استمرت الأندلس تحت حكم المسلمين حتى خرجوا منها عام

استمرت الأندلس تحت حكم المسلمين حتى خرجوا منها عام

استمرت الأندلس تحت حكم المسلمين حتى خرجوا منها عام، حيث إنّ الأندلس هي من البلاد التي فتحها المسلمون، وأسلم أهلها فصارت من البلاد الإسلامية، ولكن كانت هذه الأرض خطرًا على الغرب، فسعوا بكل جهدهم لاستعادتها، وسيقف موقع مقالاتي في هذا المقام للحديث عن تاريخ سقوط الأندلس بيد الغرب وما أسباب ذلك.

استمرت الأندلس تحت حكم المسلمين حتى خرجوا منها عام

تُعد الأندلس وهي إسبانيا حاليًا من البلاد الإسلامية التي فتحها المسلمون؛ ومن ثم أسلم أهلها، ثم بدأت بعد ذلك الحروب الصليبية من أجل أخذ الأندلس من يد أهلها المسلمين، وتتالت الزمان وضعُف الحكام، وصار الملوك يقتسمونها كاقتسام الكعكة حتى صاروا لقمة سهلة للغرب، واستمرت الأندلس تحت حُكم المُسلمين، حتى خرجوا منها عام:

  • 1490 ميلادي.

أسباب سقوط الأندلس

من أهم أسباب التي أدت إلى سقوط الأندلس:

  • انحراف المسلمين عن العقيدة الإسلامية وضعفها في نفوسهم وحلول حب الدنيا والمال في قلوبهم بدلًا عن الجهاد.
  • الخضوع للممالك الغربية وضعف الرأي والتشرذم من أجل التحالف مع ملوك الغرب، حتى يحموهم لوقت معين.
  • الانغماس الكبير في الشهوات واتباع أهواء النفس وانتشار الترف وعدم تذكر نعم الله -تبارك وتعالى- والابتعاد عن الهدف الأصلي لوجود الإنسان على هذه الأرض.
  • إلغاء الخلافة الإسلامية وابتعادهم عنها وركونهم إلى التشرذم والطوائف وهنا بدأ عهد ملوك الطائف.
  • الاختلاف الكبير في الآراء وعدم القدرة على جمع الرأي بما فيه الخير للبلاد والعباد.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال استمرت الأندلس تحت حكم المسلمين حتى خرجوا منها عام وذكرنا مجموعة من الأمور الخاصة بالأندلس وما سبب سقوطها.

المراجع

  1. ^شقوط الأندلس , ناصر العمر، الطبعة الأولى، الصفحة : 5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *