اسباب الفزع من النوم والشعور بالموت

اسباب الفزع من النوم والشعور بالموت

اسباب الفزع من النوم والشعور بالموت، تلك الظاهرة التي تصيب الإنسان جراء مجموعة من المشاكل والعوامل النفسية أو الجسدية، والتي من شأنها أن تقلب حياته رأسًا على عقب، باحثًا عن حلول لحالته التي جعلته يهرب من نوم الليل. وسوف نسلط الضوء في مقالنا عبر موقع مقالاتي على هذه ظاهرة الفزع من النوم والشعور بالموت، كما سنتعرف على أسبابها، وأهم طرق التخلص منها بالتفصيل.

الفزع من النوم والخوف

إن الفزع من النوم والخوف والشعور بالموت هو حالة طبيعية يتعرض لها 10% – 15% من الأشخاص في العالم، ويطلق عليها العلماء اسم “الهلاوس الكاذبة”، كونها تصيب الشخص جراء تفكيره الزائد وقلقه الكبير من موضوع الموت. كما يمكن أن ينتاب الشخص شعور الخوف من الموت عند رؤيته في المنام أو شيئًا يثير الرعب في داخله، أو عندما يسمع صوتًا مفاجئًا أثناء نومه، مما يتسبب في تسرع نبضات قلبه، وضيق نفسه، ويشعر وكأنه سوف يموت، فتصبح لديه ردة فعل اتجاه النوم، وهي الفزع من النوم والخوف من الموت.[1]

شاهد أيضًا: ما هو النوم القهري وما هي اسبابه

اعراض الفزع من النوم والشعور بالموت

يمكن لأي شخص الاستدلال عن إصابته بحالة الفزع من النوم والشعور بالموت، في حال ظهرت عليه الأعراض التالية:

  • ضيق الصدر، وعدم القدرة على التنفس.
  • فقدان القدرة على النطق.
  • الشعور بالاختناق.
  • حدوث هلوسة بصرية، والتي تكمن برؤية بقع ضوئية غير موجودة.
  • حدوث هلوسة حسية، كسحب الرجلين أو تقييد اليدين.
  • حدوث هلوسة سمعية، كسماع صدى للصوت.
  • صعوبة تحريك الأطراف.
  • التعرق الشديد، والشعور بالقشعريرة.
  • الدوار، وعدم القدرة على التوازن.
  • إصابة الجسم بالرجفان، والهذيان.

اعراض الفزع من النوم والشعور بالموت

شاهد أيضًا: ما هي متلازمة توريت وما أعراضها وأسبابها

اسباب الفزع من النوم والشعور بالموت

يوجد العديد من الأسباب الجسدية والنفسية التي تتسبب في حالة الفزع من النوم والشعور بالموت، وسوف نتعرف على أهمها، وذلك وفق الآتي:

  • ضيق الصدر وإيجاد صعوبة في التنفس عند الاستلقاء.
  • الارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • انشغال تفكير الشخص إلى حد بعيد.
  • وجود مشاكل هضمية، كعسر الهضم، والتلبك المعوي.
  • تناول وجبة عشاء غنية بالمواد الدهنية قبل النوم مباشرةً.
  • بفعل العوامل الوراثية.
  • معاناة الشخص من أعراض الاكتئاب النفسي.
  • الشعور بالحاجة للذهاب إلى الحمام، من أجل التبول.
  • وجود خلل في مستويات الهرمونات.
  • الإحساس بالقلق والتوتر اتجاه أمر معين.
  • استخدام الجوال في السرير.
  • استخدام بعض الأدوية التي تسبب القلق واضطراب النوم.
  • في حال معاناة الشخص من التعب والإرهاق الشديد.
  • اضطراب وتقلبات النوم.
  • الحصول على قسط نوم كبير أثناء الفترة النهارية من اليوم.
  • تناول المنشطات والمنبهات كالقهوة والشاي بكميات عالية خلال النهار.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الذهان الزوري

الشعور الدائم بالموت هل هو مرض نفسي؟

إن الشعور الدائم بالموت يسبب في النهاية للإنسان حالة مرضية حقيقية يطلق عليها اسم “الموت النفسي”، والتي تصيبه عندما يبدأ بالاستسلام لضغوط الحياة القاسية، حيث يقف أمام مواجهتها مكتوف الأيدي، لا يقوى على فعل شيء. وقد حذرت الدراسات الطبية التي أجريت على أشخاص يعانون من هذه الحالة المرضية من مخاطر عدم العلاج منها، حيث يمكن أن يؤدي تطورها إلى فقدان الشخص لحياته، أي أنه يتم تحول الموت النفسي إلى موت حقيقي.

الشعور الدائم بالموت هل هو مرض نفسي؟

شاهد أيضًا: ما مفهوم الضغوط النفسية .. كيفية التعامل مع الضغوط النفسية

هل الشعور بالموت حقيقي؟

نعم، إن الشعور بالموت هو شعور حقيقي. ولكن عندما يرتبط الشعور بالموت باضطراب نفسي،  يصبح هذا الشعور شعوراً آخر، ومختلف تمامًا عن الشعور بالموت الحقيقي، ويطلق عليه عندئذ اسم “القلق من الموت”. وهو شعور غير حقيقي، ويصبح شعورًا نفسيًا مزعجًا، ويفضل التخلص منه بأسرع وقت ممكن، وذلك من خلال مجموعة من التعليمات والقواعد الصحية التي ينصح بها الطبيب النفسي المختص.

شاهد أيضًا: ما هو الجاثوم وما اسبابه

كيف أتخلص من وسواس الموت عند النوم

يمكن للشخص أن يتخلص من حالة الفزع من النوم والشعور بالموت من خلال اتباع مجموعة من العادات اليومية، والتي سنتعرف عليها وفق الآتي:

  • ممارسة الرياضة بصورة منتظمة، ولا سيما رياضة الجري، وكذلك ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء، والتي تساهم في التخلص من الأفكار السلبية.
  • الابتعاد عن الأعمال المجهدة، والشاقة التي تتطلب وقتًا طويلًا.
  • اتباع نظام معين في النوم، وهو الابتعاد عن السهر، والنوم باكرًا، والاستيقاظ باكرًا.
  • الابتعاد عن النوم خلال فترة الظهيرة، لأنها تؤدي إلى القلق في الليل.
  • الإكثار من الأذكار، والاستعاذة بالله، وقراءة القرآن، وخاصةً المساء وقبل النوم.
  • عدم تناول المنبهات عند المساء، ولا سيما قبل النوم.
  • تجنب التفكير السلبي، والذي يتعلق بالمشاكل النفسية، وكذلك الابتعاد عن التفكير بصعوبات الحياة، لأنها كلها تؤدي إلى الضغط النفسي، والاكتئاب والهلوسة.
  • تقوية العلاقات الاجتماعية، وذلك عن طريق الاختلاط في المجتمع وإقامة علاقات وصداقات جديدة.
  • تناول الأدوية النفسية التي يصفها الطبيب، وذلك في حال فشل العلاج بالطرق السابقة.

كيف أتخلص من وسواس الموت عند النوم

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من الجاثوم

دعاء الفزع من النوم

إن الدعاء والتضرع لله عز وجل من أكثر الأمور التي تبعث الراحة النفسية والطمأنينة في نفس الإنسان المؤمن، فمهما كان مرضه أو حزنه أو ضيقه يخفف الله تعالى عنه، ويدخل السكينة والهدوء لقلبه. وسوف نتعرف فيما يلي على دعائين يساعدان في التخلص من الفزع والقلق عند النوم، وهما كالآتي:[2]

  • الدعاء الأول: “أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون.”
  • الدعاء الثاني: “اللهم رب السموات السبع وما أظلت ورب الأرضين وما أقلت ورب الشياطين وما أضلت كن لي جارا من شر خلقك كلهم جميعا أن يفرط علي أحد منهم أو أن يطغى على عز وجل ثنائك ولا إله غيرك ولا إله إلا أنت.”

إلى هنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا اسباب الفزع من النوم والشعور بالموت، والذي تعرفنا من خلاله على أهم التفاصيل المتعلقة بهذه الحالة، كما تعرفنا على أسبابها وأعراضها وكيفية التخلص منها بالتفصيل.

أسئلة شائعة

  • هل وسواس الموت يقتل؟

    لا، إن وسواس الموت لا يقتل الشخص بحد ذاته، ولكنه يسبب له إجهاد جسدي ونفسي كبير، قد يصلان به للموت.

  • هل وسواس الموت ابتلاء من الله؟

    نعم، إن الهوس بوسواس الموت هو ابتلاء من الله تعالى، وذلك ليختبر عبده المؤمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *