اضرار السهر على الطلاب

كتابة layla - تاريخ الكتابة: 28 فبراير 2021 , 23:02
اضرار السهر على الطلاب

اضرار السهر على الطلاب متعددة ومختلفة، يعتمد الكثير من الطلاب على السهر في الليل خاصةً للمذاكرة لامتحاناتهم، وزيادة التحصيل الدراسي ظنً منهم بأن فترة الليل هي الفترة المناسبة للتركيز، ولكن تعد فترة الليل من الفترات التي قد يتضرر فيها الطالب بشكل كبير، حيث أن هذه الفترة من اليوم تؤدي إلى عدم تركيز الطالب طوال اليوم، وتعمل على تشتيت انتباه بشكل ملحوظ.

اضرار السهر وقلة النوم على الطلاب

يوجد العديد من  اضرار السهر على الطلاب، ولذلك يجب على كل أب وأم أن يعلمون كافة تلك المخاطر والأضرار التي قد تصيب أبنائهم، يتعرفون على المشاكل التي تؤدي إلى هذا الأمر ويعالجونها بالشكل الصحيح، ومن هذه المخاطر هي:

  • قلة تركيز الطالب طوال اليوم.
  • تشتيت واضح في انتباه الطالب.
  • ينسى الكثير من المعلومات التي قام بتحصيلها من قبل.
  • يشعر بالإجهاد العصبي.
  • زيادة حدة التوتر لدى الطالب، القلق عندما يتواجد في قاعة الامتحانات.
  • رعشة وبرودة شديدة في الأطراف.
  • صداع مستمر.
  • رؤية ضبابية بشكل متكرر.
  • احمرار شديد للعين.
  • شحوب ملحوظ في لون بشرة الوجه.
  • ارتفاع معدل ضغط الدم.
  • إجهاد عضلي متكرر.

شاهد أيضًا: اضرار عدم الاستحمام على الجلد والبشرة والشعر

عدد ساعات النوم المناسبة للطلاب

يتساءل الكثير من الآباء والأمهات عن عدد ساعات النوم المناسبة للطلاب، بحيث لا تؤثر المذاكرة عليهم بشكل سلبي عندما تقل ساعات النوم.

يفضل أن يقوم الطالب بالنوم لمدة 8 ساعات يوميًا بشكل متواصل، وبهذه الطريقة يتمكن من التركيز على مدار اليوم، ويستطيع أيضًا أن يحتفظ بالمعلومات لوقت أطول.

نصائح للطلاب خلال فترة الامتحانات

توجد بعض النصائح التي يمكنك اتباعها من أجل أن تتخلص من اضرار السهر على الطلاب، حيث يوصي الكثير من استشاريين الطب النفسي بهذه النصائح ومنها:

  • يجب على الطالب أن يتجنب السهر، يُنصح بأن ينام مبكراً.
  • الابتعاد بشكل كافي عن الأطعمة الغنية بالدهون، استبدال هذه الأطعمة باللحم الأحمر.
  • تجنب الوجبات السريعة، وهذا يرجع إلى أنها تصيب الطالب بخمول شديد، من الممكن أن يتم استبدالها بالفواكه.
  • يفضل أن يقوم الطالب بتناول المزيد من المكسرات، خاصًة الكاجو وعين الجمل.
  • تناول القليل من الأسماك الدهنية، وهذا يرجع لاحتوائها على أوميجا  3.
  • تناول المزيد من العصائر الطبيعية والمركزة، تحتوي على سكريات تساعد الجسم في الحصول على نشاط وحيوية.

أضرار السهر النفسية

توجد الكثير من اضرار السهر على الطلاب، ومن هذه الأضرار هي الأضرار التي تؤثر على النفسية بشكل كبير، ومن هذه الأضرار التي لها علاقة بنفسية الطالب:

الاكتئاب

زيادة السهر تعمل على زيادة معدل الإصابة بالاكتئاب لدى الشخص.

يحافظ النوم على سلامة كيمياء الدماغ، وإذا قلت ساعات النوم سوف يصيب الحالة النفسية باكتئاب.

قلة النوم تؤثر أيضًا على  معدل توازن الهرمونات في الجسم، كما يؤثر على صحة الجهاز العصبي.

 العصبية

قلة النوم تجعل الطالب عصبي جدا ولا يتمكن من الشعور بالهدوء.

الجسم إذا لم يشعر براحة سوف يقوم بإفراز الكثير من الهرمونات، وبالتالي يشعر الشخص بشعور سيء.

عدم حصول المخ على عدد ساعات جيد للنوم في الليل، يجعله غير قادر على التأقلم مع اليوم التالي له، وبالتالي تلاحظ وجود الكثير من التوتر والقلق للشخص.

الأرق

التعود على السهر ليلاً، يجعل المخ يجد صعوبة كبيرة في أن يستسلم للنوم.

يفضل أن يقوم الشخص بالمزيد من الأنشطة قبل النوم مباشرة، بحيث يجهد المخ ويفضل النوم والراحة.

شاهد أيضًا: اضرار المشروبات الغازية بالصور .. واهم المعلومات المتعلقة بالمشروبات الغازية

أضرار السهر على الدماغ

تُعد اضرار السهر وقلة النوم على الطلاب من أكثر الأضرار التي تؤذي الطالب بشكل كبير، لذا يُنصح كافة الآباء والأمهات بأن يجعلوا أبنائهم يجتنبون السهر ليلاً بقدر المستطاع، حيث أن عملية السهر في الليل لن تجعل الطفل يقوم بزيادة المعدل الدراسي ولكنها سوف تجعله أقل تركيزاً، ومن هذه الأضرار على دماغ الطالب:

النسيان

الطالب الذي يسهر الكثير من الوقت بدون نوم، يكون أكثر قابلية من غيره للنسيان.

عملية النوم بالليل تجعل الدماغ ينشط ويكون أكثر قدرة على تخزين المعلومات، وإذا  لم ينم الطالب في هذا الوقت سوف يؤثر عليه بالسلب بكل تأكيد.

عدم التركيز

الشخص الذي يقوم بـ السهر لأوقات متأخرة من الليل، سوف يؤثر عليه هذا الأمر بشكل سلبي، في صورة عدم التركيز.

يفقد الطالب التركيز بشكل كبير لكافة أمور حياته، أي لست الدراسة فقط.

أضرار النوم صباحا والسهر ليلاً

يوجد الكثير من الأضرار المختلفة لمشكلة السهر ليلاً، حيث أن هذه العادة قد تؤثر عليك بشكل سلبي للغاية، ومن أضرار السهر ليلاً:

مشاكل بالعين

محبي السهر دائما يشتكون من مشاكل في أعينهم، لذا يفضل عدم السهر في الليل بقدر المستطاع.

يشعرون أيضًا بالمزيد من تشوش الرؤية، بالإضافة إلى اعتلال شبكية العين وتصلب الشرايين.

يشعر أيضًا هذا الشخص الذي يحب السهر باليل، ببعض العلامات المبكرة للشيخوخة، وهذا يرجع إلى عدم راحة جسدهم.

القلق والاكتئاب

السهر بشكل مستمر يعمل على تقليل هرمون الميلاتونين، هذا الهرمون يساعد على تنظيم إيقاع جسم الإنسان، وإن تم تقليل إفرازه في هذا الحال يشعر الشخص بالاكتئاب الحاد وعدم الراحة.

يشعر أيضًا بعض أشخاص محبي السهر بمشاكل في الخلايا الدماغية، قد يحدث لهم صداع بشكل متكرر.

الوفاة

قد يظن البعض عن هذا الأمر مبالغ فيه بعض الشيء، ولكن هذا ما قامت بتأكيده بعض الدراسات الطبية، حيث أنها صرحت بأن عدد ساعات النوم القليلة في الليل قد تزيد من فرص الجلطات الدماغية.

قد يؤدي هذا الأمر للموت المفاجئ، بالإضافة إلى أنه يعمل على ارتفاع مستوى ضغط الدم، ولذا يفضل تجنب السهر ليلاً.

إجهاض الحمل

عدم انتظام ساعات النوم لدى المرأة الحامل قد يعرضها للكثير من المخاطر، ومنها إجهاض الجنين.

قد يصيب الجنين أيضًا بعض المشاكل الجنينة، لذا يفضل الانتظام في عدد ساعات النوم حتى لا يؤثر عليك أو على طفلك بالسلب.

شاهد أيضًا: اضرار القسط الهندي على الكلى

أضرار السهر للأطفال

كما ذكرنا اضرار السهر على الطلاب يجب أيضًا أن نذكر ما هي هذه الأضرار ولكن على الأطفال، ومن هذه الأضرار الخاصة بالسهر للأطفال:

اختلال النظام الغذائي

الطفل في حاجة ماسة للحصول على تغذية سليمة لتكوين جسمه، وعندما يبادر في السهر ليلاً، ينتج عنه مشاكل كثيرة له.

إذا استيقظ الطفل ولم يحصل على وجبة الإفطار في الموعد المحدد له، يؤثر عليه بالسلب.

السهر قد يؤذي الطفل ويجعل الجهاز المناعي لجسده ضعيف، وبالتالي يصبح الطفل غير مقاوم لأي مرض من الأمراض.

 عدم الاستفادة باليوم

النوم بشكل متأخر والسهر لأوقات طويلة من الليل، تجعل الطفل غير قادر على أن يستفيد من اليوم مثل بقية الأطفال.

كما لا يقوم الطفل أيضًا باتباع أي نشاط قد يزيد من تنمية مهاراته، لذا يفضل أن تقوم الأم بدورها في تنظيم ساعة الطفل، حفاظًا على صحته.

عملية تنظيم النوم قد تستهلك من الأم بعض الأيام ولكن في النهاية سوف تتمكن الأم من الحفاظ على صحة طفلها، خاصًة أن أضرار السهر عديدة على الطفل.

اضرار السهر على الطلاب عديدة ويجب تجنبها بقدر المستطاع، حيث أنها قد تؤذي بابنك بشكل كبير، وبالتالي يمكنك التحدث مع ابنك وشرح له الأمر بشكل بسيط حتى يتمكن من استيعابه، كما يجب أن يتعرف الطالب على أن النهار أفضل بكثير من الليل، ويمكنه ما يريد إنجازه في هذه الفترة بدلاً من فترات الليل التي سوف تؤثر عليه بشكل سلبي.