التندرا مناطق يزيد فيها معدل التبخر عن معدل الهطول

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 27 سبتمبر 2021 , 00:09
التندرا مناطق يزيد فيها معدل التبخر عن معدل الهطول

التندرا مناطق يزيد فيها معدل التبخر عن معدل الهطول ، هل هذه العبارة صحيحة أم خاطئة؟ سؤال تم طرحه مؤخرًا ويُنقب  الطلاب بحثًا عن الإجابة الصحيحة له، وهذا ما سنوضحه خلال السطور التالية، فنحن دائمًا ما نقف جنبًا إلى جنب مع طلابنا للارتقاء بمستوى الخدمة التعليمية التي يقدمها موقعنا لهم.

التندرا مناطق يزيد فيها معدل التبخر عن معدل الهطول

التندرا هو مصطلح روسي يعني المقاطع والمرتفعات الجبلية منعدمة الأشجار، وذلك بفضل كونها منطقة جليدية منخفضة الحرارة، وبالتالي فهي مساحات شاسعة من الأرض الجرداء التي يُندر نمو النباتات فيها فيما عدا أنواع محددة مثل الشجيرات والنجيل والطحالب والعُشب، وبفضل طبيعتها الجليدية منخفضة الحرارة تزداد بها كميات هطول الأمطار سنويًا مما جعلها سببًا أوليًا في كونها مصدرًا رئيسيًا للمياه العذبة حول العالم، وذلك مفاده أن معدل هطول الأمطار في تلك المنطقة أعلى من معدل التبخر، ويخلص ذلك في النهاية عدم صحة السؤال المطروح والذي مفاده أن (التندرا مناطق تزداد بها معدلات التبخر عن معدلات هطول المطر).

أنواع التندرا

هناك ثلاثة أنواع من التندرا وهم كالآتي:

تندرا القطب الشمالي

تقع في أقصى النصف الشمالي من الكرة الأرضية ممتدة حتى غابات الصنوبر التابعة لمنطقة التايغا جنوبًا، وتتمتع بالمناخ الصحراوي البارد، وتتميز بالتربة الصقيعية ذات طبقات جليدية كثيفة، وتتكون تربتها من الأدق والحصى.

يصل معدل نمو النباتات فيها  ما بين 50 إلى 60 يوم فقط خلال العام، وينمو بها حوالي  1700 نوع من النباتات المختلفة القادرة على التأقلم والتكيف مع مناخها البارد ومنها (الشجيرات، نباتات السعدي، نباتات الكبدية، الطحالب الرنة).

يختلف مستوى تساقط الأمطار بين مناطق تندرا القطب الشمالي المختلفة.

يعيش هناك مجموعة معينة من الحيوانات التي يمكنها التكيف مع الظروف المناخية الصعبة كانخفاض نسبة الغطاء الثلجي الجليدي والارتفاع المفاجئ في درجات الحرارة نتيجة الاحتباس الحراري، ومن أنواع هذه الحيوانات (الدب القطبي، الثعلب القطبي، أوز الجليد، الذئب الرمادي، ثور المسك، الكاريبو، الوعل).

تندرا القطب الجنوبي

تُشبه في خصائصها الجغرافية إلى درجة كبيرة تندرا القطب الشمالي، ولكنها تقع في جنوب القارة القطبية (أنتاركتيكا) وتحيط بها جُزر فوكلاند.

تتمتع تندرا القطب الشمالي بمناخها الجليدي الجاف، ونظرًا لظروفها الطبيعية القاسية فمن الصعب الوصول لهذه المنطقة واكتشاف ودراسة مواردها.

يعيش بها أنواع معينة من الحيوانات البحرية المقاومة للبرودة الشديدة التي يمكنها التأقلم مع مناخها القاسي مثل (أسماك القد، البطريق، الطُحلب المائي، الفقمات).

تندرا المرتفعات

تسمى التندرا الألبية، وتقع فوق قمم التلال الشاهقة والمرتفعات الجبلية العملاقة، وتتميز بتربة شديدة الجفاف، وتشتهر تندرا المرتفعات بأنها جرداء عديمة الأشجار نظرًا لارتفاعها الشاهق، ولكن تنمو بها أنواع معينة من النباتات الصغيرة والتي تضم (الشجيرات صغيرة الحجم، والأعشاب المتكتلة، الأعشاب الأجمية، الشجر القزمي).

تصل درجة الحرارة بها ليلًا إلى أدنى درجات التجمد، ويصل موسم نمو الشجيرات والنباتات في تندرا المرتفعات إلى 180 يومًا خلال العام.

يعيش بها فصائل معينة من الحيوانات مثل (الأغنام، الماعز الجبلي، المرموط) والتي تتغذى على الحشرات، والشجيرات والأعشاب القصيرة، إلى جانب وجود بعض الطيور.

الخصائص الجغرافية للتندرا

يوجد عدد من الخصائص الطبيعية العامة التي تتمتع بها مناطق التندرا المختلفة وتشتمل على الآتي:

  • يتسم مناخها بالبرودة الشديدة نظرًا لحرارتها المنخفضة معظم الوقت.
  • خلل التوازن البيئي الحيوي في تلك المناطق.
  • ضعف البنية النباتية بها لذلك فهي شبه جرداء عديمة النمو النباتي.
  • ارتداد موسم هطول الأمطار.
  • ندرة وجود السكان بها.
  • عدم وجود حياة طبيعية هناك بسبب ظروفها المناخية القاسية لذا فإنها تعاني من قِصر مواسم التكاثر والنمو.

ما مدى تأثير التغيرات المناخية على التندرا

تؤثر ظاهرة التغير المناخي كالاحتباس الحراري على التوازن البيئي وتوافر الموارد الطبيعية الغذائية في تندرا القطب الشمالي، حيث يؤدي ارتفاع درجات الحرارة في تندرا الجنوب إلى نزوح الحيوانات الموجودة هناك كالثعلب الأحمر إلى تندرا الشمال فرارًا من الطقس الحار، وهو ما يُحدث بدوره عجزًا في الموارد الغذائية التي تتغذى عليها حيوانات القطب الشمالي كالثعلب القطبي.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالتنا، وقمنا بإيضاح الجواب الصحيح حول السؤال المثير للجدل والذي تضمن عبارة التندرا مناطق يزيد فيها معدل التبخر عن معدل الهطول ، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.