الذي تطاول على النبي صلى الله عليه وسلم وأراد أن يعفر وجهه في التراب هو عدو الله

الذي تطاول على النبي صلى الله عليه وسلم وأراد أن يعفر وجهه في التراب هو عدو الله

الذي تطاول على النبي صلى الله عليه وسلم وأراد أن يعفر وجهه في التراب هو عدو الله، فقد تعرض النبي محمد صلوت الله عليه للكثير من الأذى من كفار قريش لردعه عن نشر الدين الإسلامي لكنه صبر واستمر في الدعوة حتى نجح في نشر الدين الإسلامي في جميع بقاع الأرض، ويقدم موقع مقالاتي حل سؤال الذي تطَاول على النّبي وأرادَ أن يعفُر وجهَه في التّراب هو عدوّ الله

الذي تطاول على النبي صلى الله عليه وسلم وأراد أن يعفر وجهه في التراب هو عدو الله

إن الرجل الذي ألحق الأذى بالنبي محمد صلوات الله عليه هو أشد الناس عداوة للنبي هو وزوجته، فقد وردت مظاهر عداوته للنبي في آيات القرآن الكريم من بينها سورة المسد في قوله تعالى: {تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ} ومن هذا المنطلق الذي آذى النبي محمد هو:[1]

  • أبو جهل.

في ختام مقالنا الذي تطاول على النبي صلى الله عليه وسلم وأراد أن يعفر وجهه في التراب هو عدو الله، تم التعرف على نبذة تعريفية مختصرة حول أبو جهل، كما تم التطرق إلى الأذى الذي ألحقه بالنبي.

المراجع

  1. ^سورة المسد , الآية 1
  2. ^صحيح الترمذي , الألباني ، عبد الله بن عباس ، 3348 ، صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *