من هو الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه

من هو الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه

من هو الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه، نزل القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على مرحلتين، ففي المرحلة الأولى نزل جملة واحدة في ليلة القدر، ومن ثم نزل متفرقا بواسطة الوحي جبريل خلال ثلاثة وعشرون عاما، فدعت الحاجة إلى جمع القرآن الكريم، بعد وفاة الرسول، نظرا لخوف الصحابة رضي الله عنهم من ضياع شيء منه، خاصة بعد استشهاد عدد كبير من حفظة القرآن الكريم، فسنتمكن من خلال موقع مقالاتي من التعرف على، من هو الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه، وكذلك التطرق لأبرز المعلومات عنه.

الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه

تم تجميع القرآن الكريم في عهد الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه، لأنه عرف بأنه أكثر الصحابة كتابة للوحي، فقد كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كلما نزل عليه الوحي، يرسل لطلب زيد بن ثابت ليقوم بكتابة وتدوين ما نزل من القرآن الكريم، وهي من أعظم المهام الحساسة التي تحتاج لشخص ذو عقل يقظ, كما اشتهر بكثرة عبادته وزهده في الحياة وتعلقه بالله ورسوله، الصحابي الذي كلف بتتبع القرآن الكريم وجمعه هو:

  • الصحابي الجليل: زيد بن ثابت رضي الله عنه

شاهد أيضا: من اول من اسلم من الصبيان

من هو زيد بن ثابت

هو زيد بن ثابت بن الضحاك بن زيد بن لوذان بن عمرو بن عبد عوف بن غنم بن مالك بن النجار بن ثعلبة، ولد في المدينة المنورة، في السنة الثانية عشرة قبل الهجرة، وهو من الأنصار، وزوجته أم العلاء الأنصارية، كان يتيما عندما قدم الرسول صلى الله عليه وسلم مهاجرا من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، فقد توفى والده يوم بعاث، وهو صغير لا يتجاوز إحدى عشر سنة، كما وأسلم مع أهله وباركه النبي بالدعاء.

شاهد أيضا: من اول من جمع الناس لصلاة التراويح

حياة وجهاد زيد بن ثابت

يعد زيد بن ثابت من المقربين إلى قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو من بني النجار أخوال رسول الله، ومن الأنصار، توفى والده يوم بعاث، فقدم زيد إلى رسول الله وكان من أوائل المسلمين من الصبيان، فلم يكن قد تجاوز من العمر أحد عشر عاما، فقد دعا له النبي، فكان من أرضى الصحابة وخيارهم، أحب زيد بن ثابت الجهاد في سبيل الله، فذهب بصحبة أباه في غزوة بدر، فما كان من رسول الله إلا أن يرده، وذلك لصغر سنه وحجمه آنذاك، ثم عاد يرجو رسول الله أن يشارك في غزوة أحد، ولكن رسول الله لم يقبل، ووعده بأن يقبله مع المجاهدين في الغزوة المقبلة، فكانت غزوة الخندق هي أول غزوة يشارك بها زيد بن ثابت في السنة الخامسة للهجرة.

شاهد أيضا: من اول من اقام مناسك الحج وضحى

استخلاف زيد بن ثابت

قام الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، باستخلاف زيد بن ثابت، مرتين عند خروجه للحج، ومرة عند خروجه للشام، كما وكان الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه يستخلف زيد بن ثابت عند خروجه للحج.

شاهد أيضا: من اول من قال سبحان ربي الاعلى

فضل وعلم زيد بن ثابت

عرف الصحابي الجليل زيد بن ثابت رضي الله عنه بذكائه وفطنته، وكذلك بداهته وسرعته في الحفظ، فقد حفظ القرآن الكريم في سن مبكر، كما وتبحر في علم الفرائض والمواريث، فقد تميز زيد بكتابته للوحي، كما وأتقن لغة اليهود في فترة وجيزة لا تتعدى أيام معدودة، وذلك في عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كما وتعلم السريانية فقد ورد عنه في تخريج المسند، قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: “تُحسِنُ السُّرْيانيَّةَ؟ إنَّها تَأْتيني كُتُبٌ، قال: قُلْتُ: لا، قال: فتَعلَّمْها، فتَعلَّمْتُها في سَبعةَ عَشَرَ يومًا”[1]

سبب جمع القرآن في عهد أبي بكر

انشغل المسلمون في حروب الردة، بعد وفاة الرسول، وذلك في معركة اليمامة في السنة الثانية عشر للهجرة، والتي استشهد فيها حوالي 70 صحابيا ممن يحفظون القرآن الكريم، فحينذاك كتب الصحابي أبي بكر لزيد بن ثابت باستشهاد كبار حفاظ كتاب الله في المعركة، كما واقترح عمر بن الخطاب على الخليفة أبي بكر الصديق القيام بجمع القرآن، خوفا من ضياعه، فاستخار الخليفة الله سبحانه وتعالى، واستشار أصحابه، ومن ثم دعا زيد بن ثابت، وطلب منه البدء بجمع القرآن مستعينا بذوي الخبرة، ففي بداية الأمر تردد زيد بن ثابت رضي الله عنه لما طلب منه، لإحساسه بعظم الأمانة، ولأن الرسول لم يفعل ذلك من قبل، فقام أبي بكر بمراجعة زيد مرارا وتكرارا في الأمر، إلى أن استقر القبول في صدر زيد بن ثابت رضي الله عنه.[2]

وفاة زيد بن ثابت

اختلف أهل العلم في السنة التي توفى فيها الصحابي الجليل زيد بن ثابت، فقال أبو عبيدة أنه توفى سنة خمس وأربعون للهجرة، ثم قيل بعد ذلك: سنة ستة وخمسون للهجرة، كما وورد عن أحمد بن حنبل أنه توفى سنة إحدى وخمسين، وقد قال أبو هريرة في موته: “مات حَبر الأمة، ولعلّ الله أن يجعل في ابن عباس منه خلفًا”.

وإلى هنا نكون قد تمكنا من التوصل إلى ختام مقالنا بعد أن تعرفنا على، من هو الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه، ومن هو الصحابي الجليل زيد بن ثابت، وحياته وعلمه، وكذلك ما هو السبب وراء جمع القرآن الكريم في عهد أبي بكر.

المراجع

  1. ^صحيح الترمذي , الألباني، زيد بن ثابت، 2715، حسن صحيح
  2. ^shamela.ws , كتاب مختصر تاريخ دمشق , 31/03/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *