الاحتفال باليوم الوطني مسؤولية كل مواطن

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 12 سبتمبر 2021 , 22:09
الاحتفال باليوم الوطني مسؤولية كل مواطن

الاحتفال باليوم الوطني مسؤولية فهو من أهم الأيام لدى المملكة، لذا يتم الاحتفال به من كافة المواطنين في المملكة، حيث تم في مثل هذا اليوم من عدة أعوام توحيد كافة جهات المملكة، ويعتبر هذا اليوم من العطلات الرسمية في المملكة، وسنتحدث عن مسؤولية الاحتفال بهذا اليوم ونعرض بعض المعلومات عنه اليوم.

الاحتفال باليوم الوطني مسؤولية

يعتبر الاحتفال باليوم الوطني مسؤولية تجاه الوطن، حيث يعتبر هذا اليوم هو تاريخ أكبر الإنجازات التي حققتها المملكة بفعل حاكمها العظيم الملك عبد العزيز، بالإضافة إلى أنه أحد أقدم المناسبات التاريخية التي لا يمكن نسيانها أو تجاهلها أبدًا، حيث تم فيه النهوض بالمملكة ورفع رايتها عاليًا من خلال حكامها العظماء.

موعد الاحتفال باليوم الوطني السعودي

يتم الاحتفال بالعيد الوطني في يوم 23 من سبتمبر، كتخليدًا لذكرى ما حدث في هذا اليوم خلال عام 1932 ميلاديًا، والذي يوافق يوم 21 من جمادي الأول سنة 1351 من الهجرة، عادة يتم منح هذا اليوم عطلة لكافة المؤسسات العامة والخاصة، مع تقديم المنح والحوافز للعاملين في هذا اليوم كتكريمًا لكونهم من سكان المملكة.

سبب الاحتفال باليوم الوطني السعودي

يعود السبب في حدوث اليوم الوطني والاحتفال به إلى توحيد كافة أجزاء المملكة وضمهم سويًا تحت شعار المملكة العربية السعودية بعد أن كانت تسمى مملكة الحجاز، ومنذ ذلك الحدث يقوم كافة المواطنين المقيمين داخل أراضي المملكة بالاحتفال بذكرى هذا اليوم، مع الاعتزاز والفخر بدولتهم المميزة التي حققت الترابط والوحدة.

شاهد أيضًا: احتفالات اليوم الوطني السعودي 91

متى بدأ الاحتفال باليوم الوطني السعودي

بدأ الاحتفال بهذا اليوم في سنة 2005م، بعد أن قامت الحكومة السعودية بتحديد يوم 23 من سبتمبر كعيد وطني للمملكة، خاصة بعد إطلاق الملك فهد الوثيقة التي تحدد هذا اليوم عطلة للاحتفال بذكرى ما حدث خلال هذ اليوم، على أن يكون الاحتفال أمرًا واجبًا على كل مواطن سعودي، لذا يعد الاحتفال باليوم الوطني مسؤولية.

مظاهر الاحتفال باليوم الوطني

يتم الاحتفال باليوم الوطني من خلال القيام بمجموعة من الفعاليات، والتي منها ما يأتي:

  • صناعة أجمل وألذ الحلويات والمأكولات المشهورة في المملكة.
  • ارتداء الثياب الوطنية والتابعة للمملكة السعودية.
  • إحضار الهدايا للأقارب والأصحاب والمعارف.
  • إقامة بعض الحفلات والاستعراضات الفنية التي تدل على التراث.
  • تجميل وتزيين كافة الأماكن من منازل، شوارع، بمجموعة من فروع الزينة، مع رفع أعلام المملكة.

شاهد أيضًا: سكرابز اليوم الوطني السعودي 91

الإنجازات التي حققت في اليوم الوطني السعودي

تم تحقيق مجموعة كبيرة من الإنجازات في هذا اليوم التي استمر تحقيقها لمدة زمنية طويلة، من بينها ما يلي:

  • رفض الإرهاب بكافة أصنافه، ومناداة المجتمع للوقوف أمامه، لحماية المواطنين الأبرياء وحفظ أمن الدول.
  • تم تعزيز مكانة المملكة باعتبارها قوة إقليمية، كما واصلت جهودها لدعم العالم والمحافظة على حقوق الإنسان، كما أنها عززت دور المنظمات في الالتزام بكافة الاتفاقيات، والمحافظة على مبادئ رفص التدخلات الخارجية.
  • تحقيق النجاح في ثبوت دعائم الاقتصاد، مع إثبات استطاعة التخلص من المشكلات المالية والاقتصادية، وتحقيق التنمية، بالإضافة إلى التعامل مع المستجدات التي تحدث بشكل عام مثل تغير الأسعار، ضعف الاقتصاد.
  • تم وصول جامعة الملك فهد للبترول والمعادن إلى مكانة عالية بين الجامعات، بالإضافة إلى وضع مخططات تتماشى مع رؤية المملكة 2030، مما جعلها تقوم بإطلاق العديد من المبادرات والبرامج لزيادة كفاءات الخريحيين.
  • تشهد رؤية المملكة 2030 التي يقودها سمو ولي العهد ويقرها خادم الحرمين، بداية أخرى للتطوير، كما تعتمد الأهمية الخاصة بها على ارتكازها على بعض محطات القوة داخل البلاد.
  • دعم وتطوير كافة الجهات التعليمية، مع زيادة الكفاءات العاملة به وتنمية الجودة المستعملة فيه، وزيادة التخصصات التي تساهم في تنمية التعليم.

شاهد أيضًا: رسومات عن اليوم الوطني بقلم الرصاص

قصائد وطنية بمناسبة اليوم الوطني السعودي

يوجد عددًا من القصائد التي ألقاها الشعراء بمناسبة اليوم الوطني، والتي من بينها ما يلي:

قصيدة الشاعر “فؤاد شاكر”:

مجدي لمجدك ينتـمي                وطني فديـتـك بالـــدمِ
وطـــني وذكرك سائـغ                كالشهــد ينضــح في فمي
وطني وقــدرك شامخ                كالشمـــــس فوق الأنجم
أنت العرين لكل ليـــث               من العريــــــــــن وضيغم
سعـدت بعهد مشـرق               ومحــــــت دياجـــــــر مظلم
هــــــذا هو البيــت الحرام          وتلــــــك دار الأرقـــــــــــم
هذي معالمنــا هي                  للمفاخـر تنتــمي
شرفـــــت بديــــــن محمد        وزهــــــت بقدر المســــــلم

قصيدة الكاتب للشاعر “مصطفى بليلة”:

روحي وما مـلـكـــــت يداي فـــداه
وطني الحبيب، وهل أحب سواه

وطني الذي قد عشت تحت سمائه
وهو الذي قد عشت فوق رباه

منذ الطـفـولـة قد عـشــقت ربوعه
إني أحــب ســــهولـه ورباه

وفي الختام فإن اليوم الوطني هو فخر لكل مواطن، وقد تحدثنا في هذا المقال عن أن الاحتفال باليوم الوطني مسؤولية على كل فرد يعيش داخل وخارج الوطن، كما ذكرنا موعد وكيفية الاحتفال، بالإضافة إلى بعض الإنجازات التي تحققت بعد هذا اليوم العظيم.