أي أجزاء الأرض أكبر؟

كتابة حنان غنيمي - تاريخ الكتابة: 23 ديسمبر 2021 , 19:12
أي أجزاء الأرض أكبر؟

أي أجزاء الأرض أكبر؟ ، عباءة الأرض هي إحدى الطبقات الميكانيكية للأرض كما أنّها أسمك طبقة من طبقات الأرض، تبدأ من أسفل الطبقة الخارجية للأرض أو ما يٌعرف بالقشرة إلي بداية الطبقة الداخلية أو لبّ الأرض، وتحتوي على مادة صلبة، كما أنّ لها تأثيرها على الطبيعة الديناميكية للطبقة الخارجية المتعرجة للأرض.

أي أجزاء الأرض أكبر؟

أي أجزاء الأرض أكبر؟، الإجابة هي الستار، حيثٌ يشكل الوشاح حوالي 84٪ من الحجم الإجمالي للكوكب وتٌعدّ أكبر طبقة من طبقات الأرض وتتكون من الصخور شبه المنصهرة وتوجد على بعد من 2891 كم (1،796 ميل) من سطح الأرض تمتد من الجانب السفلي للقشرة الأرضية إلي اللب الخارجي السائل، والسائل اللزج في طبقة الوشاح يساعد على تحرك الصفائح التكتونية في قشرة الأرض، وتصل درجة حرارة طبقة الوشاح إلي ما يقرب من 500 درجة مئوية (932 درجة فهرنهايت) عند حدود القشرة إلي أكثر من 4000 درجة مئوية (7232 درجة فهرنهايت) عند الحدود مع اللب السائل الخارجي.[1]

شاهد أيضًا: عملية نقل فتات الصخور من مكان الى اخر على سطح الأرض تسمى

طبقات الأرض

يمكن تقسيم الأرض إلى أربع طبقات عريضة من المادة. وتتكون من الأبعد إلى الأبعد مما يلي:[2]

  • الغلاف الجوي: تمثل أخف طبقة لكوكب الأرض والأقل من حيثٌ الكثافة، تحتوي على مجموعة من الغازات ومعظمها من النيتروجين والأكسجين، وتمدد حتى 800 كيلومتر فوق سطح الأرض. 
  • القشرة: تٌعدّ أقل في الوزن والكثافة من طبقة الغلاف الجوي، تتكون منها صفائح الأرض التي يتكون منها الغلاف الصخري، وتحتوي على صخور صلبة بالإضافة إلي نسب أعلى من السيليكون والأكسجين المكونة من المعادن.
  • الوشاح ( الستار): وهي أكبر طبقات الأرض تتكون أكبر نسبها منها صخور السيليكات مع بنسب أعلى من المغنيسيوم والحديد.
  • اللبّ: هي الطبقة الداخلية أو باطن الأرض وهي أكثر كثافة وأثقل وزنًا، تحتوي على الحديد وسبائك النيكل بكميات صغيرة جدًا من الأكسجين والسيليكون. 

شاهد أيضًا: النطاق السائل من لب الأرض يسمى اللب الداخلي

حقائق عن الوشاح

تنقسم طبقة الوشاح إلي طبقات مختلفة ومنفصلة وهي الطبقة العليا والطبقة السفلى، وكلً منهما يتكون من طبقات مختلفة، تبدأ الطبقة الأعلى مباشرةً تحت القشرة عند انقطاع مو هوروفيتش ويشكل الغلاف المائي وجزءًا من الغلاف الصخري، والطبقة السفلى توجد أعلى اللب الخارجي مباشرة عند انقطاع جوتنبرج، كما تتشابه طبقة الوشاح مع البلاستيك في ظل درجة الحرارة شديدة الارتفاع مما يكون صخور قابلة للتشوه في المقاييس الزمنية الجيولوجية، ينتج عن هذا التشوه حدوث عملية تشبه الحمل الحراري مما يتسبب في وجود مناطق واسعة النطاق للتيار الصاعد والهابطة.[2]

مكونات طبقة الوشاح 

نتح عن التأثيرات العنيفة التي تعرضت لها الأرض إلي ذوبانها نتج عن ذلك تكون طبقات الأرض مع الاختلاف في الكثافة والخصائص بالإضافة إلي العناصر الكيميائيات والمركبات التي تتكون منها هذه الطبقات تحتوي طبقة الوشاح على ما يلي:[2]

مجمع

النسبة المئوية للكتلة

ثاني أكسيد السيليكون

44.71

أكسيد المغنيسيوم

38.73

أكسيد الحديد

8.18

أكسيد الألمونيوم

3.98

أكسيد الكالسيوم

3.17

أكسيد الكروم

0.57

أكسيد النيكل

0.24

أكسيد المنغنيز

0.13

أكسيد الصوديوم

0.13

أكسيد التيتانيوم

0.13

خامس أكسيد الفوسفور

0.019

أكسيد البوتاسيوم

0.006

 

علم طبقات الأرض أتاح للجيولوجيين والجيوفيزيائيين كافة المعلومات التي تخص تكوين الأرض بالإضافة إلي تحديد الطبقات التي تشكل أجسامًا كوكبية أخرى والتعرف على مصادر موارد الأرض كما توصل العلماء إلي أي أجزاء الأرض أكبر؟ وأكثر من ذلك بكثير، كما استطاع العلماء بسبب التطورات الحديثة من دراسة ما يكمن تحت أقدامنا بتفاصيل أكثر من أي وقت مضى، وبالرغم من ذلك ما زالت هناك العديد من الفجوات التي لم يتوصل لها العلماء حتَّى الآن.

المراجع

  1. ^ forbes.com , Layers Of The Earth: What Lies Beneath Earth's Crust , 23/12/2021
  2. ^ study.com , The Earth's Mantle: Overview & Facts , 23/12/2021