الترمم علاقة تنشأ عن استفادة مخلوق حي وضرر الآخر.

كتابة رهف الدهامشة - تاريخ الكتابة: 25 ديسمبر 2021 , 23:12
الترمم علاقة تنشأ عن استفادة مخلوق حي وضرر الآخر.

الترمم علاقة تنشأ عن استفادة مخلوق حي وضرر الآخر. لا تستطيع الكائنات الحية الانعزال عن بعضها البعض والعيش في بيئات منفصلة، بل ترتبط الكائنات الحية بعلاقات مباشرة أو غير مباشرة فيما بينها لتحقيق التوازن البيئي، ومن العلاقات الإيجابية بين الكائنات الحية التكاثر والتعايش والحيادية والتكافل وهي العلاقات التي تتحقق من خلالها مصلحة الطرفين المتفاعلين أو أحدهما أو عدم تأثر أي منهما، ومن خلال موقع مقالاتي سيتمّ التعرُّف على عملية التحلل الحيوي والعوامل المؤثرة عليها.

النظام البيئي ومكوناته

يُعبّر النظام البيئي عن أي مساحة في الطبيعة، بغض النظر عن حجمها، تحتوي على تجمُّع من كائنات حية حيوانية أو نباتية أو مواد غير حية بحيث تتفاعل مع بعضها البعض لتمثّل مجتمع حيوي مستقر وخالي من أي خلل أو عيب قد يؤدي إلى هدم أو تخريب هذا النظام، ومن مكوناته الرئيسية:[1]

  • مكونات غير حية: وتمثل المركبات والعناصر العضوية وغير العضوية الضرورية لتواجد الكائنات الحية.
  • مكونات حية: والتي يمكن تقسيمها إلى:
    • كائنات منتجة: وهي الكائنات الحية التي تقوم بتصنيع غذائها بنفسها (ذاتية التغذية) مثل النباتات الخضراء.
    • كائنات مستهلكة: وهي الكائنات التي تعتمد في غذائها على الكائنات الحية الأخرى.
    • كائنات محللة: وهي الكائنات التي تعمل على تحليل الكائنات الأخرى الميتة مثل البكتيريا والفطريات.
  • البيئة الفيزيائية: وتمثّل العلاقة بين الكائنات الحية مع بعضها البعض والكائنات غير الحية وتشمل العوامل الفيزيائية التي تسمح للكائن الحي بممارسة نشاطه.

شاهد أيضًّا: مخلوق حي يقوم بتحليل بقايا المخلوقات الميتة

الترمم علاقة تنشأ عن استفادة مخلوق حي وضرر الآخر.

تتفاعل الكائنات الحية داخل النظام البيئي مع بعضها البعض بشكلٍ مباشر أو غير مباشر والتي قد ينتج عنها تحقيق لمصالح جميع هذه الكائنات أو وجود  ضحايا لتحقيق مصالح بعضها أو عدم تأثّر بعضها في هذا التفاعل، وتشكّل الأنواع المختلفة من الكائنات الحية مع بعضها البعض ما يُعرف بالمجتمع الحيوي الذي يُعدّ جزءًا من النظام البيئي، وبذلك فإنّ الإجابة الصحيحة للسؤال الوارد في الأعلى هي:

  • عبارة خاطئة.

فعملية الترمم هي قيام بعض أنواع الكائنات الحية في التغذّي على أجسام الكائنات الميتة وبقاياها وتخليص البيئة من أضرارها مثل النسور والضباع والحشرات مثل النمل والديدان والخنافس والكائنات الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات وغيرها.

التحلل الحيوي

أو ما يسمى بالتحلل البيولوجي وهو عملية طبيعية يتمّ من خلالها إعادة تدوير بقايا الكائنات الحية والنفايات وتحطيم المواد العضوية فيها إلى مواد غذائية تتغذّى عليها الكائنات المحللة مثل الديدان والحشرات والبكتيريا والفطريات أو تحول هذه المادة إلى معادن، من خلال إفراز مؤثر حيوي سطحي خارج الخلية للمساعدة في هذه العملية، ويمكن تقسيم هذه العملية بناءً على الظروف المحيطة إلى هوائية تحدث بوجود الأكسجين ولاهوائية تحدث دون وجود الأكسجين، ومن الجدير بالذكر أنّ بإمكان هذه الكائنات أيضًا تحليل الموا الاصطناعية الشبيهة بالمواد النباتية والحيوانية.[2]

شاهد أيضًّا: فيم تختلف الجماعة الحيوية عن المجتمع الحيوي

العوامل المؤثرة في عملية التحلل الحيوي

بشكلٍ عام يمكن للكائنات الحية المحللة أن تعمل على تحليل جميع المواد والمركبات الكيميائية والعضوية ولكن عملية التحلل تختلف وفقًا لنوع المادة المتحللة، فقد تستغرق عملية تحليل المواد بضع دقائق أو ساعات أو أيام أو سنين أو حتى قرون، وتعتمد معدلات تحليل المواد العضوية على عدة عوامل ومن أهمها توفُّر الماء والضوء والحرارة والأكسجين، وتُعدّ الحرارة من العوامل المهمة التي تلعب دورًا مهمًا في ذلك ويرجع هذا لزيادة سرعة التفاعلات الكيميائية بزيادة درجة الحرارة، كما أنّ طبيعة المادة المتحللة تؤثر في معدل التحلل إذ أنّ المواد في الحالة السائلة تسهّل عملية امتصاصها من قبل هذه الكائنات.[2]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف على الإجابة الصحيحة لسؤال الترمم علاقة تنشأ عن استفادة مخلوق حي وضرر الآخر. بالإضافة إلى التطرُّق لعملية التحلل الحيوي والعوامل المؤثرة عليها.

المراجع

  1. ^ marefa.org , نظام بيئي , 25/12/2021
  2. ^ artsandculture.google.com , تحلل حيوي , 25/12/2021