المسيح الدجال

المسيح الدجال هو شخص يخرج في آخر الزمان لينشر الفتنة، ويظهر عندما تمتلئ الأرض ظلماً وجوراً، حيث يخرج من جهة المشرق يعيش فترة من الزمن يجوب خلالها الأرض كلها يفتن الناس، يدعي أنه الله فيصدقه ضعاف الإيمان، علامته ممسوح العين، وعينه الأخرى بارزة، وسمي مسيحاً لأنه ممسوح العين اليمنى، ويوجد معنى آخر للمسيح، وهو سمي بذلك لأنه يقطع الأرض في زمن قصير، كما وسُمي بالدجال الكلمة المأخوذة من الدجل أي الكذب، وتأتي الدجال في صيغة مبالغة إشارة إلى كثرة الكذب، فهو رجل قوي البنيان ضخم الجثة، بشرته حمراء، شعره أجعد كثيف، في قوامه انحناء، ومكتوب بين عينيه كلمة كافر، ويوجد العديد من العلامات لظهوره أبرزها جفاف بحيرة طبريا، وعدم إثمار نخيل نيسان، وغيرها من العلامات التي ظهر معظمها.

شاهد أيضا: من هو الصحابي الجليل الذي حضر العرضة الأخيرة للرسول للقرآن الكريم ؟

هل رأى سيدنا محمد المسيح الدجال

رأى سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- المسيح الدجال في منامه، وليس في رحلة الإسراء والمعراج، فعن ابن عمر -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “بَيْنا أنا نائِمٌ رَأَيْتُنِي أطُوفُ بالكَعْبَةِ، فإذا رَجُلٌ آدَمُ، سَبْطُ الشَّعَرِ، بيْنَ رَجُلَيْنِ، يَنْطُفُ رَأْسُهُ ماءً، فَقُلتُ: مَن هذا؟ قالوا: ابنُ مَرْيَمَ، فَذَهَبْتُ ألْتَفِتُ فإذا رَجُلٌ أحْمَرُ جَسِيمٌ، جَعْدُ الرَّأْسِ، أعْوَرُ العَيْنِ اليُمْنَى، كَأنَّ عَيْنَهُ عِنَبَةٌ طافِيَةٌ، قُلتُ: مَن هذا؟ قالوا: هذا الدَّجَّالُ، أقْرَبُ النَّاسِ به شَبَهًا ابنُ قَطَنٍ”.[3]

وإلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا على من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال، وهو تميم الداري، كما وتعرفنا على قصته مع الدجال، كما وتعرفنا على كيف استقبل رسول الله الرجل الذي رأي المسيح الدجال، بالإضافة للتعرف على المسيح الدجال، وهل رأى سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- الدجال.

المراجع

  1. ^صحيح مسلم , مسلم، فاطمة بنت قيس، 2942، صحيح
  2. ^islamweb.net , حديث الجساسة , 10/11/2022
  3. ^صحيح البخاري , البخاري، عبدالله بن عمر، 7026، صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *