إعراب خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون

إعراب خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون

إعراب خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون، إ إنّ الإعراب سبيل إلى معرفة المعاني معرفة دقيقة على وجه التحديد ولا خير من معرفة القرآن الكريم، لهذا فإنّ موقع مقالاتي سيتوقف مع مجموعة الإعرابات الخاصة ببعض من سور القرآن الكريم، وسيُضاء على إعرابات خاصة لبضعٍ من آيات الذكر الحكيم.

الإعراب في اللغة العربية

إنّ معنى الإعراب في اللغة العربية أي الإبانة، فيُقال هذا الرجل أعرب عمّا يدور في داخله أي أفصح وأبان، وأمّا معنى الإعراب اصطلاحًا أي تطبيق القواعد النحوية على الكلمات وإعراب القرآن الكريم هو العلم الذي يُعنى بتخريج تراكيب القرآن الكريم وفق القواعد النحوية، وقد روي ترغيب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في إعراب القرآن الكريم واتباع غرائبه في أكثر من موضع.[1]

إعراب خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون

إنّ الإعراب هو تبيان وإيضاح لموقع اللفظة وسببها وما فائدة ورودها على هذا الوجه ونحو ذلك، وما يأتي بيان لإعراب هذه الآية الكريمة:

  • خلق: فعل ماض مبني للمجهول بضم أوله، وكسر ما قبل آخره.
  • الإنسان: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والجملة مستأنفة.
  • من: حرف جر.
  • عجل: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
  • سأريكم: السين هو حرف استقبال، أريكم: مضارع مرفوع، وعلامة رفعه ضمة مقدرة على الياء، والفاعل ضمير مستتر تقديره: أنا، والكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به.
  • آياتي: مفعول به ثان منصوب، وعلامة نصبه فتحة مقدرة على ما قبل ياء المتكلم، منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة، والياء في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية مستأنفة لا محل لها.
  • فلا: الفاء: هي الفصيحة، لا: ناهية جازمة لا محل لها من الإعراب.
  • تستعجلون: فعل مضارع مجزوم بلا الناهية، وعلامة جزمه حذف النون من آخره؛ لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل، والنون للوقاية، وياء المتكلم المحذوفة في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب؛ لأنها جواب شرط غير جازم، أي يكون التقدير: وإذا كان ذلك حاصلًا، وواقعًا فلا.

فلا تستعجلون إعراب

إنّ إعراب كلمتي لا تستعجلون هي على النحو التالي:

  • فَلا: الفاء: هي الفصيحة، لا: ناهية جازمة لا محل لها من الإعراب.
  • تستعجلون: فعل مضارع مجزوم بلا الناهية، وعلامة جزمه حذف النون من آخره؛ لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل، والنون للوقاية، وياء المتكلم المحذوفة في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب؛ لأنها جواب شرط غير جازم، أي يكون التقدير: وإذا كان ذلك حاصلًا، وواقعًا فلا.

إعراب كلمة خلق

إنّ لفظة خُلق لا يختلف معناها باختلاف الموضع الذي تأتي فيه؛ لأنّ إعرابها يكون عينه كونها فعل، وما يأتي ذكر إعرابها:

  • خلق: فعل ماض مبني للمجهول بضم أوله، وكسر ما قبل آخره.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال إعراب خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون وذكرنا بعض الأمو الخاصة بإعراب القرآن الكريم ولماذا إعرابه أمر بالغ الأهمية؟ وهل هو من الشريعة في شيء، وذكرنا إعراب الآية الكريمة تفصيلًا.

المراجع

  1. ^alukah.net , مختصر كتاب علم إعراب القرآن , 17/11/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *